الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

رفضته مرتين ثم دام زواجهما 40 عاماً: دنزل واشنطن والمعنى الحقيقي للمثابرة

دنزل وباوليتا واشنطن مرتبطان منذ حوالي أربعة عقود، وهما من أقوى العلاقات في هوليوود، إذ سيحتفلان معاً هذا العام بالذكرى الـ 39 لزواجهما. ويعود الفضل في ذلك بشكل كبير إلى قدرتهما على مواجهة التحديات المتعلقة بالشهرة. لكن ليس هذا فحسب، فقد كانت قيمة هذه العلاقة واضحة من البداية، لأن باوليتا لم تجعل الأمر سهلاً على دنزل الذي أثبت لنا أنه مثابر للغاية.

نحب، في الجانب المُشرق، القصص الرومانسية، لا سيما التي يتضح فيها مثابرة وإصرار المرء على التمسك بشريك حياته. لهذا السبب أردنا مشاركة قصة دنزل وباوليتا واشنطن معكم، فهي تثبت أن المثابرة يمكنها جعل الحب يدوم إلى الأبد.

سيحتفل الزوجان باوليتا ودنزل واشنطن قريباً بمرور 4 عقود على زواجهما، ويمكننا وصف علاقتهما بـ"الرسوخ، والفخر، والثقة، والالتزام“.
لم تكن علاقتهما سهلة في البداية، ولم تكن كذلك على مر السنوات، إذ يعتقد كلاهما أن قوتهما تكمن في مبادئهما والعمل وفقاً لها. ويفسر دنزل ذلك قائلاً: “أعتقد أن عليك العمل على إنجاح ذلك. لا تيأس أبداً من شريك حياتك، إنه التزام”.

التقى دنزل وباوليتا في أواخر سبعينيات القرن الماضي أثناء تصوير فيلم ويلما (Wilma). وتعددت لقاءاتهما بعد ذلك. وذكرت باوليتا في مقابلة مع أوبرا وينفري بعض الحقائق المرحة عن بداية علاقتهما: “نظم صديق مشترك، كان معنا في الفيلم، حفلاً. وحضر دنزل وأصدقاؤه في النهاية وتحدثنا مجدداً”.

لكن ما حدث بعد ذلك كان غريباً للغاية. تقول باوليتا: “في الليلة التالية، حضرت عرضاً مسرحياً. وصلت متأخرة، فتسللت إلى الداخل وجلست. لم أنتبه إلى الجالسين حولي. وفي الاستراحة، أضيئت أنوار القاعة، ووجدت أنني جالسة إلى جواره”.

ولدى دنزل أيضاً حكايات طريفة عن اللقاءات الأولى التي يضحكان عليها الآن عندما يتذكرانها. قال إنه في أول موعد لهما، اضطرت باوليتا إلى دفع أجرة سيارة الأجرة، فلم يكن معه ما يكفي من المال لتغطية المبلغ المطلوب بأكمله.

قد تعتقد أن شخصاً مثل دنزل واشنطن لن يسمع سوى عبارات الحب والموافقة إذا عرض الزواج على أي فتاة، لكن هذا يثبت لنا أن باوليتا واشنطن مختلفة عن الكثيرات. وينطبق الأمر نفسه على الممثل الشهير، إذ لن يستمر أي رجل في إصراره ومثابرته بعد رفض امرأة الزواج به.

كثيراً ما يمزح الزوجان بشأن ذلك الأمر. تقول باوليتا: “لقد رفضتك مرتين، لكنني وافقت في المرة الثالثة”. على أي حال، نجح الاثنان في إثبات جدارة علاقتهما بالاهتمام لبعضهما البعض من خلال تأكيد علاقتهما في المحاولة الثالثة في 25 يونيو، 1983″.

كتبت المغنية ستيفاني ميلس: “ذكرى زواج سعيدة لدنزل وباوليتا واشنطن. صورة جميلة لثنائي رائع”.

لم تكن خلفية دنزل واشنطن الأسرية وردية. قال إنه بالرغم من أن والديه غرسا فيه قيماً طيبة، فقد انفصلا عندما كان عمره 14 عاماً. عندما التقى باوليتا، أدرك أنه يحبها: “كان بين أسرتها حالة من الحب والتقارب لم تتوفر لديّ. لقد جئت من أسرة محطمة ومنهارة، وقلت لنفسي إنني أحتاج إلى ذلك”.

لا يعتبر الكثيرون هوليوود مكاناً مناسباً للزواج الناجح. فقد تفرض الشهرة والضغط الإعلامي والمتابعين ونمط الحياة الاجتماعية، من بين أمور أخرى، تحديات هائلة أمام أي علاقة. ومع ذلك، تمكن الزوجان من التغلب على تلك التحديات بنجاح. وفي هذا الصدد، أظهرت باوليتا ثقة رائعة بنفسها وبزوجها، وقالت إنها “لن تسمح للنساء الأخريات والشائعات بإلهائها عن زوجها”.

كتب الحساب الرسمي لمجلة Essence: “دنزل واشنطن دائم الإشادة بزوجته باوليتا لدعمها الكامل له ورعايتها لأطفالهما”.

ولا يفوت نجم فيلم مالكوم إكس (Malcolm X) أي فرصة للإشادة بدور زوجته ويعزو نجاحه إلى دعمها له. وفي عام 2019، في الحفل السابع والأربعين لجوائز إنجاز العمر لمعهد الفيلم الأمريكي، تحدث دنزل في خطاب الشكر خلال تكريمه عن زوجته، وقال: “40 عاماً من التضحية، 40 عاماً من التسامح. لقد علمتني الإيمان والحب، الحب الحقيقي الذي لا يتزعزع”.

باوليتا عازفة بيانو كلاسيكية، وكانت ممثلة بارزة على المسرح وفي الأفلام، وشاركت في عدد من الأعمال الشهيرة مثل فيلم فيلادلفيا (Philadelphia) (1993) الذي فاز بالعديد من الجوائز. وعندما يتحدث دنزل عن التضحية، يقصد بذلك أن زوجته باوليتا تخلت عن مسيرتها الفنية من أجل منزلها وأطفالها. لكن عندما أصبح أطفالها أكبر الآن، عادت باوليتا إلى التمثيل.

وانعكس هذا الاحترام المتبادل وكل المبادئ والقيم التي تميز الزوجين بكل تأكيد على أطفالهما. يقول جون ديفيد: “أحب أمي، وحقيقة أنها ضحت كثيراً من أجل تربية 4 أطفال وعودتها الآن إلى التمثيل تجعلني فخوراً للغاية. كل شيء تفعله أمي يدفعني لأن أصبح شخصاً أفضل”.

كذلك يتميز الزوجان بحس الدعابة، فعندما سُئل دنزل عن سر الزواج الناجح، أجاب: “أفعل ما يُطلب مني، وأبقى فمي مغلقاً”. ثم قال بجدية: “لا يوجد سر للزواج المثالي. لكل شخص تقلباته، وكانت لدينا تقلباتنا. إنجاح الزواج أمر صعب ومهمة شاقة، لكننا كان بيننا التزاماً؛ أساساً روحياً يساعدنا في كل شيء: الزواج، والعمل، وراحة البال”.

ولدى دنزل واشنطن الآن سبب وجيه للاحتفال، إذ جاء اسمه ضمن قائمة المرشحين لجوائز الأوسكار 2022، ليكمل بذلك 10 ترشيحات خلال مسيرته الفنية، وهذا في حد ذاته انتصار كبير، فقد أصبح دنزل وواشنطن أكثر فنان من أصل إفريقي يُرشح لجائزة أفضل ممثل على مر التاريخ. لكن بالنسبه له، يرى أن أعظم نجاحاته هي زوجته وأسرته.

ما قصة الحب التي تعرفها وأصر فيها أحد الطرفين على التمسك بالطرف الآخر وكان ذلك أفضل قرار في حياتهما؟

مصدر صورة المعاينة PrettyMill1 / Twitter, johndavidwashington / Instagram
الجانب المُشرق/العلاقات/رفضته مرتين ثم دام زواجهما 40 عاماً: دنزل واشنطن والمعنى الحقيقي للمثابرة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك