الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

حيوانات أليفة لم يتعرف عليها أصحابها بعد العودة من صالون الحلاقة

قد يأتي الذهاب للحلاق أحياناً بنتائج صادمة، فما بالك بحلاق الحيوانات. لا تعرف حقاً إذا كانت التجربة ستعيد إليك حيواناً أجمل، أم ستندم على ذهابك إلى الصالون من الأساس، لكن بعض الناس في هذا الموضوع قرروا أن بإمكانهم حلاقة شعر حيوانهم أفضل من المحترفين، ولم يدركوا خطأهم حتى فات الأوان.

نتساءل في الجانب المُشرق عما ستقوله تلك الحيوانات إذا استطاعت الحديث. هل ستسعد بما قام به حلاقها، أم سيطلبون من أصحابهم عدم نشر الصور على الإنترنت؟

يشبه هذا الكلب أعضاء فريق البيتلز

“ذهبت إلى الحلاق اليوم فقرر فعل هذا”

عندما لا يبدو شعرك مثلما أردت

“كل محلات حلاقة الحيوانات مغلقة، ويحتاج حيواني إلى قص شعره!”

“عمل أبي طبيباً بيطرياً لمدة 30 عاماً، ولهذا السبب، يعتقد أنه مؤهل لحلاقة شعر الحيوانات، أشعر بالأسى من أجلها”.

عليك التأكد أن الحلاق يفهم ما تريده

على الأقل يستطيع الجرو الرؤية الآن

“اعتقدت أمي، التي لم تحظ بأي تدريب على الحلاقة، أنها قادرة على قص شعر القطة”

لا نستطيع تصديق أنه الكلب نفسه

“ذهبت لاصطحاب كلبي إلى الحلاق، فغرقت في الضحك”

يبدو أن الحلاق لم يفهم طلبي عندما قلت “قص الجزء الأعلى وخفف الأقدام” فأعطاه هذه التصفيفة البشعة.

سترة جديدة، وقصة شعر جديدة!

“يحب تابس قصة شعره الجديدة... كما أعتقد”

“لن أترك أي حذاء على الأرض هذه الليلة، لو كنت صاحب هذا الكلب”

حتى الأمير الوسيم سيغار منه

ما يكفي لشعر مستعار

“تخاصمت مع حلاقي اليوم” - “كنت سأعطيه بقشيشاً”

إنه يفكر في خطة انتقامية

قصة شعر جديدة وابتسامة جديدة

“يبدو تعيساً في مظهره ولكن قلبه سعيد”

“قصة شعري الجديدة التي تبين أسناني”

هل تلتقط صوراً لحيواناتك الأليفة قبل وبعد قص شعرها؟

مصدر صورة المعاينة phoriaa / Reddit
الجانب المُشرق/الحيوانات/حيوانات أليفة لم يتعرف عليها أصحابها بعد العودة من صالون الحلاقة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك