الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 معلومة عن مسبّبات الخطر تبين أنها ليست بالدقة التي نعتقد

من المؤكد أن عالمنا قد يكون خطيراً، ولا يتناطح في هذا الأمر عنزان. لكن بعض الأشياء في الواقع ليست سيئة إلى الدرجة التي نعتقد. فعلى سبيل المثال، تعتبر أسماك القرش، التي تشتهر بأنها مفترسة ودموية، أقل ضرراً من الثيران بالنسبة للإنسان. كما أن الذهاب لشراء شطيرة هامبرغر أخطر بكثير من رحلة استكشافية في أعالي الجبل.

نستعرض معك اليوم في الجانب المشرق مجموعة من البيانات الإحصائية الموثوقة، لنخبرك بأن أموراً “شوّه” تصور بعض الناس للخطر “سمعتها” ظلماً وعدواناً، بينما هي في واقع الأمر أكثر أماناً مما كنت تعتقد. ونحن نفعل هذا، فقط من أجل تبديد مخاوفك وإلهامك بنظرة جديدة مشرقة إلى كل ما يدور من حولك.

1. أسماك القرش أو الثيران؟

على الرغم من السمعة السيئة التي صنعها فيلم Jaws لأسماك القرش، إلا أنها ليست أكثر الحيوانات المتعطشة للدماء على هذا الكوكب. فالثيران أخطر بكثير من أسماك القرش. واحتمال التعرض لهجوم ثور أعلى بـ 20 مرة من احتمال التعرض لاعتداء من سمكة قرش.

2. قطار الملاهي أو رياضة الغولف؟

يعتقد العلماء أن حب القطار الأفعواني والألعاب الخطيرة الأخرى يعتمد على الكيمياء الحيوية للدماغ. فالأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الدوبامين، يريدون دائماً القيام بشيء خطير. وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن الأفعوانية خطيرة، إلا أنها من الناحية الإحصائية، أقل خطورة من ممارسة الغولف. صحيح أن رياضة الغولف لديها سمعة جيدة بكونها لعبة آمنة إلى حد ما، غير أنه غالباً ما يعاني لاعبوها من الالتواءات الخطرة وإصابات الفتق. ولكن بالطبع، لا أحد يتحدث عن هذا الأمر في وسائل الإعلام.

3. مظلة القفز أو السيارة؟

وفقاً للإحصاءات، تعد قيادة السيارة أكثر خطورة من القفز المظلي. وتشير البيانات الواردة من الجمعية الأمريكية للقفز بالمظلات، إلى أن قفزة واحدة فقط من بين كل 100.000 قفزة تؤدي إلى وقوع حادث. بمعنى آخر، سيكون عليك القيام بـ 17 قفزة في السنة حتى تقترب من احتمال إصابتك في حادث سيارة.

4. التمساح أو الحمّام؟

تشير الإحصائيات إلى أن الاستحمام يعد أكثر خطورة من السباحة في بركة بها تمساح. والأمر كله يتعلق بإهمالنا، فغالباً ما يتعرض الناس لحمامات أكثر سخونة وضرراً من المستوى المطلوب. وتفيد البيانات بأن عدد الأشخاص الذين فارقوا الحياة داخل حماماتهم أكبر بكثير ممن قتلوا جراء هجمات التماسيح.

5. برق الصاعقة أو السقوط من الفراش؟

من كان يظن أن السقوط من السرير أمر خطير للغاية؟ على مدى 10 سنوات (2004-2014) أصيب عدد أقل من الناس من جراء صاعقة البرق مقارنة بالذين أصيبوا بسبب السقوط من فوق أسرتهم. فإن كانت الصواعق تؤذي حوالي 250 ألف شخص كل عام، فإن السقوط من السرير أسوأ بكثير، خاصة بالنسبة لكبار السن.

6. المصعد أو السلالم؟

يمكن أن يتطور الخوف من المصاعد إلى رهاب حقيقي، فهي عبارة عن مساحة ضيقة وهناك الكثير من الآليات التي تحركها. وهذا ما يجعل السلالم تبدو أكثر أماناً وسلامة. ولكن انتظر، فحسب الإحصاءات، يعد صعود الدرج أو نزوله أكثر خطورة بحوالي 60 مرة من استخدام المصعد.

7. تسلق الجبال أو السمنة؟

يمكن أن تساعدك هذه النقطة وحدها في اختيار نمط حياة صحي. تشير الإحصاءات إلى أن تسلق الجبال أكثر أماناً من زيادة الوزن (وجميع الأمراض المرتبطة به). فإذا اتبعت جميع قواعد السلامة، فإن تسلق الجبال يكون أسهل وأفضل من تناول الوجبات السريعة والعيش وفق نمط حياة راكد لا تجديد فيه.

8. ركوب الطائرة أو الوصلات الكهربائية؟

سنبدد خوفاً آخر في هذه الفقرة، ألا وهو الخوف من الطيران، أو ما يسميه الخبراء رهاب الطيران. فمع كل ما نسمعه حول هذا الموضوع، فإن الطيران أكثر أماناً وسلامة من الوصلات الكهربائية العادية التي يستخدمها الناس يومياً في حياتهم العادية داخل منازلهم.

9. الأسد أو فرس النهر؟

يبدو أن ملك الحيوانات لديه منافس جدير بالاحترام. تشير البيانات إلى أن الأسود ليست خطيرة بقدر أفراس النهر الوديعة. فعلى الرغم من وزنها الضخم، يمكن لهذه الحيوانات الركض بسرعة تصل إلى 30 كلم في الساعة، وهي عدوانية للغاية ويمكنها تدمير أي شيء في طريقها.

10. لوح التزحلق على الثلج أو أثاث المنزل؟

يعد التزحلق على الثلج من أكثر الرياضات خطورة، ويرجع ذلك في الغالب إلى أن الرياضيين لا يتبعون جميع قواعد السلامة كما ينبغي، ولا يستخدمون أي معدات واقية. ومع ذلك، فحتى هذا النوع الجامح من الرياضات ليس سيئاً بقدر الأثاث المنزلي، الذي ينجح كل مرة في إيذاء عدد أكبر من الناس.

11. النيزك أو البالوعة؟

استناداً إلى المعطيات الإحصائية، فإن فرص الوفاة بسبب نيزك هي 1 من كل 10 ملايين. بينما هناك أشياء على الأرض أخطر بكثير من الأجرام السماوية، نذكر منها على سبيل المثال، البالوعات منزوعة الغطاء في الشوارع.

ترى هل نجحت هذه المقالة في تبديد بعض مخاوفك؟ أخبرنا بذلك وبرأيك في ما ورد بالمقالة من معلومات في قسم التعليقات أدناه!

Illustrated by Natalia Tylosova من أجل الجانب المُشرق