الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

15 صورة تُثبت أن الأطفال والحيوانات الأليفة خُلقوا ليكمل بعضهم بعضاً

في حين أننا، نحن الكبار، عادة ما نفشل في معرفة ما يدور في عقول الصغار، تحب الحيوانات الأليفة مشاركتهم في مغامراتهم البريئة بكل تفاصيلها. فالحيوانات الأليفة تلتصق دائماً بالأطفال في سكناتهم وحركاتهم، سواء أكان ذلك مرافقتهم في جولة في البرية بالسيارة اللعبة، أو تعلم العزف على البيانو، أو مجرد مشاهدة التلفاز... وهذا ما يجعلهم شركاءهم الحقيقيين في مخططاتهم “الجهنمية” المضحكة.

نحن نؤمن في الجانب المشرق، أن الأطفال والحيوانات الأليفة مثل قطع البازل التي يكمّل بعضها بعضاً في الأحجية نفسها، ويتوافقون بشكل مثالي. وفيما يلي بعض الصور التي ستساعدك على فهم السبب.

1. “ابني وقطتي ينطلقان معاً في رحلة أسطورية”

2. “لقد استغرق الأمر بعض الوقت حتى أصبح كلبي ’أوزي‘، الصديق الصدوق لابني أخيراً”

3. “لقد تبنيّنا هاتين القطتين في العام الذي وُلد فيه ابني، لقد كبروا معاً، والآن ثَلاثتهم لا يفترقون”

4. “يتحدث ابني إلى كلبه قليلاً ليرفع معنوياته قبل عودة الطبيب البيطري”

5. “هذه الصورة تلخّص بشكل مثالي الصداقة التي تجمع بين ابنتي وقطتي”

6. “فاجأني منظر ابني وقطته وهما يحظيان بقيلولة معاً”

7. “يحبان تعلم العزف على البيانو معاً”

8. “ينتظران قدوم صديقهما السنجاب”

9. “يحب ابني القراءة لكلبنا”

10. “وجدت ابنة قريبي والقطة نائمتين بهذا الشكل”

11. “بالأمس طار ببغاء ضالّ ليحط على يد ابني ولم يتركها... والآن أصبح لدينا عصفور سميناه بلو”

12. “الابتسامة على وجهيهما تقول كل شيء”

13. “ابني وقطته، المتدلية بشكل مضحك، يشاهدان فيلم أفاتار

14. “ابنتي وقطتها أفضل صديقتين”

15. “التقينا بقطة لطيفة أثناء تنزهنا، وها هو ابني يفعل الشيء المنطقي الوحيد من وجهة نظره”

هل تجمع أطفالك علاقة صداقة خاصة بحيواناتك الأليفة؟ سنسعد برؤية صورهم معاً في التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة myusernameistoolo / Reddit
الجانب المُشرق/الحيوانات/15 صورة تُثبت أن الأطفال والحيوانات الأليفة خُلقوا ليكمل بعضهم بعضاً
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك