الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 حيوانات تعيش وفية لشريك حياتها إلى الأبد

لا توجد الكثير من الحيوانات التي يمكنها أن تعيش حياة زوجية ملؤها الإخلاص. فحوالي 3-5٪ منها فقط، تكتفي بشريك واحد طوال حياتها. وبعض الأزواج لديها بالفعل طقوس تزاوج خاصة، يمكن اعتبارها أصدق تعبير عن وفاء الأنثى والذكر لبعضهما البعض.

وجدنا في الجانب المشرق 7 حيوانات تتزاوج وتبقى مع شركاء حياتها في السراء والضراء، إلى درجة أننا يمكن أن نعتبرها قدوة لنا جميعاً.

1. تختار ببغاوات الكونيور الشمسي شركاءها منذ عمر 4-5 أشهر تقريباً

تعيش هذه الببغاوات الصغيرة في الجزء الشمالي الشرقي من أمريكا الجنوبية. إنها طيور اجتماعية للغاية وتعيش مجتمعة في أسراب، وتتواصل بأصوات عالية. وقبل الدخول في علاقة ارتباط جدية، يبدأ الذكر والأنثى في تغذية ورعاية ببعضهما البعض.

2. تحتفل طيور الكركي الرمادي المتوج عند تزاوجها بطقوس خاصة

هذه الطيور التي تعيش في أوغندا تأخذ علاقتها على محمل الجد. ومن أجل التعبير عن التزامها، يرقص الشريكان مع بعضهما البعض أمام القطيع قبل أن ينتقلا لبناء عشهما الخاص في مكان بعيد.

3. قد تشعر قرود تيتي النحاسية بالغيرة

تعيش قردة التيتي في الغابات المطيرة بأمريكا الجنوبية. وتعتبر علاقاتها متميزة جداً، لأنها ترتبط بشركائها عاطفياً. حتى إنها تشعر بالضيق عند الفراق. وبعد موسم التزاوج، يظل الشريكان معاً ويقضيان لحظاتهما الرومانسية جالسين جنباً إلى جنب، بذيول متشابكة.

4. طيور البافن الأطلسي تفرك مناقيرها معاً، كما لو كانت تتبادل القبل

نادراً ما تغير هذه الطيور الصغيرة شركاءها، وتعود كل عام إلى نفس المكان للتعشيش مع أحبائها. وتعتني الأم بالبيض بعد وضعه مباشرة، بينما يتكفل الذكر بإحضار الطعام والدفاع عن العش.

5. يبقى حصان البحر الأبيض مع شريكة حياته إلى أن يموت أحدهما

يتصرف كل من الذكر والأنثى بمسؤولية كبيرة للغاية، ولكن قبل التزاوج تحتاج الأنثى إلى بذل بعض الجهد لجذب الذكر. وبمجرد أن يجد نفسه "في حالة حب"، فإنه يتكفل بحمل صغاره والعناية بهم لعدة أسابيع.

6. ظباء الدقدق تدافع ببطولة عن شركائها في وجه المعجبين الآخرين

قد تكون هذه الظباء القزمية صغيرة الحجم، لكن لها قلوب كبيرة. فعلى الرغم من ندرة النزاعات بين أفرادها، فإن الذكور دائماً على استعداد للقتال من أجل إناثها. وعندما يظهر معجب آخر، يندفع الذكران نحو بعضهما البعض، ثم يتوقفان فجأة ويومئان برأسيهما، ويستديران لتكرار هذه المبارزة الوهمية حتى يستسلم الخصم.

7. تشابك ثعالب الماء أيديها أثناء أخذ قيلولة في الماء لتجنب فقدان بعضها البعض

تعيش ثعالب الماء النهرية العملاقة ضمن عائلة محبة في مجتمع كبير يضم ثعالب الماء الأخرى. هذه الحيوانات تقسم مهامها العائلية بينها بالتساوي، وفي بعض الأحيان تتولى رعاية صغار الثعالب الأخرى.

أي من هذه الحيوانات أدهشتك أكثر؟ وهل تعرف أي حيوانات أخرى تبقى مع أحبائها إلى الأبد؟ ننتظر تعليقك في المساحة المخصصة للتعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com
الجانب المُشرق/الحيوانات/7 حيوانات تعيش وفية لشريك حياتها إلى الأبد
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك