الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

16 صورة زادتها خلفيتها إثارة

أحياناً قد تنظر إلى صورة ما فتبدو لك عادية جداً إلى أن تتأملها بعين فاحصة. ولو كانت هناك جائزة تخصصها هيئة أكاديمية الأوسكار لأبطال الصور، لكانت من نصيب ممثلي الخلفية هؤلاء عن “أفضل دور داعم”.

نحن نريد في الجانب المشرق أن نحسن مزاجك هذا اليوم، لذا جمعنا لك في هذه المقالة 16 صورة رائعة، تظهر تفاصيلها أعمق قليلاً مما تبدو عليه في الوهلة الأولى.

حتى لو كنت الموضوع الرئيسي للصورة، فلست مثيراً للاهتمام بقدر الرجلين اللذين يحاولان التقاط صورة أفضل في الخلفية.

يبدو أن الكلب يحاول جاهداً تحذير صاحبه...

هناك من يراقبك!

عندما تفشل في المطاردة:

حتى نيكولاس كايج يعرف كيف يفسد بعض الصور.

آيرون مان متطفلاً على صورة تذكارية في حفل تنكري من عصر النهضة.

يبدو أن الرجل على اليمين لديه تسريحة شعر رائعة. ولكن مهلاً!!

هل هذه صدفة؟ لا نظن ذلك...

وجمل آخر يريد حجز مكان له في اللقطة!

هل تريد أنت أيضاً أن تعرف ما الذي لفت انتباه هذا الرجل هناك؟

من المحتمل أنه الصبي نفسه، ولكن بعد 60 سنة.

انظروا إلى ما تقوله عيناه...

مارك هاميل شخصياً يوافق على هذه اللقطة!

وكنا نعتقد أن اليونيكورن وحده يستطيع فعل هذا...

“ذهب صديقي إلى معرض كوميك كون في رود آيلاند، فلاحقه باتمان ليفسد صورته”.

لكل منا موقفه الخاص تجاه الفراشات...

هل سبق لك أن ساهمت في جعل صورة شخص ما أكثر مرحاً مما كان يتوقعه؟ أطلعنا على المزيد في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة drimmerrrrrrr / twitter