الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

27 صورة تثبت أن للقدر تخطيطه الخاص لكل واحد منا

تعترضنا عادة حوادث صغيرة تدهشنا بغرابتها. وفي مثل هذه الأوقات، نشكك في كل شيء سبق أن عرفناه. لكن يجب أن نعي جيدًا بأننا لن نحصل على جواب واضح وصريح في مثل هذه الحالات لأسئلة من قبيل ماذا حدث أو كيف أو لماذا؟ قلة من الناس فقط ينجحون في التغلب على دهشتهم في هذه اللحظات المبهمة ويسارعون إلى كاميراتهم لالتقاط صورة توثق ما رأوه في أسرع وقت. وأبطال مقالتنا الذين التقطوا الصور التالية، لا يزالون غير واثقين مما رأته أعينهم بالضبط.

جمعنا لكم اليوم في الجانب المشرق 27 صورة مبهمة تثبت أنه ليس باستطاعتنا ادعاء فهم نواميس العالم مهما حصل.

من الصعب التنبؤ بما كتب تحته...

السلامة أولويتنا الأولى... على الدوام.

“انتباه! الرمز السري الجديد: 157”

“أخيراً وجدته! قضيت أسبوعاً كاملاً أبحث عنه”

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح: لما قد يحتاج شخص إلى هذا الكيس المصغر من المعكرونة؟

“هكذا وصلتنا طلبية 15 متراً من الأسلاك”

تراودنا الكثير من التساؤلات عن هذا الإعلان التجاري الذي يروج لعطور ومستحضرات تجميل

“عطر. مستحضرات تجميل.”

إنها الثامنة والنصف صباحاً. تجرّ هذه السيدة نصف كرة اسمنتية عملاقة في الشارع. لماذا؟

وهذه زجاجات صغيرة لزيت الزيتون... يمكنك استعمالها مع تلك العبوة المصغرة من المعكرونة أعلاه!

يبدو أن عمال البناء في لندن قد ملّوا من أعمالهم الروتينية

حاوية مهملات كبيرة مليئة بحاويات مهملات صغيرة

ما إن تقترب من هذا المقعد في المنتزه حتى تدرك أنك لم تعد مرهقاً وتواصل مسيرك

حتى بسكويت الحظ قد يمر بأيام سيئة عادة

عد لاحقاً. أنا نائم الآن.

(أجل، يحتاج البسكويت إلى قسط من الراحة أيضاً)

“وضعت أداة هرس البطاطا في غسالة الصحون، فانكسر المقبض ووجدت آخر تحته”

إما أن هذه بوابة لعالم “نارنيا” أو أننا وجدنا أخيراً أين تختبئ كل الجوارب بعد غسلها

مدخل “شركة الأبواب المنزلقة”

لسنا متحمسين كثيراً للشرب من هذه الأكواب الغريبة

“أظن أنه يجدر بنا الاتصال بالشرطة قبل الانتقال للعيش في هذا المبنى”

تشبه هذه القطة الكابتشينو

“يبدو أن كلبي سيلتحق بالجانب المظلم.”

لم يعد الأمر مضحكاً

يرتاح النورس بعد عملية صيد ناجحة. أم ربما اختار التزلج فوق فريسته؟

“عجّل! أحتاج إلى إيصال الماء سريعاً!”

“صرت أعرف الآن لماذا يباع هذا القميص بسعر مغر”

هذه قطة. مستوى التمويه: 100٪

“لن أطلب من زوجي أن يحضر لي وجبة الغداء مجدداً”

من الصعب تخيل نوع المخلوقات التي ألهمت مصمم هذه العارضات البلاستيكية

لدينا سؤالان فقط: كيف ولماذا؟

متيقنون من أن هذه الصور مجرد غيض من فيض حينما يتعلق الأمر بالصور الغريبة. هل لديك صور كهذه؟ لا تتردد في مشاركتها معنا في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة kmonte1313 / twitter
الجانب المُشرق/مثير للفضول/27 صورة تثبت أن للقدر تخطيطه الخاص لكل واحد منا
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك