الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

20 شخصاً وجدوا استخدامات مبهرة لأشياء نتخلص منها في العادة

يحتوي كل منزل على حقيبة فيها أكياس بلاستيكية، وصناديق فارغة للأجهزة المنزلية، ودرج مملوء بأسلاك غير ضرورية وأقراص لم تعد صالحة. وإذا كنت تخطط لترتيب منزلك، فتذكر أنه ليس عليك التخلص من كل شيء. ففي العديد من الحالات، يمكن منح بعض الأشياء التي تبدو عديمة الفائدة فرصة ثانية، فتتحول إلى أغراض جديدة تجعل المنزل أكثر راحة.

بدأنا في الجانب المشرق بنسج حقائب من الأكياس البلاستيكية وفي الوقت نفسه نبحث عن أفكار جديدة حول كيفية الاستفادة مما تبقى من القمامة. وكمكافأة في نهاية المقالة، سنخبرك عن فكرة مذهلة تقاوم التبذير.

“عندما تمتلئ الحقيبة بالأكياس البلاستيكية، يحين الوقت لبدء العمل. وهذه هي النتيجة”.

“لقد صنعت طقم لباس داخلي مريح من قماش بطانيتي القديمة، وأنا سعيدة جداً بالنتيجة.”

“وجدت جهاز تلفاز قديم فقمت بتنظيفه ووضع جهاز iPad في داخله. والآن أصبح هذا الشيء لا غنى عنه في مطبخنا.”

“حولت شبكة شوائي القديمة إلى حديقة أعشاب ونباتات. آمل أن تنمو جميع البذور قريباً.”

“استخدمت لفافة مناديل ورقية وحبلاً وغراء لصنع أداة يمكن لقطتي أن تمرن فيها مخالبها على الخدش.”

“رأيت هذه الفكرة على إنستغرام، وبدأت بتطبيقها وزراعة البقدونس في علبة حليب.”

“ألقى جارنا بهذا المقعد القديم، فأخذته ومنحته حياة جديدة. زوجي يمازحني الآن بقوله إنهم قد يرغبون في استعادته.”

“قررت أن أجد طريقة جديدة لاستخدام منشفة قديمة. لقد قطعت هذه الدوائر وخطت كل قطعتين معاً، وأصبحت لدي ماسحات قطنية قابلة لإعادة الاستخدام.”

حامل هاتف مصنوع من قطع الليغو. فكرة بسيطة ومجانية إذا كان لديك بعض القطع المتبقية من مجموعة قديمة".

“قطعت هذه الخيوط من قميص قديم وقمت بربطها على شكل حلقات لصنع أربطة مرنة مريحة.”

“كنزتي التي تعود إلى تسعينيات القرن الماضي مع سحاب من حقيبة قديمة: وها قد صنعت معطف صوف لطفلي”.

تم تحويل مروحة قديمة ذات محرك معطل إلى مصباح.

“جمعت بضعة أكياس بلاستيكية قديمة وقمت بلصقها بمكواة ثم خياطتها. هذه هي المرة الأولى التي أقوم فيها بشيء من هذا القبيل، وأنا فخورة بذلك”.

“أحياناً أشعر بالملل فأخيط العديد من الأشياء. هذا الثوب مثلاً صنعته من ستائر مخملية قديمة.”

تم تحويل سيارة مهجورة إلى غرفة أنيقة تعرض خدماتها على موقع استضافة السياح إيربينبي Airbnb.

“هذا أول مشاريعي في إعادة التدوير. ربما يكون أكثر تكلفة من شراء صندوق جديد ولكنه أكثر أهمية بالنسبة إلي.”

إنه مجرد إناء زهور مصنوع من أقراص مرنة.

“ساعد جدي في تصميم هذا التلفزيون، وقد قضيت طفولتي أشاهد الرسوم المتحركة عليه. لذلك فهذا شيء مهم للغاية بالنسبة إلينا.”

“لقد صنعت هذه الأشياء من أغلفة تسجيلات الفينيل.”

“صنعت هذه المزهرية بقطع من الزجاج جمعتها من الشاطئ.”

“أعطتني أمي سروالاً قديماً من الجينز لأرتديه. لكنني حولته إلى فستان.”

مكافأة: “أعمل في مخبز ضمن متجر لبيع المواد الغذائية، حيث من الطبيعي التخلص من قطع الكعك المكسورة. ولكنني وجدت طريقة لتجنب ذلك”.

هل حاولت مرة منح فرصة ثانية لبعض الأغراض القديمة؟ شاركنا خبرتك.

مصدر صورة المعاينة iris513 / Reddit