الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

19 حيواناً وجد بيتاً جديداً، فأغدق على أهله ببحر من الحب

----
177

يحلم كل حيوان أليف مشرد بأن يحتضنه مالك موثوق به، فيوفر له الحب والرعاية. عندما تجد هذه الحيوانات الأليفة أخيراً بيتاً يتبناها، وتحصل على نصيبها من الحب والاعتناء، تتغير شخصيتها ومظهرها كلياً بحيث يصعب التعرف عليها، سواء من حيث صحة أبدانها، أو تصرفاتها ومشاعرها.

إننا نشعر بطاقة إيجابية كبيرة في الجانب المشرق عندما نسمع عن المزيد من الحيوانات المتبناة السعيدة. لذا نقدم لكم اليوم باقة من قصص جديدة سعيدة لحيوانات وجدت من البشر من يشملها بالحب والرعاية!

“لقد تبنيت القطة الأكثر حزناً في ملجأ الحيوانات منذ 3 سنوات”.

زوجي: “ماذا لو اتضح أن الكلب الذي تبنيناه لا يحب العناق؟” وبعد أسبوع...

“صعدت هذه القطة اللطيفة الصغيرة على ظهري أثناء تقديمي لطلب تبنيها”.

كلب سعيد بعد 10 دقائق من تبنيه.

“منذ ما يقرب من عام، ألقى شخص ما هذه الجميلة في قارعة الطريق، ولحسن الحظ وجدتها قبل أن تصاب بأذى. انظروا إلى قطتي الرائعة كيف صارت الآن!”

“لقد تبنينا هذا القط، واحتضنته شقيقتي خلال رحلتنا إلى منزله الجديد.”

“هذا ألفرد. لقد تبنيته عندما كان عمره عامان ونصف. أبلغتني المسؤولة في المركز، أن الهررة الصغيرة أكثر قابلية للتبني بحوالي 15 ضعفاً من القطط الأكبر سناً”.

لا يستطيع هذا البيتبول الذي تبنيناه التوقف عن معانقة صاحبته الجديدة.

هذه الكلبة الطيبة التي أنقذناها تريد كل حبنا.

“أنقذت هذه الكلبة الصغيرة عديمة الأسنان البالغة من العمر 15 عاماً منذ يومين.”

“بعد شهر واحد من تبنيه، أصبحنا بالفعل أقرب الأصدقاء!”

“قابلوا أوليف. لقد عثرنا عليها وسط بعض الشجيرات”.

“هذا كلبنا بوب، لقد أنقذناه من الشارع، إنه يزن ما يزيد قليلاً عن كيلوغرام واحد”.

الفرق بين الصورتين 3 أسابيع.

“هذا قطي فريدي، أنقذته منذ 8 سنوات وهذه طريقته في إخباري بحبه لي”.

“أنقذت هذا الكلب بعد أن انتقلت عائلة من منزلها، وتركته على مدخل البيت وبجانبه كيس غير مفتوح من طعام الكلاب”.

“لقد أنقذت قطة ضالة حامل، وقد تأقلمت تماماً مع أجواء منزلي!”

“أنقذت أنا وزوجتي هذين الأخوين يوم الاثنين الماضي. أعتقد أنهما يتكيفان بشكل جيد مع منزلهما الجديد”.

“بعد أسابيع من زيارته، تمكنا أخيراً من تبني هذا الكلب الكبير الجميل أمس، والذي بلغ لتوه العاشرة من عمره!”

“كلبي الصغير الذي تبنيته مؤخراً يذيب قلبي. ما زال يشعر بالانبهار لحصوله على طبق له وحده”.

هل سبق لك أن أنقذت حيوانات أليفة من الشارع أو تبنيت أحدها من ملجأ للحيوانات؟ شارك صور حيواناتك الاليفة وقصص احتضانها معنا في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة ErUpstairs / Twitter
----
177