الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

9 حقائق عن مسابقة ملكة الجمال توضح سبب شهرتها ونجاحها الكبيرين

بعد 70 عاماً من إطلاقها، لا تزال مسابقة ملكة جمال الكون واحدة من أكثر مسابقات الجمال شهرة في العالم. غير أن التاريخ الطويل لهذا العرض لم يخل من العديد من الحكايات المشوقة واللحظات التي لا تنسى، والتي جعلت من هذه المسابقة حدثاً كلاسيكياً لا يزال يبعث الحماس والإثارة في نفوس كل من المشاركات والمشاهدين كلّما اقترب موعده.

وفي هذا الشأن، بحثنا في الجانب المُشرق عن القصص المثيرة للاهتمام حول مسابقة الجمال هذه، وها نحن نشارك معكم ما وجدناه.

1. تم تجريد بعض ملكات الجمال من ألقابهن

احتفظت 3 فائزات في هذه المسابقة بلقب ملكة جمال الكون لفترة قصيرة فقط، وذلك بعد أن تخلين عن التاج أو تم تجريدهن منه من قبل منظمة المسابقة نفسها. ففي عام 1974، تخلّت أمبارو مونيوز، ممثلة إسبانيا الوحيدة التي فازت بالمركز الأول في المسابقة، عن اللقب بعد 6 أشهر فقط من فوزها به.

وفي عام 2002، تم تجريد أوكسانا فيدوروفا من اللقب بعد 4 أشهر، في حين لم تدم فرحة الكولومبية أريادنا غوتيريز بالتاج سوى دقيقة واحدة وذلك بسبب خطأ ارتكبه مضيف الحفل، ستيف هارفي، عند إعلانه عن الفائزة.

2. دولة واحدة فقط تمسّكت باللقب لعامين متتاليين

حققت ملكات جمال فنزويلا إنجازاً لم يتكرر إطلاقاً وهو الفوز باللقب والتاج لعامين متتاليين. وكانت الحسناوان اللتان أهدتا بلادهما هذا الإنجاز هما دايانا ميندوزا في عام 2008، وإستيفانيا فيرنانديز في العام الموالي.

3. كانت مسابقة في ولاية تكساس هي نقطة بداية مسابقة ملكة جمال الكون

كانت بداية مسابقة ملكة جمال الكون التي نعرفها اليوم في شكل مسابقة ملكة جمال بولكريتيود الدولية، والتي كان هدفها الأولي الترويج لتكساس كوجهة سياحية. ولهذا السبب، أقيم أول عرض لهذه المسابقة في غالفيستون في ولاية تكساس. ثم تطور مفهومها لاحقاً، مما أفسح المجال لإصدار النسخة الأولى من مسابقة ملكة جمال الكون في عام 1952.

4. هناك حد عمري للمشاركة

من بين المتطلبات التي تضعها منظمة ملكة جمال الكون للمشاركات هي الحد الأدنى والحد الأقصى لسن المنافسة. ووفقاً لقواعدها الحالية، يجب ألا يقل عمر المتنافسات عن 18 عاماً وألا يزيد عن 28 سنة في اللحظة التي تبدأ فيها المسابقة.

5. توجت ملكات جمال الكون بملابس السباحة

لم تكن الفساتين الجميلة التي يتم تتويج الفائزات بها هي القاعدة قبل الستينيات. فقبل ذلك العقد، توجت ملكة الجمال الجديدة وهي ترتدي ثوب السباحة.

6. فازت ملكات جمال المكسيك باللقب وهن يرتدين فساتين حمراء

كانت الألقاب الثلاثة التي فازت بها المكسيك في مسابقة ملكة جمال الكون من نصيب مترشّحات ارتدين جميعهن فساتين حمراء في آخر ظهور لهن على المسرح. وبهذا اللون الجذاب، توّجت لوبيتا جونز باللقب عام 1991، وزيمينا نافاريتي عام 2010، وأندريا ميزا عام 2020.

7. كانت هناك محاولة للتسبب في خسارة إحدى المشاركات

إن الطريق إلى الفوز بلقب ملكة جمال الكون ليس سهلاً كما يظن البعض، والدليل على ذلك المكيدة التي حيكت لمتسابقة من بورتوريكو. في عام 2008، عندما كانت إنغريد ماري ريفيرا تتنافس في بلدها للفوز بلقب ملكة جمال بورتوريكو، تم رش ملابسها وممتلكاتها برذاذ الفلفل.

كانت هذه المحاولة لوقف مشاركتها في العرض غير ناجحة في النهاية، وانتهى بها الأمر بالفوز بالتاج.

8. حفل الأزياء الوطنية الخاص بالمسابقة هو تقليد عريق

خلال المسابقة، توجد العديد من الأحداث التي تستعرض فيها المشاركات مواهبهن، ومن بين تلك التي لم يقع الاستغناء عنها طوال هذه السنين نجد عرض الأزياء الوطنية. في هذا الحفل، ترتدي المتنافسات أزياء تُذكّر ببلدانهن الأصلية. والجدير بالذكر أن هذا الحدث يتواصل تنظيمه منذ ما يقرب من 60 عاماً.

9. أطول وأقصر الفائزات

لم تخل مسابقة ملكة جمال الكون من بعض الأرقام القياسية المثيرة للاهتمام. إذ كانت أميليا فيغا من جمهورية الدومينيكان أطول المشاركات على الإطلاق بطول يبلغ 187 سنتيمتراً. في حين أن أقصر متسابقتين كانتا أباسرا هونغساكولا من تايلاند سنة 1965 ولوز مارينا زولواغا من كولومبيا سنة 1958، بطول 160 سنتيمتراً.

ما هي القصص عن مسابقات ملكات الجمال في بلدك التي يمكنك مشاركتها معنا؟

مصدر صورة المعاينة ASSOCIATED PRESS / East News, AP / East News
الجانب المُشرق/مثير للفضول/9 حقائق عن مسابقة ملكة الجمال توضح سبب شهرتها ونجاحها الكبيرين
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك