الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

13 خطوة مهمة يجب أن يتخذها الجميع عند بلوغ سن الثلاثين

تبدأ الحياة بعد بلوغ سن الثلاثين، فهذا هو الوقت الذي نشعر فيه أخيراً بالوعي والاستقلالية، وندرك رغباتنا وتطلعاتنا الحقيقية. لكن، كي نتمكن من تحقيق أحلامنا والوصول إلى أقصى قدر ممكن من النجاح في جميع مجالات الحياة، علينا تعلّم بعض الأشياء.

اخترنا في الجانب المُشرق 13 شيئاً ضرورياً يجب أن يفعلها أي شخص عند بلوغ سن الثلاثين. ولا تنسوا مفاجأة هذا المقال، حيث ستجدون في النهاية 4 خطوات بسيطة لتحقيق السعادة.

1. معرفة الوظيفة التي تستمتع بها

جربنا جميعاً بعد تخرجنا العديد من الوظائف وأماكن العمل والمهن، وحصلنا على رواتب مختلفة. لكن عند بلوغ سن الثلاثين، من الضروري جداً معرفة الوظيفة التي تمنحك الشعور بالرضا، التي ستسعى فيها جاهداً لتحقيق المزيد من التطور الوظيفي.

2. تعلّم إعداد طبقك المميز

أمامك خياران، إما أن تكره الطهي أو أن تحفظ جميع وصفات أمهر الطهاة عن ظهر قلب. لكن في كلتا الحالتين، يجب أن يكون لديك وصفة تستطيع إعدادها أفضل من أي شخص آخر. يجب أن تكون هذه الوصفة طبقاً رئيسياً، فإعداد حلوى مميزة أمر اختياري. كي تتمكن من إتقان الطهي، جرّب ولا تخشى إضافة عناصر جديدة إلى وصفتك. سيمنحك الطبق المميز الشعور بالثقة عند مجيء ضيوف مهمين إلى منزلك.

3. معرفة أصدقائك الحقيقيين

في بداية مرحلة الشباب، نكون محاطين بالكثير من الناس ونتعرف بسهولة على أشخاص جدد. وفي أحيان كثيرة، نعتقد مخطئين أن هؤلاء هم أصدقاؤنا. لكن، بعد مرور الوقت، يختفي هؤلاء الأشخاص، ولا يتبقى بالقرب منا سوى أصدقائنا الحقيقيين، أولئك الذي يقدمون لنا يد العون في الأوقات الصعبة، ويفرحون معنا بالنجاح الذي نحققه. عليك تقدير الأشخاص الذين صمدوا أمام اختبار الزمن، ولا تتمسك بأي شخص لمجرد أنه قريب منك.

4. التوقف عن إخبار الآخرين بتفاصيل حياتك

تذكر دائماً أنه إذا كنت تريد الحفاظ على قوة علاقتك العاطفية، عليك تجنب إخبار الجميع بالمشكلات التي تواجهها مع شريكك. إن شعرت بالحاجة إلى فعل ذلك وأردت مشاركة مخاوفك مع أحدهم، عليك زيارة الطبيب النفسي. سيستمع إليك شخص متخصص بكل اهتمام، وسيساعدك في تحليل تصرفاتك وتصرفات شريكك. سيساعدك ذلك ألا تنظر إلى نفسك من موقع الضحية فحسب، بل ستلاحظ عيوبك أيضاً، وبالتالي ستتمكن من معرفة الطريقة المثلى للتعامل مع المشكلات.

5. تحديد الأولويات بشكل صحيح

نحن دائماً في عجلة من أمرنا، ونحاول عمل أكبر عدد ممكن من الأشياء. لكن مع مرور السنوات، نكتشف أننا ركزنا على الأشياء الصغيرة وأغفلنا الأمور المهمة. لا يتبقى في ذكرياتنا عادة سوى الرحلات والأوقات التي نقضيها برفقة العائلة؛ لا أحد منّا يتذكر كيف كان عليه العمل لساعات إضافية في المكتب مساء يوم الإجازة. من الضروري أن تتعلم ترتيب أولوياتك وأن تفعل ما تريده بشدة كلما كان ذلك ممكناً.

6. توفير الوقت والمال للإجازات

تؤدي قلة الراحة إلى الإرهاق الجسدي والنفسي وتقلل من مستوى كفاءتك بشكل عام. لذا، من الأفضل أن يكون إنفاقك للمال ليس من أجل شراء هاتف من أحدث طراز، بل على إجازة تستحقها. بعد فترة الراحة تلك، ستتمكن من شحن طاقتك وتحقيق المزيد من الإنتاجية. خصص 20% من راتبك لقضاء إجازة في المستقبل.

7. استخرج رخصة قيادة

يحفزك استخراج رخصة قيادة لفعل المزيد من الأشياء. بمجرد أن تحصل عليها، ستبدأ في التفكير في شراء سيارة، وبالتالي، ستتمكن من رفع مستوى دخلك. كذلك يصبح السفر أسهل عند امتلاك رخصة قيادة- إذ يمكنك استئجار سيارة أثناء السفر لتتمكن من رؤية المزيد من المعالم.

8. اصنع لنفسك دخلاً إضافياً

عندما تبلغ سن الثلاثين، احرص على أن يكون لديك دخل إضافي. قد يكون مصدر الدخل هذا مستقلاً أو دخلاً سالباً أو من عملك الخاص. فحتى العمل في واحدة من أكثر الشركات استقراراً في منطقتك ليس كفيلاً بأن يضمن لك مستقبلاً مستقراً. لذا، من الضروري أن تخلق لنفسك مصدر دخل إضافي، كي تتمكن من التعامل مع أي ظروف عصيبة قد تواجهك.

9. امتلاك منزل خاص

الحياة برفقة العائلة مريح للغاية. فسيكون منزلك نظيفاً دائماً وطعامك الطازج جاهزاً في انتظارك. لكن، عاجلاً أم آجلاً، سيتعيّن عليك مغادرة المنزل للاستقرار وتأسيس أسرتك، لذا من الأفضل أن تفعل ذلك بحلول سن الثلاثين. سيساعدك ذلك على تعلّم التخطيط لميزانيتك، آخذاً بعين الاعتبار النفقات التي ربما لم تكن على علم بها من قبل، كرسوم الخدمات وثمن مواد التنظيف وغيرها.

10. تعلّم الحديث أمام عدد كبير من الأشخاص

يشعر الكثير منّا بالحرج عندما يضطرون للحديث أمام عدد كبير من الناس، أو عند الدفاع عن وجهات نظرهم، أو لمجرد التحدث إلى شخص غريب. تعلّم التغلب على مخاوفك. ينصت الجميع دائماً باهتمام واحترام إلى الشخص الذي يحافظ دوماً على هدوئه، ولا يستخدم كلمات متملقة. عندما تتمكن من التحدث بلطف، ستتخلص من الشعور بالخوف وستعرض مشروعك بنجاح وستقنع مديرك في العمل بزيادة راتبك، وستتمكن من إنهاء أي خلاف أو جدال لصالحك.

11. إيجاد الأسلوب المناسب لك

يجب أن يكون للشخص البالغ أسلوبه الخاص الذي يمنحه الشعور بالراحة. بعد أن تجد طرازك الخاص ستنسى المشكلة المستعصية في اختيار الملابس التي سترتديها. هذا لأنك تعرف جيداً الملابس التي ستختارها وفقاً لشخصيتك وأسلوبك الذي يميزك. إضافة إلى ذلك، عند معرفة طرازك الخاص ستتمكن من اختيار ملابس جديدة تلائم الملابس التي تملكها بالفعل. ضع في اعتبارك أن مظهرك هو الذي سيترك انطباعاً أولياً عنك، لذا من الضروري أن يحقق لك الراحة.

12. قراءة الأدب الكلاسيكي

جميعنا درسنا الأدب الكلاسيكي في المدرسة، ولكن بسبب صغر سننا آنذاك، لم ندرك العمق الحقيقي لتلك الكتابات. لهذا، يجب أن نضع حداً للكسل ونعيد قراءة كل تلك الروايات الكلاسيكية الشهيرة. نحن على يقين بأن إدراكك لها سيكون مختلفاً- إذ ستلاحظ المزيد من التفاصيل والمعاني الخفية وارتباطها بالواقع الذي نعيش فيه. إضافة إلى ذلك، ستزداد ثقافتك وسيكون حديثك أكثر ثراء، وستتمكن من إضافة أشياء ذات قيمة في النقاشات المهمة.

13. الحفاظ على ليقاتك الجسدية

بمكننا بسهولة الاستغناء عن التمارين الجسدية حتى عمر معين. لدرجة أن تناول رقائق البطاطس في وقت متأخر من الليل لن يؤثر على شكل أجسامنا. لكن القوة الكلية للعضلات تقل بمرور الوقت، وتصبح عملية الأيض أبطأ من ذي قبل. لهذا السبب، إن كنت لا تريد أن تصبح عاجزاً غير قادر على الحركة في الخمسين من عمرك، يجب أن تجعل ممارسة الرياضة عادة يومية لديك. ومن المهم أن يتضمن جدولك الأسبوعي نشاطاً بدنياً واحداً على الأقل لمساعدتك في الحفاظ على ليقاتك وصحتك بشكل عام.

مكافأة: 4 خطوات بسيطة لتصبح أكثر سعادة

إليك هذه الحقيقة الغريبة. وفقاً للإحصائيات، ليس هناك ما يُعرف بالـ “عمر الأكثر سعادة”. إذ يمكننا الشعور بالسعادة بنفس القدر في أي مرحلة من حياتنا. وفيما يلي بعض الخطوات البسيطة لنشعر دائماً بأقصى سعادة ممكنة:

ـ قضاء 15 دقيقة من الصمت يومياً: ابتعد عن كل شيء: الهاتف والحاسوب والعمل وغيرها.

ـ الإقلاع عن العادات والرغبات السيئة: لأنها تستنفد الكثير من طاقتك.

ـ مرافقة الأشخاص الإيجابيين.

ـ تنظيف منزلك: لأن فوضى المنزل تبعث على الشعور بالفوضى الذهنية.

هل تعرفون شيئاً آخر نسينا إضافته إلى هذه القائمة؟ شاركه معنا في قسم التعليقات!

الجانب المُشرق/مثير للفضول/13 خطوة مهمة يجب أن يتخذها الجميع عند بلوغ سن الثلاثين
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك