الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

لماذا يجب ألا نستعجل في رمي الطعام؟ مزارعٌ على تيك توك يشرح الأسباب

أفادت جامعة هارفارد بأن 40% من الطعام الأمريكي لا يؤكل كل عام، ويمكن اعتبار نظام الملصقات التعريفية على المنتجات أحد الأسباب المسؤولة عن ذلك. إذ تُربك تلك الملصقات المستهلكين، فيقررون اختيار الجانب الآمن وشراء طعامٍ أكثر طزاجة. لهذا ظهر مزارعٌ يُدعى هايدن فوكس، ويبلغ من العمر 23 عاماً، في مقطع فيديو لتوضيح الأسباب التي تُبرر عدم التعامل مع تواريخ انتهاء الصلاحية بصورةٍ حرفية. وحصد ذلك الفيديو ملايين المشاهدات.

تُشير تواريخ الصلاحية إلى ذروة طزاجة المنتجات

في الولايات المتحدة، يُهدر الشخص الواحد نحو 100 كغم من الطعام كل عام. ويفعل غالبية هؤلاء الناس ذلك بسبب اعتقادهم أن المنتجات في ثلاجاتهم قد فسدت، لمجرد أن صلاحيتها انتهت. لكن المزارع الكندي الشاب ظهر على تيك توك في مقطع فيديو -حصد أكثر من 1.6 مليون مشاهدة- ليقول إن الطعام الذي نزرعه اليوم يجري رمي كميات كبيرة منه في القمامة مع الأسف.

ونشر هايدن هذا الفيديو رداً على رجلٍ أعلن أنه يرمي الطعام في يوم انتهاء صلاحيته مباشرةً. لكن المزارع الشاب زعم أن تواريخ انتهاء الصلاحية الموجودة على العبوات تمثل التاريخ الذي يكون فيه المنتج في أجود حالاته، مما يعني أنك ستحصل على أفضل جودة للمنتج إذا تناولته قبل ذلك التاريخ.

تواريخ انتهاء الصلاحية لا تعني خطر الإصابة بتسمم الطعام

طرح الشاب وجهة نظر جيدة تقول إن تواريخ انتهاء الصلاحية تُهِم متاجر البقالة أكثر من المستخدمين. إذ أن المنتجات المُعلّبة والمختومة بتواريخ الصلاحية تساعد متاجر البقالة على تتبع المنتجات عادةً.

بينما قال الدكتور تيد لابوزا، أستاذ علم الطعام والتغذية في جامعة مينيسوتا، إن 70% من تواريخ الصلاحية على منتجات البقالة هي مجرد تخمينات. لكن غالبية الناس يختارون إهدار أموالهم برمي الطعام "الذي نفدت صلاحيته"، بدلاً من تناوله.

أحياناً يكون المنتج الأقدم في المتجر أكثر طزاجةً من المنتج الأحدث... بناءً على ظروف الشحن

تفسد بعض المنتجات الغذائية مثل طعام الحيوانات قبل تاريخ الصلاحية الموجود على الملصق، بينما تظل بعض أنواع البسكويت صالحةً بعد مضي 6 أشهر على انتهاء صلاحيتها. حيث تُعبر تواريخ الصلاحية عن مستوى جودة المنتج عموماً، وليس سلامته. إذ لن تكون رقائق البطاطس مقرمشةً بقدر ما كانت عليه في وقت إنتاجها مثلاً، لكن سيظل من الآمن تناولها.

لكن لا داعي للانجراف في هذه الفكرة أيضاً لأن عليك التعامل بحذر مع الأطعمة القابلة للتلف مثل اللحوم، والأسماك، ومنتجات الألبان. إذ يُنصح باستهلاكها في غضون بضعة أيام من شرائها، أو تجميدها بدلاً من ذلك. لكن الوضع يختلف مع الأطعمة التي لا تُحفظ في الثلاجة، فربما لن تلاحظ أي فارق في الطعم أو الجودة بعد فترةٍ قصيرة من انتهاء صلاحيتها -ولن يمرض الناس عند تناولها بالضرورة.

ويمكن استهلاك البيض مثلاً خلال فترةٍ تتراوح بين 3 و5 أسابيع من تاريخ الشراء، رغم أن التاريخ المكتوب على الصندوق يقول خلاف ذلك. وإذا انتهت صلاحية علبة معكرونة بالجبنة في مارس من عام 2021، فمن المحتمل أن تظل سليمةً حتى اليوم إذا كانت مُخزّنةً بشكلٍ صحيح دون التعرُّض للرطوبة.

ركز اهتمامك على رائحة المنتج وشكله

استخدم أنفك لمعرفة مدى سلامة الطعام. إذ يمكنك أن تشم رائحة السلمون قبل البدء في طهيه مثلاً لتعلم ما إذا كان قد فسد أم لا. حيث تفوح رائحة السمك الكريهة من السلمون الفاسد بقوة، ويتحول لونه إلى البني أو الرمادي عند الحواف. ثم أن لحم السمك الطازج يرتد إلى شكله الطبيعي بعد الضغط عليه، بينما تصبح الأسماك الفاسدة طرية. وينطبق الأمر ذاته على المنتجات الأخرى أيضاً.

ما الطعام الذي ترميه في يوم انتهاء صلاحيته دائماً؟ وما المنتجات التي ليس تاريخ الصلاحية مهماً فيها من وجهة نظرك؟ يُسعدنا الاستماع إلى آرائكم في التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, ZikG/ shutterstock.com
الجانب المُشرق/حيل وأفكار/لماذا يجب ألا نستعجل في رمي الطعام؟ مزارعٌ على تيك توك يشرح الأسباب
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك