الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

19 صورة مبهجة يمكن أن تحوّل يومك العصيب إلى وقت ممتع!

----
776

قد ينتابنا الإحباط أحياناً بسبب يوم سيء في العمل، أو لمجرد شعور طاغٍ بعدم الرغبة في النهوض من السرير. ولكن في تلك الأوقات الحالكة، من المهم أن نتذكر أن العالم من حولك ملئ باللحظات التي يمكنها إنعاش يومك وإبهاج قلبك. وعلى الرغم من صعوبة اكتشافها، إلا أنها غالباً ما تختفي وراء أفعال خير طيبة وغير متوقعة.

بغض النظر عن مدى بساطة بعض المواقف، نحرص في الجانب المشرق على تقدير التصرفات الطيبة التي تنير الحياة. إليك بعض الصور التي ستجعلك تبتسم من أعماق قلبك بالتأكيد.

1. صبي يلتقي بقطته الأولى، وقد تعارفا بتحية متبادلة بالرأس

2. ’’في كل مرة آخذ كلبتي للنزهة، تتوقف لرؤية هذا المعجب. إنهما مثل روميو وجولييت.

3. “هذان ديزي ولونا. لا تحب ديزي ركوب السيارة، لذلك تحاول لونا مساعدتها على الاسترخاء حتى تنامان معاً”.

4. “تركت لي سيدة عجوز ذات قلب طيب هذه الملاحظة على سيارتي”.

يرجى الانتباه إلى وجود ظبي رضيع ينام قرب إطار سيارتك. شكراً.’’

5. “كل يوم يخرج هذا الكلب رأسه عبر السياج ليتمكن من تحية الأطفال الذاهبين إلى المدرسة”.

يعتقد الكثير من المارة أنه عالق لذلك يحاولون مساعدته لكنه يقول لهم " مهلاً يار رفاق، لقد أسأتم الفهم!"

6. “وجدت نحلة عسل مبللة في ساحة ركن السيارات”.

“لقد تسلقت إصبعي على الفور ولم تسمح لي بوضعها على الشجرة. بقيت على يدي حتى جفت وطارت”.

7. “تعلمت اليوم في مكان عملي بأن الرجال المكلفين بإصلاح البلاط يضعون بطة من المطاط في الماء للتأكد من عدم وجود أي تسرب”.

8. مالك متجر تركي يسمح للكلاب المشردة بالنوم في الداخل خلال عاصفة ثلجية.

9. فقدت هذه الفرس مهرها الصغير، وبعد ذلك بيومين فقد هذا المهر أمه.

وها هما الآن بعد ساعة من جلب الصغير إليها للاعتناء به.

10. “جارنا يقدم لهم بعض الهدايا من خلف السياج”.

“وقد أعطى هدية لابنتي أيضاً في الآونة الأخيرة، وها هي تنتظره مع الكلبين اليوم بفارغ الصبر”.

11. “هناك شخص لطيف في الطريق يملأ هذا الوعاء لكي تشرب منه الكلاب العابرة”.

12. ’’أمضى كلبنا اليوم كله يحرس “بامبي” حتى جاءت أمه! ويلسون كلب جيد بالفعل".

13. “جارتتا الصغيرة البالغة من العمر 10 سنوات تركت هذه الهدية أمام باب منزلنا وغادرت”.

“ثم علمنا من والدتها أنها زرعت بذور نوار الشمس وأرادت مشاركة نباتاتها الصغيرة مع الجميع”.

14. ’’بالأمس أعطيت جروي البالغ من العمر 7 أشهر أول مشروب بابوتشينـو له’’.

“دعـوني أقدم لكم ملامح السعادة الخالصة”.

15. “أمام منزل بالقرب من مكان إقامتي، حيث نحاول دوماً مساعدة بعضنا البعض”.

16. “لقد كنت فقط في نزهة على الأقدام وفكرت في شم هذه الزهرة”.

17. أغلقت الشرطة هذا الطريق لمساعدة البطة وصغارها على العبور بسلام.

“كان علينا أن نغلق طريق ‘ميموريال بارك’ المتجه شمالا لفترة وجيزة هذا الصباح بسبب بعض الظروف الطارئة”. وقد تمكن ضباط الشرطة من إيصال هذه العائلة الطريق إلى بر الأمان"!

18. ’’لنحيي حارس الأمن على اهتمامه بحماية هذا الحيوان من المطر".

يقول: “حسناً، نحن لا نعرف أبداً كيف تشعر الكلاب تحت المطر”.

19. “لهذا الطبيب البيطري كلب مساعد يُطمئن المرضى أن كل شيء سيكون على ما يرام”.

لا يسعنا في كل مرة نتذكر مثل هذه المواقف، إلا أن نبتسم من أعماقنا. أي من هذه الصور جعلت قلبك يرقص من الفرح؟

مصدر صورة المعاينة Apollo_D / reddit
----
776