الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

8 أدوات مطبخ من القرن الماضي يمكنها التفوق على أي جهاز عصري

يزداد عدد أجهزة وأدوات المطبخ التي يقدمها لنا العالم بشكل كبير كل عام. في عام 2017، وصلت تقديرات حجم السوق العالمي لأدوات المطبخ إلى حوالي 2.1 مليار دولار، ومن المتوقع أن ينمو إلى 4.6 مليار دولار بحلول عام 2024. إلا أن الكثيرين يحافظون على ولائهم للأدوات القديمة التي استخدموها لسنوات طويلة، والتي قد تعود إلى القرن الماضي. وفي بعض الأحيان لا تصل جودة المنتجات الجديدة إلى جودة تلك الأدوات القديمة.

مقالي الحديد الزهر

بالرغم من وفرة الكثير من الأواني بمختلف المواد غير اللاصقة، تستمر شعبية أواني حديد الزهر في الصدارة والريادة. فهي متينة وصديقة للبيئة بسبب عدم استخدام مركبات كيميائية بها، وتصبح غير لاصقة بشكل طبيعي مع الاستخدام والطهي. كما تحتفظ بالحرارة جيداً، ويكون مذاق الطعام المطهو بها أفضل من المقالي غير اللاصقة لأنها تطهو الطعام ببطء. إلى جانب ذلك، أصبح من الممكن علاج أواني حديد الزهر من الصدأ واستخدامها من جديد.

ماسك المقالي

يعد ماسك المقالي من الأدوات المفيدة جداً إذا لم يكن هناك مقبض بالمقلاة أو كان مكسوراً. وما زال بإمكانك العثور عليها في الكثير من المطابخ.

ضاغط الثوم

الغالبية العظمى من أدوات ضغط الثوم موثوقة جداً. يمكن أن تعمل هذه الأداة لعقود طويلة، بل ويمكنك استخدامها أيضاً في تكسير المكسرات. ويعرف بعض الأشخاص كيفية استخدامها لطحن الفلفل الأسود.

مزيل بذور الكرز

جهاز مبتكر سهل الاستخدام يزيل بذور الكرز، ويحافظ على الثمرة سليمة دون نواة.

مراقب الحليب

أداة طهي من الماضي تعمل بمنتهى البساطة. يُوضع مراقب الحليب في قاع الإناء قبل غلي الحليب. وعندما يبدأ الحليب في الغليان، ترتفع فقاعات الهواء من القاع، ويبدأ المراقب في الاهتزاز وإصدار صوت. كما توجد وظيفة أخرى مفيدة لمراقب الحليب، إذ يساهم شكله في عدم السماح للفقاعات الصاعدة إلى السطح بتكوين رغوة.

أدوات مائدة من النيكل النحاسي

تم إنتاج أدوات مائدة من النيكل النحاسي لتكون بديلاً للفضيات. وما زال الكثيرون يستخدمونها حتى اليوم. تبدو مثل الأدوات فضية في الشكل، لكنها أكثر متانة، وتكلفتها أرخص بكثير.

عصّارة البخار

العيب الوحيد للأواني الألومنيوم، والتي كان يُطلق عليها عصارة البخار الألومنيوم في القرن الماضي، أنها لا تلائم كل أسطح المواقد. على سبيل المثال، لا ينبغي استخدام عصارة البخار على موقد حث حراري. لكن توجد أدوات خاصة توضع أسفل منها تتيح لك استخدامها على أي موقد.

تعمل عصارة البخار بمنتهى البساطة. عندما تغلي المياه في الجزء السفلي، يرتفع البخار من خلال الأنبوب إلى الثمار. وعندما ترتفع حرارة الثمار، تنفجر، وتتحول إلى عصير.

فتّاحة العبوات

مثال آخر للأجهزة سهلة الاستخدام والفعالة جداً التي يستمر الكثيرون في استخدامها لفتح أغطية العبوات المختلفة. والمثير أن الإصدارات العصرية الحديثة من فتّاحات العبوات تعمل بشكل أسوأ بكثير من الأدوات القديمة، إذ تجعل الغطاء يتجعد وينثقب بمنتهى السهولة، وقد تنحرف الفتّاحة باستمرار أيضاً عن مسارها عندما تحاول استخدامها لفتح غطاء عبوةٍ ما.

ما أدوات وأجهزة المطبخ التي تنتمي إلى القرن الماضي وما زلت تستخدمها حتى اليوم؟ وما الأدوات التي بدلتها بأدوات وبدائل أحدث؟ أخبرنا في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة 6 sotok / Zen.yandex
الجانب المُشرق/مثير للفضول/8 أدوات مطبخ من القرن الماضي يمكنها التفوق على أي جهاز عصري
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك