الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+20 شخصاً يمكنهم إبداع تحف حقيقية من الصفر!

يقرر بعض الأشخاص الاعتماد على مهاراتهم الإبداعية عندما لا يجدون ما يبحثون عنه في المتاجر، بينما يبذل آخرون جهدهم لترميم شيء ما أكل عليه الدهر وشرب. وهناك فئة ثالثة من أولئك الذين يحبون تزيين منازلهم بالمصنوعات اليدوية. عندما يكون لدى المرء وقت فراغ ورغبة حقيقية في ابتكار شيء ما، فغالباً ما ينتهي به الأمر بإبداع تحفة فنية تلهم زوار الإنترنت وتسحر قلوبهم.

وقد عثرنا في الجانب المُشرق على أشخاص يحتاجون إلى فكرة جديدة وبعض المواد العادية، لكي يبدعوا أعمالاً فنية في غاية الإتقان.

“أول فستان صنعته على الإطلاق كان فستان أميرة الثلج لابنتي التي تبلغ الرابعة من عمرها، ثم صنعت لها فستاناً آخر لحفلة الرقص في المدرسة الثانوية”

“أحاط جاري بيته بسياج جديد، ولم ينس ترك نافذة لكلبه”

“قام صاحب هذا المرآب بطلاء المواسير بشكل فني، حتى تتناسق مع لوحة الأشجار المرسومة على الحائط”

“زينت هذه الزلاجات بمناسبة عيد ميلاد صديقتي”

“كنت بحاجة فقط إلى قطع من الخشب المستعمل و10 دقائق من وقتي، لكي أصنع حامل جهاز الآيباد هذا”

“صنعت طاولة للقهوة بلمسة شفافة من مادة الإيبوكسي”

“صنعت خاتماً من الفولاذ الدمشقي المقاوم للصدأ وقطع من العقيق المسحوق”

“هكذا أعددت طاولة مطبخ صيفي من بقايا قطع خشبية من صالة بولينغ”

“بنيت حصناً خشبياً من أجل ابني”

“شجرة سحرية في غرفة ابنتي”

“عملية ترميم للخزانة القديمة”

“كنا بحاجة إلى طاولة قهوة في شقتنا الجديدة، لذلك قررنا صنع واحدة بأنفسنا”

“فكرت مرة في تربية الدجاج، لكني عدلت عن الفكرة لأني أعيـش في منزل مستأجر. ولم أرغب في إهدار وقتي ومالي قبل يوم أضطر فيه إلى الانتقال”

“ولحسن الحظ، وافق والداي على إعطائي ركناً في فناء منزلهما حتى أتمكن من تحقيق حلمي”.

“صنعت لوح تقطيع من خشب القيقب يشبه جداراً من الطوب”

“هكذا أضفت إلى حائط غرفة النوم لمسة متعرجة”...

“طلبت مدرسة طفلي مني ابتكار مساحة تخزين لحقائب الظهر وعلب الطعام”

“هكذا بدت عندما اشتريتها، وهكذا أصبحت تبدو الآن”

“تم شراء المروحة على هذا النحو (الصورة اليمنى) مع ملاحظة تقول إنها لا تعمل. قمت بتجميعها (الصورة اليسرى) واتضح أنها لم تكن معطلة على الإطلاق”.

“لقد صممت وصنعت أثاث الفناء من خشب الصنوبر. لطالما أحببت هذه الزخرفة، ثم أضفت عليها لمستي الخاصة”

“كنت طوال حياتي أربي القطط، ولكني لا أستطيع تحمل رؤية ورائحة صندوق فضلاتها. حاولت شراء صناديق مغطاة، وصناديق ذات أبواب صغيرة، لكن لم ينفعني أي منها”

“وعندما انتقلت أخيراً إلى منزلي الجديد، وجدت الحل الأمثل لهذه المشكلة”.

“كنت أبحث مع زوجتي عن ثريا من طراز أديسون لغرفة الطعام، لكننا لم نتمكن من العثور على أي واحدة بتكلفة معقولة”

“ولذلك قررت أن أجرب صنع الثريا بنفسي، وأنا سعيد حقاً بالنتيجة”.

“اشتريت قارباً متهالكاً يعود إلى السبعينيات، وكدت أصاب بالجنون أثناء إعادة ترميمه، ولكني أنهيته”

هل تقوم في كثير من الأحيان بابتكار الأشياء أو إصلاحها بيديك؟

مصدر صورة المعاينة Sammamach / Reddit
الجانب المُشرق/مثير للفضول/+20 شخصاً يمكنهم إبداع تحف حقيقية من الصفر!
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك