الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

14 مرة كادت زوايا التصوير تُوقّف العقول من الحيرة والذهول

تخيل لو استيقظت ليلاً في غرفة نومك، وما زلت تشعر بالنعاس الشديد، لتبدأ البحث عن كوب الماء الذي تركته بجانبك قبل الذهاب إلى الفراش. وعندما تتمكن أخيراً من فتح عينيك، تقفز من الخوف من منظر سترة نسيتها معلقة على كرسيك، تبدو كظل بشري. من المحتمل أنك لا تزال بين اليقظة والنوم، لذا فأنت غير متأكد مما إذا كنت في حلم أو بالأحرى، كابوس. في بعض الأحيان، يسمح لنا التصوير بالتقاط أوهام بصرية غريبة مماثلة تبدو حقيقية للغاية، وتجعلنا نشك فيما إذا كنا مستيقظين أو نائمين.

جئناكم اليوم في الجانب المُشرق بتشكيلة صور محيرة، تثبت أن أن الخدع والأوهام البصرية يمكن أن تصل في بعض الأحيان إلى حد جعلك تتخيل عالماً بأكمله. تابع معنا هذه الصور المميزة ولا تنس صورة فقرة المكافأة في نهاية المقالة.

1. “ذهبت للتنزه في الطبيعة، وبدوت كأن لي ساقاً واحدة”

2. “إنه لا يرتدي حذاء بكعب عال”

3. “ما اسم هذا الكلب الودود؟”

4. “نتماهى مع منظر الشاطئ”

5. “تبدو رأس قطتي كأنها شفافة”

6. “هناك سنجاب عملاق على الناحية الأخرى من الطريق”

7. “الموز المحرم”

8. “إلى مركز التحكم لمهمة القطة الفضائية... هل تسمعني؟ حوِّل”

9. “التحول من كائن إلى آخر عملية مرهقة للغاية. أحتاج غفوة قبل التحول مرة أخرى...”

10. “حصاد البطاطا يبدو مثل مداعبة كلب داكن اللون”

11. “طفلة صغيرة بساقين عملاقتين”

12. “تبدو هذه السيارة كأنها تحمل عامود الإنارة”

13. “وكأن صاحبنا برِجل مكان يدٍ”

14. “الزرافة ذات العنق القصير”

مكافأة: ما رأيك في مشاهدة المزيد من الصور ذات الزوايا الغريبة التي تُسبب حيرة كبيرة؟

“هناك شفاطة في الكوب.”

بعض الصور قد تضع عقلك في حيرة شديدة حتى يقارب على الانفجار. إننا نتحدث عن تلك الزوايا والمنظورات التي تجتمع معاً لتُولد ألغازاً تجبرك على قضاء دقائق (أو ربما ساعات) لمعرفة ما يحدث في الصور بالفعل.

هل وجدت نفسك من قبل في موقف غريب عنوانه الحيرة المطبقة، تسبب فيه وهم بصري عجيب؟ شاركنا قصصك وصورك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة mfairview / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/14 مرة كادت زوايا التصوير تُوقّف العقول من الحيرة والذهول
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك