الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 عادة يومية نقوم بها على نحو خاطئ دون سبب وجيه

--1-
484

بعد الاستيقاظ صباحاً، أول شيء يفعله الكثير منّا هو تناول فنجان من القهوة؛ غير أنه قد اتضح بأننا نفعل ذلك بشكل خاطئ على الدوام. وصدق أو لا تصدق، هناك العديد من العادات اليومية التي تحتاج إلى تصحيح وفقاً لرأي الخبراء. تابعوا معنا هذه المقالة لتتعرفوا على هذه الأخطاء وتتمكنوا من تصحيحها في المستقبل.

نحن أيضاً في الجانب المشرق اعتدنا على القيام بالعديد من الأشياء بطريقة معينة، ونود أن نشارك معكم بعض العادات اليومية التي نحتاج إلى تصويبها من الآن فصاعداً.

1. شرب القهوة قبل الساعة 9:30 صباحاً.

يختلف كل جسم عن الآخر، ولكن هناك دورة هرمونية مدتها 24 ساعة عند كل البشر. بعبارة أخرى، نحن جميعاً مبرمجون بطريقة معينة. والهرمون المعروف باسم الكورتيزول الذي يجعلنا نشعر باليقظة، يتم إفرازه في أجسامنا عادةً من الساعة 8 حتى 9 صباحاً. ولا نحتاج إلى دفع أجسامنا لنشعر بالاستيقاظ باستخدام منبهات أخرى، مثل القهوة، خلال هذه الفترة.

أفضل أوقات شرب القهوة هي ما بين الساعة 9:30 حتى 11:30 صباحاً، و1:30 بعد الزوال حتى 5:00 مساءً. وأسوأ أوقات شربها هو بين الساعة 8 حتى 9 صباحاً، و12 إلى 1 زوالاً، و5:30 حتى 6:30 مساءً.

2. وضع البيض في الماء البارد قبل سلقه.

إذا كنت تضع البيض في ماء بارد قبل سلقه، فقد يفاجئك رأي هؤلاء الخبراء. القاعدة الأولى في هذه الحالة، هي أن تبدأ بالساخن وتنهي بالبارد. وبهذه الطريقة، يصبح تقشير البيض أسهل. وهذا أيضا يُسهّل من إمكانية ضبط وقت السلق للبيض المسلوق تام الطهي أو متوسط الطهي بشكل أدق.

في المرة القادمة عند سلق البيض، حاول وضع البيض في ماء مغلي ثم ضعه في ماء بارد بعد أن ينضج.

3. فتح عبوات الطعام المعلب بشكل خاطئ.

كثيراً ما نجرح أصبعنا بسبب الحافة الحادة للعلبة المعدنية بعد فتحها بالفتاحة اليدوية. ويحدث هذا لأننا اعتدنا على القيام بذلك بطريقة معينة، ولكن هناك في الواقع حيلة بسيطة يمكن أن تساعدك على تجنب الإصابة.

ما عليك سوى وضع الفتاحة كما في الصورة الموجودة على اليسار. ستفتح العلبة، لكن بمستوى منخفض قليلاً من المعتاد، ويمكنك بعد ذلك انتزاع الغطاء من الأعلى بسهولة.

4. ترك الليفة داخل الدُش.

يقول الباحثون إن إسفنج الليفة يمثل أرضاً خصبة لمختلف أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنمو فعليًا بين عشية وضحاها. لهذا، عندما تتركها في دُش رطب ودافئ، فإن ذلك يزيد الوضع سوءاً لا محالة. اترك الليفة في مكان جاف بعد استخدامها.

كما يمكنك وضعها مع ملابسك لغسلها بالغسالة، أو تركها منقوعة في محلول مبيض مخفف لمدة 5 دقائق مرة واحدة في الأسبوع.

5. حلق ساقيك عكس اتجاه نمو الشعر بمجرد دخولك إلى الدُش.

احسبي عدد المرات التي حلقتِ فيها شعر ساقيك ثم أصبحت بشرتك متهيجة بعد ذلك؛ ربما يرجع السبب في ذلك إلى أنك كنت تقومين بهذه المهمة بشكل خاطئ. أولاً، لا تبدئي بحلاقة الشعر الزائد بمجرد دخولك إلى الدُش. دعي بشرتك وشعرك يبتلان لمنع استمرار شد الشعر الذي يمكن أن يسبب تهيج الجلد.

ثانيًا، لا تحلقي عكس اتجاه نمو الشعر حتى لو أعطاك هذا نتائج أسرع، فهذه الطريقة تتسبب في إلحاق الأذى بشرتك بكل بساطة.

6. استخدام سكين لتقطيع الزبدة الباردة.

إذا كنت تواجه صعوبة في تقطيع الزبدة الباردة، فهناك حل أفضل للحصول على شرائح مثالية. استخدم مقشرة مصممة لتقطيع الخضار والفواكه. الآن يمكنك بسهولة وضع الزبدة على الخبز دون الحاجة إلى بسطها بالسكين. هذه الحيلة نفسها مناسبة لتقطيع الجبن.

7. استخدام أصابعك لفتح الصنبور.

لتجنب انتقال البكتيريا إلى أصابعك مرة أخرى بعد غسل يديك، حاول تغيير روتين غسيل اليد. افتح الصنبور وأغلقه بمعصمك كما هو موضح في الصورة لتبقيه نظيفاً. الآن، حتى لو لمست وجهك، فلن تنتشر الجراثيم الإضافية التي كانت على الصنبور إليه.

8. شحن هاتفك دون تنظيف منفذ الشحن.

يمكن أن يحدث هذا كثيراً ، خاصةً إذا وجدت أن هاتفك لا يشحن أو يشحن ببطء. وقبل أخذ الهاتف إلى الصيانة أو شراء كابل جديد، قم بتنظيف منفذ الشحن. من الوارد أن تجد فيه بعض الأوساخ أو الغبار التي لا تسمح لأجزاء الشاحن بالعمل بشكل صحيح. ولكن قبل القيام بذلك، لا تنس إيقاف تشغيل هاتفك أولاً.

9. عدم تنظيف الستائر بالمكنسة الكهربائية.

نعم ، يمكنك أيضاً تنظيف الستائر بالمكنسة الكهربائية دون الحاجة إلى غسلها كل أسبوع. يتركز معظم الغبار في الأجزاء العلوية والسفلى من الستائر. لذلك، في المرة القادمة التي تقوم فيها بتنظيف منزلك، ما عليك سوى تنظيف الستائر باستخدام مكنسة كهربائية بكل بساطة. لكن عليك القيام بذلك بانتظام، قبل أن يتسلل الغبار عميقاً إلى ألياف القماش.

10. فتح أكياس شرائح البطاطا من الأعلى.

عندما تمسك كيساً من شرائح البطاطا في يديك، فإنك تميل إلى فتحه من الأعلى دون شعور. لكن بدلاً من ذلك، حاول فتحه من الأسفل في المرة القادمة. تتجمع معظم حبيبات النكهات والتوابل في الأسفل، وعندما تقلب الكيس رأساً على عقب، فأنت تسمح لهذه التوابل بالانتشار فوق شرائح البطاطا، لتكون كل شريحة على حدة، مقرمشة لذيذة كما ينبغي.

11. عدم ترك اللحم أو الدجاج يرتاح بعد طهيه.

غالبًا ما نكون في عجلة من أمرنا لتذوق الطعام ذي الرائحة الشهية، خاصة عندما نشعر بالجوع. ولكن عندما تترك اللحم يرتاح بعد طهيه، يظل محتفظاً بمعظم عصارته التي تحمل المذاق الجيد.

اترك اللحم يرتاح لمدة 5 دقائق بعد إزالته من فوق النار، أما الدجاج، فاتركه يرتاح لمدة 20 دقيقة بعد الانتهاء من طهيه.

12. استخدام الصابون المضاد للبكتيريا في كل مرة تغسل فيها يديك.

إذا كنت تستخدم صابوناً مضاداً للبكتيريا كل يوم، فربما يجب أن تتوقف عن تلك العادة. أولاً، لا يوجد دليل على أن الصابون المضاد للبكتيريا أكثر فعالية في التنظيف من الصابون العادي. ثانياً، تتكون المنتجات المضادة للبكتيريا من مادة التريكلوسان التي تشبه المضادات الحيوية. عندما نستخدم هذا النوع من الصابون كثيراً، فإننا نعتاد عليه، ثم تطور البكتيريا طفرات يمكن أن تؤثر على صحة الناس.

بالمقابل، يوصي الخبراء باستخدام الصابون العادي كل يوم.

ما العادات التي تود تغييرها ابتداء من اليوم؟ ما نوع الصابون الذي تستخدمه عادة، وما الوقت الذي تشرب فيه فنجان قهوتك الأول في الصباح؟ شارك تجاربك وأفكارك معنا في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة 5-Minute Crafts / youtube
--1-
484