الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 شخصاً بالغوا في إنجازهم لمهمات بسيطة

هل تصدق أن فتاة أصبحت نجمة في غضون 15 ثانية؟ لقد اختارها أحدهم عشوائياً وقدم لها الميكروفون، ثم طلب منها أن تؤدي أغنية من اختيارها. وقد فعلت ذلك بشكل رائع لدرجة أن جميع المتابعين على الإنترنت أعجبوا بها. إنها قصة شارلوت أوبري، وهي مثال واضح على ما يمكن أن يحدث، إذا بذلت جهداً أكثر قليلاً من اللازم، حتى وأنت تؤدي أبسط المهام على الإطلاق.

لقد وجدنا في الجانب المشرق بعض الأشخاص من طينة مميزة، يبذلون صادقين كل ما في وسعهم أثناء إنجاز المهام التي يكلفون بها. ويسعدنا اليوم أن نقدم لكم صوراً تمثل مجموعة من أعمالهم.

12.

“أختي مقبلة على ‘يوم تسريحات الشعـر المجنونة’ في المدرسة، ويبدو أن أمي أخذت الأمر على محمل الجد وتريدها حقاً أن تفوز بالمسابقة”

11.

لا أظن أننا بحاجة إلى إضافة أي تعليق بالنسبة لهذه الصورة

10.

“لقد فكرت في تجريب بعض السوشي المنزلي”

9.

“شيدت ابنتي مستشفى للبزاقات، وجلبت إليه أكثر من 30 مريضة مفترضة. لكن هؤلاء المسكينات يحاولن الفرار وحسب، ولا أجد في دليل تربية الأطفال ما يخبرني عن كيفية التصرف حيال هذا الموقف”

8.

“صنعت طاولة قهوة خاصة بي وحدي. وأعتقد أن تناسب المقاسات والأحجام مثالي”

7.

“أتمت ابنتي ربيعها الـ 19، وكنا مضطرين لاستخدام الشموع الموجودة لدينا فقط في حفلة عيد ميلادها”

6.

“أمي تعمل في Amazon وقد أرسلت لي صورة لإحدى الشاحنات التي حمّلتها”

5.

أحضر أحدهم هذه الأوراق النقدية إلى البنك، وقال أنه حاول تعقيمها في الميكروويف

4.

“بدأت أقضي بعض الوقت الإضافي لتحضير عشاء طفلي مؤخراً”

3.

“أعتقد أنني بالفعل أملك الكثير من وقت الفراغ”

2.

“رتبت السرير، وواصلت تنظيف الشقة ثم أدركت أنني لم أر قطي منذ فترة، وحين بحثت عنه وجدته على هذه الهيئة”

1.

“طلبت من زوجتي وشاحاً بألوان قوس قزح، فأخذت طلبي إلى مستوى أبعد من ذلك بكثير”

ما مدى جديتك في تنفيذ مختلف الأعمال التي تقوم بها؟ هل يوجد من حولك أشخاص يبالغون بشأن تحري الدقة في إنجاز مهامهم؟ أخبرنا بذلك في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة aireuhl_ / twitter