الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

20 شيئاً قرر استفزازنا في أسوأ لحظة ممكنة

----
428

كل يوم نسعى جاهدين لتحقيق افضل ما يمكننا. لكن لسوء الحظ، أحياناً نمر بأوقات عصيبة يبدو فيها أن الكون قد قرر أن يختبر قوة تحمل أعصابنا، مما يجعلنا نبدأ بالتفكير في مدى عبثية كل شيء من حولنا.

لقد جمعنا لكم اليوم في الجانب المشرق صوراً شاركها أصحابها ليبينوا للعالم كيف اختبرت مواقف الحياة اليومية صبرهم، تابعوا معنا هذه القائمة لتشهدوا النتائج.

1. الفرق في الجودة بين الأغراض المصنوعة في الماضي مقارنة بالحاضر.

2. هل يمكن لأي أحد أن يخبرني مم صُنع هذا الجاكيت بالفعل؟

الترجمة:

70٪ بوليستر
30٪ بولي يوريثان
56٪ بوليستر
44٪ فيسكوز
xxxxxxx
100٪ بوليستر

3. “كعكة عيد ميلاد أمي لم تتحمل الرحلة بالسيارة”.

4. “نسيت إحضار غدائي إلى العمل، فقررت الحصول على كيس من شرائح البطاطا من آلة البيع الذاتي ...”

5. “نسيت دواء الإيبوبروفين المسكّن لألم الأسنان في السيارة ...”

6. “قررت أن أطهو العشاء لوالديّ ... فوجدت مذاقه غريباً. اتضح أن علبة الفلفل الذي يمتلكانه قد انتهت صلاحيته قبل عام من ولادتي”.

الترجمة:

يفضل استهلاكه قبل: فبراير 1995

7. اتضح أن هذا السروال االداخلي من علامة Fruit of the Loom هو في الواقع من علامة أخرى هي Joe Boxer ولكن الأولى حجبت الثانية".

8. “لوحة مفاتيح ثمنها 120 دولاراً، حصلت عليها منذ 20 دقيقة فقط”.

9. “لم يغلق العاملون بالمتجر غطاء برميل الطلاء بشكل صحيح ...”

10. “كنت أقود سيارة زوجتي الجديدة (لم نستهلك أول تعبئة وقود بعد) ثم حدث هذا”.

11. “مررت عبر شريط لاصق لاصطياد الذباب هذا الصباح ... أمضيت ساعة في استخدام الشامبو لغسل الصمغ والذباب من شعري”.

12. قد لا يكون هذا من الأيام الجيدة التي مررت بها...

13. “لقد غفوت وسقط حاسوبي المحمول من على السرير، فسد الشاحن ولا أستطيع شحنه بالكهرباء الآن، وأنا متأخر في تسليم مقالي للأستاذ... يا ليتها كانت غفوة جيدة!”

14. “وجد ابني البالغ من العمر 3 سنوات محفظتي عندما أثناء ممارسته الفنون والحرف اليدوية، بينم كنت منهمكة في طهي الطعام”.

15. “أمضت رفيقتي عامين في العمل على هذه الأحجية، ثم اكتشفت أن إحدى القطع مفقودة”.

16. “لم أكن أعلم بأن هذا ممكن”.

17. “لقد وجدت صمولة في مثلجاتي”.

18. “كنت أحاول أن آخذ بيضة فقط...”

19. “وضعت مزيلاً للبقع (دون مبيض) على سروالي الجديد للتخلص من بقعة الشحوم، فذهب لون السروال وبقيت الشحوم”.

20. “لقد فازت ابنتي البالغة من العمر 8 سنوات أخيراً بلعبة ... لكن الدمية المحشوة علقت في مخلب الآلة، فلم تتمكن من الحصول على جائزتها”.

أي المواقف السابقة أثر فيك أكثر وجعلك تشعر بالحنق؟ هل سبق لك أن وجدت نفسك في وضع مماثل؟ شارك قصصك وصورك معنا في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة k***toni / reddit
----
428