الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

15 لحظة مذهلة لن تتكرر سجلتها الكاميرات في الوقت المناسب

أحياناً تترك المصادفات السعيدة بصمتها في ذاكرتنا، وتبقى محفورة بها إلى الأبد. ولكن الأمر الرائع أن نتمكن من تسجيل تلك اللحظات بعدسة الكاميرا، حتى نرجع إليها كلما احتجنا للابتسام.

نحب في الجانب المشرق الأحداث السعيدة والمؤثرة، حتى لو اكتفينا برؤيتها على الإنترنت. وأبطال مقالتنا اليوم سيمنحون أرواحكم دفعة من الطاقة الإيجابية التي ستلازمكم حتى نهاية اليوم.

“أنقذت صغير حيوان راكون وجدته في حديقتي الخلفية، وكان عمره 6 أسابيع فقط”

“ها قد عثرت على توأمي في العمل!”

“عجباً!! رأيت ديكاً في القطار اليوم”

“قابلت لاعب كرة السلة شاكيل أونيل اليوم، وحتى تتخيلوا الفرق، فطولي 182 سم”

“أعيش على ساحل البحر، وهذا ما يحدث عندما أترك النافذة مفتوحة: تدخل طيور النورس وتسرق أي طعام على الطاولة”

“أنا أشرب قهوة الصباح مع طاووس”

“هؤلاء الأطفال الذين رأيتهم اليوم يبعثون البهجة في كل من ينظر إليهم”

“سقط فرخ طائر من عشه! ولحسن الحظ، استطعت الوصول إليه باستخدام السلّم وأعدته إلى هناك”

“رأيت هذه الخيول البرية في حديقة جاري اليوم”

“لقد التقطت هذه الصورة الجميلة بالأمس، بينما كنت أنتظر الترام في وسط المدينة”

“هذا ليس معتاداً هنا، لكنني رأيت اليوم جملاً”

“انظروا مَن رأيت اليوم!”

“لقد أحضروا هذا الوسيم إلى عيادتنا البيطرية اليوم، وهو على ما يرام

“إنها كرولا دي فيل من فيلم مئة كلب مرقش ومرقش!”

“حطّ طائر الطنّان هذا على هاتفي اليوم”

هل حدثت لك مصادفات من هذا النوع من قبل؟ شاركنا رأيك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة BBapt15ta / Twitter
الجانب المُشرق/مثير للفضول/15 لحظة مذهلة لن تتكرر سجلتها الكاميرات في الوقت المناسب
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك