الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 أخطاء في شحن الهاتف توقف حالاً عن ارتكابها

1-1-
32k

قد لا تعرف هذا، ولكن الطريقة التي تشحن بها هاتفك يمكنها التأثير بشكل كبير على سلامة منزلك والعدّاد في فواتير الكهرباء، وعلى عمر بطارية جهازك الثمين. تصمّم بطاريات الهواتف المستخدمة هذه الأيام لكي تدوم عدداً محدداً من دورات الشحن، ولتحقيق أقصى استفادة منها، يُنصح بعدم شحنها أبداً بشكل كامل إلى 100 في المائة ولا تركها تنفد عند 0 في المائة.

يريد الجانب المشرق مشاركتك بعض النصائح المهمة حول الطريقة الصحيحة لشحن هاتفك، حتى تتمكن من استخدامه بأفضل طريقة ممكنة وتتجنب أي مخاطر محتملة.

1. ترك الشاحن موصولاً في المقبس

يستهلك الشاحن الطاقة باستمرار عندما يكون في مقبس الكهرباء، حتى لو لم يكن الهاتف متصلاً به. وهذا الأمر ليس جيداً ويزيد من فواتير الكهرباء الخاصة بك. وبالإضافة إلى ذلك، يطلق محول الشاحن الحرارة التي يمكن أن تتزايد ببطء وتتسبب في اشتعال النيران في الأثاث القريب. وفي حال كان الهواء في الغرفة رطباً بما فيه الكفاية، فقد يشجع هذا على تكون دارة كهربائية قصيرة داخل المحول تؤدي إلى انفجاره.

إذا لم يكن قيد الاستخدام، فمن الأفضل دائماً فصل الشاحن من المقبس.

2. شحن البطارية حتى 100 في المائة من طاقتها

إذا كنت تقوم بشحن بطارية هاتفك إلى نسبة 100 في المائة كل مرة، فسيؤدي هذا إلى تقصير أمد حياتها. وذلك لأن كل بطارية تحتوي على عدد دقيق من دورات الشحن، تنتهي بشكل أسرع كلما شحنت إلى حدها الأقصى. والقاعدة العامة هي إعادة شحن البطارية بالكامل مرة واحدة في الشهر، مع الاحتفاظ بها ما بين 20٪ و 80٪ في جميع الأوقات الأخرى.

3. ترك البطارية تفقد كامل طاقتها قبل شحنها مرة أخرى.

ليس من الجيد ترك طاقة البطارية تنتهي وتصل 0٪ أيضاً. فكما قلنا في الفقرة السابقة، تعمل أحدث بطاريات الليثيوم وفق دورات شحن محدودة. وإذا تركت البطارية تفقد طاقتها بالكامل، فسوف تدمر أمد حياة جهازك بالتدريج.

4. وضع الهاتف في الشحن طوال الليل

إذا تركت هاتفك موصولاً بالمقبس طوال الليل، فسوف تهدر الكهرباء وتشحن البطارية أكثر من اللازم. كما سيؤدي ذلك أيضاً إلى التأثير على دورات شحن البطارية. وهناك فائدة أخرى لتجنب ترك الهاتف في الشحن طوال الليل وهي تفادي ارتفاع درجة حرارته.

5. استخدام الهاتف أثناء الشحن

لا يجب أن تستمر في استنزاف طاقة هاتفك أثناء عملية شحنه، فهذا يؤدي إلى زيادة الضغط على البطارية بسبب محاولتها القيام بوظيفتين في وقت واحد. إذا قام شخص ما بالاتصال بك، فيمكنك فصل الهاتف (والشاحن من المقبس) ثم إعادة شحنه مرة أخرى بمجرد إنهاء المكالمة.

6. شحن الهاتف حتى عندما تكون طاقة البطارية أعلى من 20٪

من الخطأ مواصلة شحن الهاتف باستمرار، فهذا الأمر يساهم في تقصير عمر البطارية. أفضل طريقة لاستخدام البطارية هي شحنها فقط عندما تكون هناك حاجة لهذا الشحن: أي عندما ينزل مستوى طاقتها إلى أقل من 20٪ دون أن تسمح لها بأن تهوي إلى ما دون 5٪.

7. ترك الهاتف تحت غطائه أثناء الشحن

تعتبر الحرارة من ألدّ الأعداء للبطاريات، وبشحن هاتفك مغلقاً بغلافه، فأنت تحاصر الحرارة التي يتم إنتاجها. قد يؤدي ذلك إلى تسخين البطارية والمكونات الداخلية الأخرى للهاتف. قبل شحن هاتفك، قم بإزالة غلافه للسماح للبطارية “بالتنفس”.

8. مواصلة استخدام شواحن عادية ورخيصة

يتطلب كل هاتف شاحناً متوافقاً معه لا يجب استبداله بآخر من طراز مختلف أو علامة تجارية أخرى. إذا لم تستخدم الشاحن المناسب، فقد تكون الطاقة المنقولة إلى البطارية عالية أو منخفضة. وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف أو إلى إبطاء عملية الشحن.

إن أفضل شاحن لهاتفك هو الشاحن الذي استلمته معه عند شرائه. وإذا كسرته أو خسرته، فيمكنك دائماً شراء شاحن جديد، ولكن تأكد أنه نفس الطراز!

9. تحميل تطبيقات بطارية غير معروفة تساهم في زيادة الضغط عليها

يمكن أن تكون بعض التطبيقات المجانية مفيدة في تتبع أداء بطاريتك، ولكن يجب أن تكون على حذر بشأن التطبيقات التي تستخدمها. تلك التي تطورها مصادر غير معروفة، ولم يتم تقييمها من قبل الشركات المصنعة للهواتف الذكية، غالباً ما تضع البطارية تحت الضغط، وتعمل على تنزيل الإعلانات على هاتفك. قبل استخدام أي تطبيق، يجب عليك دائماً التحقق من المصدر لمعرفة ما إن كان موثوقاً به أم لا.

10. شحن الهاتف من جهاز الحاسوب المحمول

يتم استخدام أجهزة الحاسوب المحمولة في الكثير من الأحيان لشحن الهواتف، ولكنها تستغرق وقتاً أطول مما تتطلبه مقابس الكهرباء العادية، ولا تعمل على تنشيط خيار الشحن السريع للبطارية. إذا كنت تريد شحن جهازك بشكل أسرع وبأفضل طريقة ممكنة، فعليك باستخدام مقبس الحائط.

أي من هذه النصائح وجدتها مفيدة لك؟ هل تعرف أخطاء أخرى يجب أن نتجنبها أثناء الشحن ويمكننا إضافتها إلى هذه القائمة؟ أخبرنا عنها من فضلك في قسم التعليقات!

1-1-
32k