الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

22 لقطة فريدة لا يمكن التقاطها إلا مرة واحدة في العمر

----
18k

في أيامنا هذه، أصبحنا نمتلك الكثير من الأجهزة المتطورة التي تساعدنا على توثيق أي لحظة فريدة عن طريق صور فائقة الدقة نحصل عليها في لمح البصر. ونتيجة لذلك، نرى من حين لآخر روائع مدهشة على الإنترنت، مثل صورة قط مساعد في متجر، أو دورة حياة كاملة لدعسوقة على ورقة شجرة واحدة، علماً بأن مثل هذه اللحظات المميزة نادراً ما تحدث أمام أعيننا.

لقد جمعنا لكم اليوم في الجانب المشرق 24 من أفضل الصور واللقطات النادرة، على أمل أن تنال إعجابكم مثلما أعجبت كل من رآها من قبل.

“يجب عليّ أن أسرع، فالبلاد بحاجة لمساعدتي”.

“أمسك بيدي”.

عندما تسمع صاحبك يحرك كيس الطعام:

السر دائماً يكمن في زاوية النظر.

محترف في إفساد الصور.

هذه في الواقع صورة لعداءة الوثب الطولي لويزا بوديم، وهي تختتم قفزتها خلال بطولة ألمانيا لألعاب القوى.

“بنقرة أصبع واحدة”...

أضواء الشارع أم وحش يختفي وسط الشجرة؟

هكذا تولد سيارة المرسيديس الصغيرة.

أفضل مساعد في المتجر يمكنك أن تحلم به على الإطلاق:

“كنت أتسكع على زورقي عندما ارتأى هذا السيد أنه بحاجة إلى أخذ قسط من الراحة برفقتي”.

دورة حياة الدعسوقة.

“شريحة بصل على وجبة التاكوس التي اشتريتها، تشبه لوحة فن رقمي”.

هذا هو الحب الحقيقي!

هلا شرح لي أحدكم ما الذي حدث هنا بالضبط؟!

في تلك اللحظة المحرجة...

كيف يمكنه الوقوف بكل هذا الهدوء؟!

توربينات الرياح ستولد طاقة أكثر مع المزيد من الشفرات.

الفراشة رقم 89.

“اليوم هو أعظم يوم في حياتي، لقد نجحت في التقاط صورة لي وأنا أصفق”.

“كنت أستنشق بعض الهواء النقي على الشرفة عندما مرّ هذا الحوت أمامي فجأة ...”

أتحداك أن تهرب من هذا الشرطي، بل ستركض نحوها وتطعمها بعض الخضروات الطرية.

إن كانت لديك بعض الصور الرائعة التي التقطت فيها لحظات نادرة، فلا تتردد في مشاركتها معنا في قسم التعليقات أدناه، وقد ندرجها في إحدى المقالات مستقبلاً!

مصدر صورة المعاينة Hendrik Schmidt / AP Images
----
18k