الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

18 منحوساً فتحوا أعينهم على تسريحات شعر عجيبة

يعتقد الفرنسيون أن العثور على مصفف شعر جيد قد يكون أصعب بكثير من العثور على زوج صالح أو زوجة مناسبة. ومن الصعب مخالفة هذا القول . في بعض الأحيان، يكون مصففو الشعر في غاية الإبداع، في حين قد نجدهم لا يفقهون شيء مما تريده. وحتى لو طلبت من أحدهم تشذيب الغرة فقط، فلا ضمانة من أنه لن يقصها كلياً.

نشعر في الجانب المُشرق بالأسف فعلاً لما حدث لأبطال هذه المجموعة من الصور. تخيل فقط اضطرارهم للتعايش مع تسريحات الشعر الفظيعة هذه لعدة أشهر على الأقل. من حسن الحظ أن الشعر ينمو من جديد!

1. “ما طلبته مقابل ما حصلت عليه”

2. “قصصت شعر أختي منذ فترة. لا تقلقوا، تلك البقعة الحمراء مجرد وحمة”

3. “طلبت تسريحة شعر متدرجة مع تسوية الجزء العلوي من شعري...”

4. “زميلي مهووس بالرياضيات فعلاً”

5. “هكذا أصبح شعري بعد أن ذهبت إلى حلاق جديد”

6. “طلبت رفع شعري كي تصبح غرّتي مستقيمة، فقص الحلاق غرتي بالكامل ومعها مقدمة شعري...”

7. عندما لا يكون لديك ما يكفي من المال للحصول على قصة شعر جيدة:

8. “ما طلبته مقارنة بما حصلت عليه...”

9. “عاد ابن عمي إلى المنزل بهذه الفوضى على رأسه”

10. “احذر ما تتمناه. هذه نتيجة إلحاح أمي على أبي للحصول على قصة شعر جديدة. نعيماً!”

11. “مرت 5 أيام على قص شعري وقد لاحظت للتو أنه فظيع من الخلف. سمعت الكثير من المجاملات خلال تلك الفترة، لكني أدركت الآن أنها كانت مجاملات ساخرة”

12. “سمعت صديقتي تقول ،” يا إلهي! “بينما كانت تقص شعري، ثم بدأت تضحك. هذا ما نمر به لتوفير المال...”

13. “ذهب ابن عمي إلى حلاق جديد وطلب تسريحة شعر بخط باهت عند الرقبة”

14. “قبل بضع سنوات، دفعت المال مقابل هذا. لم أدرك الأمر إلا بعد يوم كامل لأن شعري كان مموجاً، ورفضوا إعادة نقودي حينها”

15. “للأسف، أنا محترفة في الشعر. هل يعتبر حرق شعري بسائل التبييض قصة شعر؟”

16. “ذهبت إلى صالون تجميل فخم للحصول على شعر أومبريه ورديّ، لكن لم تسر الأمور على ما يرام”

17. “أردت الحصول على تسريحة شعر متدرجة”

18. عندما تطلب نفس قصة الشعر الظاهرة في الفيديو ولا تقول أنك لا تريد زر التشغيل:

هل تخاطر بالحصول على تسريحة شعر مماثلة لما ظهر في مجموعة الصور هذه؟

مصدر صورة المعاينة jburna_dnm / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/18 منحوساً فتحوا أعينهم على تسريحات شعر عجيبة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك