الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

19 شخصاً أثبتوا أن إتقان فن الحياكة ليس حكراً على الجدات

هل ترغبون في الحصول على زي مميز وفريد من نوعه؟ حسناَ، لا حاجة لزيارة المتاجر ومعارض الملابس إن كنتم تجيدون فن الحياكة ولديكم أدواتها، مثل هؤلاء الأشخاص في مقالنا اليوم. فقط ابدأوا العمل وفي النهاية ستحصلون على قطعة ملابس جديدة، صُنعت بحب ودفء الأيدي التي حاكت خيوطها معاً.

ويبدو أننا جميعاً في الجانب المُشرق نحب هذه السترات والأغطية المحبوكة من الخيوط الملونة. ولا تفوتكم المكافأة في نهاية المقال عن فتاة يمكنها حياكة الفضة!

“صنعت أول كنزة لي، وما كنت لأفوت فرصة أن تشاركني ليزي فرحتي”

“لا أستطيع مقاومة الضحك كلما نظرت إلى هذا الشورت. إنه يبدو سخيفاً للغاية. وابنتي تشعر بالإحراج حقاً”

“قمت بحياكة هذه الكنزة لابنتي”

“لدي علاقة مذبذبة مع خيوط الغزل السوداء”

“قمت بحياكة وشاح رافنكلو باللونين الأزرق والبرونزي”

“بدأت حياكة هذا الجورب لعيد الحب”

“أفخر بأمي وتصاميمها الرائعة!”

“أنا رجل يجيد الحياكة، ولطالما صنعت الجوارب والأوشحة والقبعات لأفراد عائلتي. وأخيراً قمت بحياكة هذه الكنزة لنفسي”

“أول جورب ملون أقوم بحياكته، يبدو لطيفاً للغاية!”

“ارتدى والدي الكنزة التي صنعتها له. ويسعدني أن مقاسها يلائمه تماماً”

“صنعت هذه الكنزة للجلوس على الشاطئ في الأمسيات الباردة”

“قمت بحياكة هذين القفازين لصديق يحتاجهما بشدة، وأعياه العثور عليهما في المتاجر”

“أتدثر بهذه البطانية بينما أواصل حياكتها، كم أحب هذا الشعور!”

“منذ 9 أشهر طلب مني زوجي أن أعلمه الحياكة. ويسعدني أن أقدم لكم باكورة أعماله؛ هذه المنشفة الصغيرة التي انتهي من حياكتها اليوم”

“فكرت في حياكة بطانية تحمل درجات الألوان، وقد استغرق صنعها عام كامل”

“اعتدت أن أحيك الأشياء للآخرين، وقررت أخيراً أن أهدي نفسي قبعة بسيطة من صوف الكشمير”

“صنعت هذه الشملة المزينة بتصميم أذن القزم. تبدو رائعة!”

“منذ 10 أيام قررت أن أتعلم الحياكة، وإليكم النتيجة”

“انتهيت من حياكة هذه القبعة الشتوية، إنها تذكرني بشخصية بدر من برنامج الأطفال شارع سمسم”

مكافأة: “قمت بحياكة سلسلة فضية باستعمال إبرة خياطة”

ما هو الأفضل في رأيكم؟ ارتداء شيء صنع في مصنع أم صنعته أنت بيديك؟ هل تحبون ارتداء قطع ملابس فريدة من نوعها لا يمتلكها أي شخص آخر؟ شاركونا في التعليقات.

مصدر صورة المعاينة ehnej / reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/19 شخصاً أثبتوا أن إتقان فن الحياكة ليس حكراً على الجدات
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك