الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 أخطاء يرتكبها معظم الناس عند شراء سيارة جديدة!

----
776

تشير إحصائيات إلى كثيراً من الناس يغيرون سيارتهم بعد كل 6 سنوات. وهذه في الواقع فترة طويلة جداً، تجعل كل شخص يتمنى أن تمر الأوقات التي يقضيها برفقة “زوجته الثانية الحديدية” في راحة ووئام قدر الإمكان، ويحرص أشد الحرص ألا يَكثر نشوزها، فيضطّر للاستعانة بـ “القاضي الميكانيكي” في كل مرة!

نحن في الجانب المشرق نعتبر السيارة من أعظم الاختراعات على مر التاريخ. ولهذا السبب جمعنا لك 10 أخطاء نرى أن من الأفضل لك تجنبها عندما تقدم على شراء سيارة.

10. عدم أخذ قيمة إعادة بيع السيارة بالحسبان.

يوماً ما سوف تقرر بيع سيارتك بالتأكيد. وهذا في حد ذاته سبب كاف لجعلك تأخذ بعض الخصائص المهمة بعين الاعتبار. أولاً، تعتبر العلامة التجارية للسيارة مهمة للغاية: فهناك أنواع وشركات تحظى سياراتها بشعبية كبيرة بين السائقين. ثانياً، تحتاج إلى تفحص مختلف مواصفات السيارة والمحرك. وثالثاً، لا تنس أهمية اللون. فمن الأسهل بيع السيارات البيضاء أو السوداء أو الفضية، مقارنة بالسيارات ذات “اللون المشرق”!

9. إهمال تكلفة مصاريف الصيانة الدورية.

يهتم الكثير من الناس بسعر السيارة فقط، ولا يفكرون في قيمة ما سيدفعونه مقابل خدمات الصيانة أو التأمين أو المصاريف الأخرى التي تفرضها السيارة. وسنة بعد سنة، سوف تتزايد هذه النفقات إلى أن تستنزف راتبك. لهذا السبب عليك التفكير ملياً في أدق التفاصيل، حتى لا تتحول سيارتك إلى مشكلة أنت في غنى عنها.

8. دفع مال إضافي مقابل مواصفات كمالية.

قبل شراء السيارة، يجب أن تفكر ملياً باحتياجاتك الفعلية، ذلك أن معظم المواصفات الإضافية المرفقة، تكون غالية الثمن، وقد لا نستخدمها بالمرة! على سبيل المثال، بعض السائقين لا يدخنون داخل سياراتهم، وفي هذه الحالة، فهم لا يحتاجون إلى منفضة سجائر. كما أن دفع تكاليف إضافية مقابل خدمات مقاومة الصدأ لا طائل منه، لأن كل السيارات لديها بالفعل نظام حماية خاص بهذا الأمر. ولكن في المقابل، جميع أجهزة السلامة تعتبر مهمة للغاية، لذلك يتعين عليك اختيارها بكل عناية.

7. شراء سيارة من آخر طراز.

حاول دائماً ألا تشتري سيارة صدر طرازها الأول من المصنع تواً. فعلى مدار السنوات الثلاث الأولى لتسويق السيارات الجديدة، تقوم الشركات عادة بجمع المعلومات المتعلقة بجميع مشكلاتها وعيوبها والتحسينات المحتملة التي سيتم إدخالها عليها، من أجل جعل نسخها اللاحقة أفضل. ويبقى الخيار الأفضل هو طراز سيارة لا يتجاوز عمرها 3 سنوات لكنه معروف لدى الناس.

6. اختيار سيارة لا يتناسب حجمها وحاجَتك.

عندما ترغب في اقتناء سيارة، لا تتبع هواك فحسب، بل حاول أن تتخيل عدد المرات التي ستسافر فيها بالسيارة في السنة، وعدد الركاب الذين سيرافقونك، وما إلى ذلك. فعلى سبيل المثال، إذا كنت بحاجة إلى وسيلة نقل للتحرك في وسط المدينة فقط، فكر في سيارة سيدان صغيرة لا تستهلك الكثير من الوقود. وإذا كان لديك عائلة كبيرة وتسافرون كثيراً، فاختر (شاحنة صغيرة مقفلة) ميني فان أو هاتشباك. وتبقى السيارات الرياضية متعددة الأغراض الخيار الأمثل بالنسبة للأشخاص الذين يقودون عادة على الطرق الطويلة والوعرة.

5. المفاضلة بين فخامة السيارة وخصائصها التقنية.

إذا كان في مقدورك تحمل سعر سيارة فخمة وتكاليفها، فهي الأفضل بلا شك. ولكن في حالات أخرى، يُفضل التركيز على الخصائص التقنية للسيارة وسعرها وكفاءتها.

4. عدم فحص السيارة بعناية.

حين تختار سيارة، لا تثق في كل ما يقوله البائع. فعلى الرغم من أن الوكلاء أناس محترفون، إلا أن ما يهمهم في المقام الأول، هو بيع أكبر عدد من السيارات من أجل تحصيل العمولات، ومضاعفة صافي أرباحهم. لذا عليك جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن السيارة بنفسك، واستشر أخصائياً مستقلاً، وجرب قيادة سيارتك المفضلة، لأن فحص كل شيء بدقة، سوف يساعدك على اتخاذ قرار صحيح لن تندم عليه إطلاقاً.

3. تفويت أوقات العروض والحسومات الخاصة.

إن أفضل وقت لشراء سيارة يبدأ في شهر ديسمبر ويبلغ ذروته في شهر مارس. فخلال هذه الفترة، تكون هناك الكثير من الحسومات والتخفيضات لدى الشركات ووكالات بيع السيارات. وبالإضافة إلى ذلك، يفتتح بعضهم عروضاً خاصة في نهاية العام، إذ يحاول الوكلاء التخلص من طرازات العام الماضي، وهذا ما قد يجعل التفاوض معهم على سعر أقل سهلاً.

2. عدم التفاوض على السعر بإصرار.

حاول الاتصال بالشركات أو بعث رسائل بريد إلكتروني إلى وكلاء مختلفين، تقول فيها إن لديك عرض بيع أفضل، وتتساءل عما إذا كان بإمكانهم تنزيل أسعارهم أكثر، فالمنافسة بين التجار في هذا المجال محتدمة للغاية. ويقول بعض السائقين إن هذه الطريقة مكنتهم من توفير مبالغ مالية مهمة.

1. التسرع في البحث والشراء.

لا تتعجل أبداً في شراء سيارة، فقد تندم مستقبلاً على أي قرار متسرع تتخذه. لهذا استغرِق وقتاً كافياً في جمع المعلومات وإجراء الاستشارات المتخصصة والموازنة بين إيجابيات السيارة وسلبياتها.

إذا كنت ترغب في التعرف على طراز معين بشكل أفضل واجتناب جفاء بعض البائعين، فإننا نوصيك بزيارة أحد وكلاء السيارات بنهاية دوامهم. ومن شأن كل هذه الحيل البسيطة مساعدتك على اتخاذ القرار الصحيح من دون أدنى شك.

إذا كانت لديك أي حيل أو تقنيات خاصة تساعد على الاختيار السليم عندما يتعلق الأمر بشراء سيارة، فنرجو ألا تبخل علينا بها وتشاركها معنا في قسم التعليقات!

----
776