الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 أشياء تجعل حتى أفخم المداخل والردهات فوضوية

يُقال إن المرء يملك فرصة واحدة فقط لترك انطباع أول إيجابي، وهذا صحيح وينطبق على المنازل والشقق أيضاً. وبما أن المدخل والردهة جزء لا يتجزؤ من البيوت فهي تجعل الضيوف والزوار يحكمون عليها كلها من خلالهما. وحتى أكثر الردهات أناقة وفخامة، قد يفسد مظهرها بسبب تفاصيل صغيرة لا ننتبه إليها.

1. عدم وجود مكان لتخزين الأحذية

حتى لو كان الشخص يعيش بمفرده، حتماً سيكون لديه أكثر من حذاء واحد: حذاء للمشي وحذاء لممارسة الرياضة وحذاء للمناسبات الخاصة وحذاء للعمل. وأحياناً لا تكون كل هذه الأحذية بعيدة عن الباب، ونراها مرمية بجواره على الأرضية. لذا، سيكون الحل الأمثل شراء رف أو خزانة لحفظ الأحذية. يُفضل أيضاً نفض الغبار عن أحذيتك قبل وضعها في الخزانة للحفاظ على نظافتها.

2. عدم وجود مرآة طويلة

  • ننظر جميعاً إلى أنفسنا قبل مغادرة المنزل للتأكد من الظهور بهيئة مناسبة، والقيام بذلك بدون مرآة صعب بالفعل إن لم نقل مستحيل. أما إن كانت المرآة التي لديك صغيرة فلن ترى سوى الجزء السفلي من جسمك. إذن، فالمرآة الكبيرة ليست عنصراً كمالياً هنا، بل ضرورية. وإن لم تكن تعتقد أنك تحتاج هذه المرآة شخصياً، فقد يكون ضيوفك بحاجة إليها.

3. ممسحة داخلية سيئة المظهر

حتى لو كنت تضع ممسحة باب من الخارج عليك وضع واحدة أخرى داخل الشقة لتنظيف حذائك بشكل أفضل. تحمل أحذيتنا في الشتاء الكثير من الأوساخ، لذا ستكون الممسحة متسخة باستمرار، ولهذا علينا تنظيفها دائماً. عدا عن ذلك، قد تجعل الممسحة ذات المظهر السيئ ضيوفك يعتقدون أن المنزل بأكمله متسخ أيضاً.

4. عدم وجود حامل للمظلات

يبدو هذا وكأنه تفصيل بسيط، لكنه مهم بالفعل. اعتدنا على تجفيف مظلاتنا على الأرض وهي مفتوحة، ولكن هناك سببان على الأقل لعدم القيام بذلك: أولاً، قد تؤدي قطرات الماء إلى إلحاق الضرر بالأرضية وثانياً، يُضر هذا بالمظلة نفسها، إذ يتمدد القماش المبلل ويبدأ في الترهل مع الوقت. وبالتالي، فأفضل طريقة لتجفيف المظلة هي وضعها في حامل خاص.

5. الإضاءة السيئة

إن الأضواء الخافتة في المدخل غير جذابة، فعادة ما يكون مدخل المنزل بعيداً عن النوافذ، لذا ينبغي الحرص على وجود إضاءة كافية تُمكنك من البحث عن الأشياء والانتباه إلى الأوساخ قبل تراكمها.

6. الأرضية السيئة

نظراً لأن المدخل من أكثر الأماكن التي نعبرها في المنزل ونحن نرتدي أحذيتنا، يجب أن تكون أرضيته سهلة التنظيف. وعلينا أن نأخذ بعين الاعتبار أيضاً احتمال أن تكون أحذيتنا مبللة عند المشي في هذا المكان، مما قد يؤدي إلى إتلاف الأرضيات الهشة كالخشبية مثلاً. لهذا، يُفضل استخدام البلاط في المدخل أو الخشب المُشمع جيداً. وهنا يلعب اللون دوراً كبيراً أيضاً، إذ لا يكون الغبار مرئياً على الأرضية الداكنة كما هو الحال على الأرضية الفاتحة.

7. تعليق الكثير من الملابس على الشمّاعات

نملك الكثير من السترات والمعاطف التي نرتديها وفقاً للطقس. لكن ننسى أحياناً أن نضع جانباً الملابس التي لا نستخدمها. لهذا يجب أن نخفي جميع الملابس الشتوية عندما يكون الجو دافئاً والعكس صحيح عندما يكون الطقس بارداً.ويُفضل أن يكون لديك خزانة ملابس مغلقة بدلاً من حمالة المعاطف المفتوحة.

8. الرائحة الكريهة

يمكن للرائحة الكريهة عند مدخل المنزل أن تدمر الانطباع الذي يأخذه الناس عند الدخول إلى المنزل، حتى لو كنت تسكن في شقة فاخرة. قد تصدر تلك الرائحة الكريهة من الأحذية المبللة أو فضلات القطط أو المطبخ. لتجنب ذلك، ضع معطراً للجو عند المدخل. لكن احرص على ألا تكون الرائحة قوية جداً، لأنها قد لا تعجب الجميع.

9. المبالغة في الديكورات أو التقليل منها بشكل كبير

عادة ما تكون الممرات صغيرة، لكنها تتميز بالعديد من الوظائف، كتخزين الأشياء وارتداء الأحذية والجلوس لأخذ قسط من الراحة بعد قضاء يوم شاق، لهذا يجب ألا يكون الممر عملياً فحسب، بل يجب أن يكون جميل أيضاً. لا شك أن المبالغة في وضع الإكسسوارت المنزلية تجعل المكان فوضوي دون تحقيق أي فائدة تُذكر. ربما يمكنك تزيين هذا المكان بوضع اللوحات أو المرايا أو ديكورات الجدران، لجعله نابضاً بالحياة.

10. عدم وجود مكان للجلوس

ليس من المريح إطلاقاً أن ترتدي حذاءك وأنت واقف، حيث عليك الحفاظ على توازنك طوال الوقت خاصة إن كنت بحاجة إلى ربط حذائك أو ارتداء حذاء برقبة طويلة. وبالتالي فمن شأن توفير مقعد للجلوس في مدخل البيت، أن يجلب لك ولضيوفك راحة أكبر.

ما أول ما يلفت انتباهك عند الدخول إلى منزل أحدهم لأول مرة؟

الجانب المُشرق/مثير للفضول/10 أشياء تجعل حتى أفخم المداخل والردهات فوضوية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك