الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

19 شخصاً لا يبذلون أي مجهود لتأدية وظائفهم

يسعى بعض الأشخاص إلى التميز في مكان العمل بفضل مجهوداتهم وإنجازاتهم. كما يُوجد نوع آخر من الموظفين الذين لا يؤدون إلا المهام الضرورية لوظائفهم. عادةً ما ينجح النوع الثاني في التميز، لكن ليس بسبب مجهوداتهم في تنفيذ العمل.

1. “كنت قلقاً من جذب عبوة الشامبو”

2. “نطلق على هذا اسم النقاش الكسول”

3. كانت التعليمات أن نعلق الأقمصة على الشماعات، وهو ما حدث كما ترون

4. الهدف هو تغطية الحائط بالبلاط. تناسق البلاط من عدمه مسألة مختلفة تماماً.

5. كان المطلوب هو تحديد الطريق، وليس إزاحة البطاطا عن الطريق.

6. هذه طريقة أخرى “لإصلاح” التسريب

7. الحل الذي يؤدي الغرض ليس غبياً

8. لا شيء سيوقف فني تركيب الشبك

9. بدا المنظر جيداً للوهلة الأولى... ألا يعلمون أن الغرض من الخزائن هو فتحها كي نخزن الأشياء بداخلها؟

10. يبدو أن المقعدين القاطنين في هذا المبنى من محبي الرياضات الخطرة

11. ركّبت الحوض الجديد أيها المدير

12. يبدو أن ربط الرصيفين ببعضهما لا يستحق بذل المجهود حتى النهاية

13. “ليست وظيفتي نقل الأشياء من مكانها في الحمام”

14. “ركّبت باب الهروب بنجاح أيها المدير”

15. هذا ما يحدث حين ينال “خبير” السبك الوظيفة

16. هذه إحدى الطريق العديدة لتجنب تركيب الحوائط الجافة

17. “يا له من مكان رائع لوضع عبوة الصابون. لا أعتقد أن الناس بحاجة إلى المرآة أصلاً”

18. حل رخيص وجيد ولطيف لإصلاح البلاط المكسور

19. مرحباً بك في مكتبك الجديد!

ما هي أكثر طريقة مبتكرة استخدمتها لإصلاح أحد الأغراض في منزلك؟

مصدر صورة المعاينة Goodfella66 / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/19 شخصاً لا يبذلون أي مجهود لتأدية وظائفهم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك