الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 صورة تفيض باللطافة وتجعلنا نذوب أمام شاشاتنا مباشرة

فراخ بط لطيفة تتكدس فوق بعضها بحثاً عن الدفء وكلب أليف يثق بك أخيراً ويغفو على كتفك وقطط وفية تبذل جهدها لتجعلك تبتسم في لحظات الإحباط. إن مقدار السعادة التي تمنحنا إياها هذه الحيوانات لا حدود له، وإذا حالفك الحظ والتقطت صورة لمثل هذه اللحظات المعبرة، فما عليك إلا مشاركتها مع العالم بأسره.

لقد رسمت هذه الصور الـ 15 ابتسامات عريضة على وجوهنا وأثلجت قلوبنا في الجانب المُشرق. وقد حان الوقت لتنال أنت أيضاً حصتك اليومية من هذه اللطافة!

1. “أنا في آخر أيام حملي وقد مررت بأيام عصيبة، لكن هذين الصديقين يعرفان دائماً متى أحتاج إلى بعض الحب”

2. “أحضرتها إلى البيت قبل شهرين، وأعتقد أنها بدأت أخيراً تتعود عليّ منذ الليلة الماضية”

3. “لقد عدت للتو إلى المنزل ومعي هذه الكائنة الأليفة!”

4. “هذا الكلب يحب أن يجلس كإنسان، إلى جوار أمي على الأريكة”

5. “اليوم قررت تربية هذا الصغير! عمره 8 أسابيع ووزنه حوالي 20 رطلاً!”

6. “أنا طبيب بيطري للخيول، وقد نام هذا الصغير اللطيف على قدمي بينما كنت أتحدث إلى مالكيه”

7. “حسناً. يبدو أنني سألغي كل مواعيدي لهذا المساء”

8. “هذا هو باربوف، الكلب الودود في حينا. كل ما يريده هو أن تربت على ظهره، ويشعر بالحزن عندما تتوقف عن ذلك”

9. “أنا سعيدة للغاية بصغاري وحبهم لبعضهم البعض”

10. “رحبوا برفيقنا الجديد إندي! لقد قررنا تربيته اليوم”

11. “عدت للتو إلى المنزل بعد 10 أيام من الغياب. لقد تجاهلني في الساعات الأولى، ولكن يبدو أنه قد سامحني الآن”

12. “يعانقني صديقي كل صباح قبل ذهابي إلى العمل، وأعتقد أنه يحاول إقناعي بالبقاء”

13. “هذا الصغير هو ‘جون سنو’ الذي لا يستطيع النوم إلا على وجهي”

14. “سمحت لهذا السيد بالدخول خلال عاصفة تكساس الشتوية، لمساعدته على البقاء على قيد الحياة، وأنا أعتقد الآن أنه لا يريد المغادرة”

15. “رأيت اليوم صغار البط هذه تتكدس في حضن بعضها بسبب الطقس البارد”

متى كانت آخر مرة جعلك شخص ما أو شيء ما تبتسم ويغمرك شعور بالراحة والدفء؟ أخبرنا عن تلك اللحظات السعيدة التي لا تقدر بثمن، في مساحة التعليقات أسفله!

مصدر صورة المعاينة IsOneC***RockEnough/Reddit
شارك هذا المقال