الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

كيف تنجو بحياتك إذا اعترض طريقك كلب ضال عدواني

الكلب هو أفضل صديق للإنسان... إلى أن يصبح وحيداً لا أنيس له. يمكن للكلب الذي يعيش في بيئة خطرة بمفرده أن بطور من صفات ذئبية أكثر من صفات الكلاب العادية. وتتحد الحيوانات الضالة في مجموعات، وتعيش في مناطق معينة تحرص على حمايتها من الغرباء والدخلاء. والكثير من هذه الكلاب لا تخاف الناس، بل وقد تهاجمهم بضراوة دون سابق إنذار.

اكتشف فريق الجانب المشرق ما يجب عليك فعله إذا وجدت نفسك ذات يوم، وجهاً لوجه أمام كلب ضال عدواني.

إذا قابلت كلباً ضالاً، فلا تهرب ولا تحاول رميه بشيء.

إذا رأيت كلباً يتطاير الشرر من عينيه، فلا تحاول الركض أو حتى الابتعاد عنه بسرعة. قد يشعر الحيوان حينها بغريزة الصيد و يعتقد أنك فريسة سهلة.

أفضل ما يمكن القيام به هو:

• ابق على مسافة آمنة وانتظر حتى يبتعد الكلب الضال.

• تراجع ببطء وراقب رد فعل الكلب. إذا تبعك، فتوقف على الفور. وإذا لم يتحرك الكلب، استمر في التراجع للخلف، وبمجرد أن يزيح الكلب نظره عنك، فاستمر في الابتعاد بالسرعة المعتادة.

يمكنك تشتيت انتباه الكلب عن طريق وضع شيء بينك وبينه، مثل حقيبة الظهر أو المظلة أو الحذاء أو السترة، لعله يرى في ذلك عقبة بينك وبينه فيتشتت انتباهه.

ركوب دراجة أو لوح تزلج، يزيد من لفت أنظار الكلاب العدوانية إليك.

تتفاعل الكلاب الضالة مع الحركة وغالباً ما تكون عدوانية تجاه الدراجات الهوائية والنارية والسيارات، وغيرها من وسائل النقل المختلفة. إذا بدأ الكلب في مطاردتك، توقف وحسب وسيفقد اهتمامه بك.

يمكنك مواصلة طريقك عندما يدير لك الكلب ظهره ويبدأ في الابتعاد عنك. وإياك أن تحاول الإسراع في القيادة، لأن الكلاب سريعة وستتمكن من اللحاق بك لا محالة.

إذا كنت تسير مع حيوانك الأليف، فسيتعين عليك الاختيار: إما أن تخاطر بنفسك أو حيوانك الأليف.

إذا كان الكلب الضال ينبح أو يزمجر تجاه حيوانك الأليف، فمن الطبيعي أن ترغب في حمل حيوانك بعيداً عنه. لكن الكلاب الضالة قد تتفاعل مع هذه الحركة وتحاول مهاجمتك. وإن أنت تركت الحيوان الأليف على الأرض، فخطر هجوم الكلب الضال عليه يكون وارداً بقوة، وفي هذه الحالة قد يصاب حيوانك الأليف بالأذى.

في الحقيقة، لا يوجد حل صحيح هنا. إذا لم تتمكن من ترك حيوانك على الأرض، فمن الأفضل لك أن ترميه فوق عائق (سياج مثلاً)، أو تضعه على شجرة (إذا كان قطاً).

ومع ذلك، هناك خيار آخر. اترك حيوانك في مكانه، وبدلاً من ذلك حاول إلهاء الكلب الضال. إذا كان لديك طعام لحيوانك الأليف، فلا تتردد في فديته به وقدمه للكلب المهاجم. ففي كثير من الأحيان، يكون سبب عنف الكلاب الضالة هو افتقارها للطعام و شعورها بالجوع الشديد. في الوضع المثالي، قم برمي ما لديك أبعد ما يمكن، وليس على وجهه مباشرة: سيبتعد الكلب ويهدأ، مما يمنحك فرصة للهرب والابتعاد.

وخلافاً لما يعتقده الكثيرون، فمن غير المفيد استخدام رذاذ الفلفل، حيث سيصبح الكلب أكثر عدوانية وخطورة عند الاقدام على خطوة مماثلة.

إذا كان الكلب يستعد للهجوم، فلا تنظرنّ إلى عينيه مباشرة: سيعتبرها علامة عدوانية.

من أسوأ المواقف التي يمكن أن تقع فيها، عندما يقترب منك كلب ضال ويبدأ في الهدير.

تجمد ولا تنظر إلى الكلب في عينيه مباشرة، لأن الاتصال البصري المباشر إشارة على بدء القتال. أما إن تسمرت في مكانك، فسرعان ما سيعتبرك الكلب مملاً غير جدير ليقاتلك، فينبح عليك لفترة ثم يذهب إلى حال سبيله.

إذا اقترب الكلب منك وبدأ يشمك، فـتقبل الأمر. لا تتحرك ولا تحاول لمس الكلب بيدك، فقد يظن أنك بذلك تريد مهاجمته.

من المستبعد أن تساعدك التوصية الشائعة بين الناس، التي تقضي بضرب الكلب الغاضب في مكان معين من جسمه (عادة الأنف) على إجباره على الهرب، لأن الكلاب سريعة ومن المرجح أنك ستفقد فرصتك للهجوم. كما أن حركة يديك ستزيد غضبه أكثر وأكثر.

وتبقى أفضل طريقة لحماية نفسك من الحيوانات العدوانية، هي عدم الاقتراب منها من الأساس. إذا سمعت نباحاً عالياً أو رأيت مجموعة من الكلاب، فحاول تجنب مكانها ما أمكن، حتى وإن استلزم الأمر المشي لمسافة أطول تلتف حولها لبلوغ وجهتك.

هل بت تصادف كلاباً ضالة أكثر في منطقتك في الآونة الأخيرة بسبب تداعيات الجائحة؟ أخبرنا كيف تتصرف عادة إزاء تهديدها في قسم التعليقات أدناه!