الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

19 شيئاً غامضاً لا يستطيع تحديد ماهيته والغرض منه سوى “محققو” الإنترنت

غالباً ما نحصل أو نعثر على أغراض تبدو وكأنها لغز من العصور القديمة. فنشعر بالفضول حيالها وتزداد رغبتنا في معرفة وظائفها. قبل بضعة عقود، كان علينا الذّهاب إلى المكتبة والبحث عن معلومات عنها والتحدث إلى شخص على دراية بالزمن أو العصر الذي يعود إليه هذا الغرض، وإلا بقينا دون إجابة شافية.

لكن في يومنا هذا، أصبحت هنالك شبكة كاملة من مستخدمي الإنترنت التي تقدّم نوعاً من الخدمات الاستقصائية وتكشف عن استعمالات أي غرض غامض، بغض النظر عن مدى صعوبة تلك المهمة. وقد جمعنا في هذه المقالة بعض الألغاز التي تمكّن المحققون الأذكياء على الإنترنت من حلّها.

1. “أعطى شخص ما هذا لصديقي. إنه مصنوع من المعدن وله مقبض بلاستيكي مدوّر ملتصق به وذراع بلاستيكية. ما هذا الشيء؟”

الجواب: إنه مدلك كهربائي من عشرينيات القرن الماضي.

2. “قطعة كبيرة من المعدن، ثقيلة نوعاً ما، ولم يتغير لونها منذ عقود”

الجواب: إنه لوح مسماري متاح كتذكار في متحف اللوفر، من بين متاحف أخرى.

3. “ما الغرض من هذا النوع من المشابك؟ لا يُمكن فتحه أكثر من هذا القدر، وعند إغلاقه، تتطابق الثقوب تماماً”.

الجواب: إنّه قفل يُستعمل أثناء تطبيق إجراءات السلامة المعروفة باسم “العزل ووضع اللافتات التحذيرية”. يوضع هذا القفل على قواطع الطاقة التي تمّ إغلاقها لحماية العمال من الحوادث أثناء اشتغالهم على الآلات والمعدّات.

4. “وجدته أثناء تنظيف الأريكة، ولا أحد يعرف من أين أتى. إنه من المعدن، لكن ليس من الذهب”.

الجواب: إنه أكسسوار مرفق بسلسلة مفاتيح.

5. “ربما هو واقي إبهام، لكن من أجل ماذا؟”

الجواب: إنه واقي إبهام قديم للجزار.

6. “ما الغرض من هذه العلامات الزرقاء العاكسة؟ إنها مثبّتَة في اتجاه الحقل”

الجواب: إنها تعكس الضوء المتأتي من المصابيح الأمامية للسيارات نحو الحقول حتى تتجنب الحيوانات عبور الطريق.

7. “كيس بلاستيكي صغير بداخله جل أحمر وقرص معدني”

الجواب: إنه مدفّئ يد. لاستخدامه، يمكنك “النقر” على القطعة المعدنية، التي ستخلق تفاعلاً كيميائياً وتسخّن الكيس. بعد الاستخدام، يمكنك وضعه في الماء المغلي “لإعادة شحنه”.

8. “وجدت هذه المجموعة الغريبة من أدوات المائدة التي تُستخدم لمرة واحدة في شقتي الجديدة”.

الجواب: إنها أدوات لنحت الطين أو أدوات لتزيين الكعك.

9. “شيء بلاستيكي شائك”

الجواب: إنه مجفف زجاجات أطفال وكؤوس.

10. “عثرت على هذه العصيّ الغامضة من الأكريليك الملوّن في متجر للأغراض المستعملة. هل يعرف أي شخص ما هذا الشيء الذي اشتريته؟”

الجواب: إنها لوحات داعمة من الأكريليك توضع عليها قطع لعبة ماه جونغ.

11. “ما هذا الجهاز الذي تم تركيبه أسفل مكتبي؟”

الجواب: إنه مستشعر إشغال. يساعد في تنظيم محطات العمل في المكتب.

12. “عثرت على حلية معدنية صغيرة مدفونة في مزرعة ريفية. يبدو أن عليها نسراً وزهرة زنبق ونمطاً يشبه الحبل”.

الجواب: إنه دبّوس مجعول لتثبيت مناديل الرقبة الخاصة بفتيان الكشافة.

13. “هناك ضوء أحمر وامض قادم من قطعة مطاطية مُثبّتة على ساق سرير غرفتي بالفندق”

الجواب: إنه جهاز كشف بق الفراش.

14. “أداة طويلة ذات قرص معدني في الأعلى يمكنك تدويره، ربما لها علاقة بفن الخط”

الجواب: إنه قلم تسطير يُستخدم للرسم بالحبر أو بمواد الرسم السائلة الأخرى.

15. “6 مكعبات خشبية مرقّمة في علبة كرتون قديمة جداً”

الجواب: إنها لعبة أحجية قديمة تُسمى أوكتامانيا (Octo-mania).

16. “وجدت هذا في مزاد عقاري. إنه مصنوع من الخشب وبه جزء معدني على حرف A”

الجواب: إنها أداة لتليين الجلد وقصّه ورسم نقوش عليه.

17. “قطعة معدنية مستديرة تشبه الترس المسنّن تأتي مع مجموعة أدوات تصفيف الشعر”.

الجواب: إنه مفتاح مقص الشعر يُستخدم لضبط آلة قصّ الشعر.

18. “تلقّيت هذه الإسفنجة القابلة للضغط والمبللة بمادة زيتية صافية عديمة الرائحة في أحد المؤتمرات”.

الجواب: إنه ملمع أحذية.

19. “هناك رجل يرتدي هذا الشيء في الكاحل في منتجع في منطقة البحر الكاريبي”

الجواب: إنه جهاز طارد للبعوض.

هل وجدت أو تلقيت شيئاً ليس لديك فكرة عن كيفية استخدامه؟ اتركْ لنا صورة له في قسم التعليقات وربما سيساعدك بعض المحققين الأذكياء على الإنترنت في حلّ لغزها.

مصدر صورة المعاينة 11varine / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/19 شيئاً غامضاً لا يستطيع تحديد ماهيته والغرض منه سوى “محققو” الإنترنت
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك