الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 خصائص جسدية خارقة يتمتع بها بعض الناس

--1-
375

كل منا لديه حوالي 30 ألفاً من الجينات الوراثية، ولا يوجد أي شخصين في العالم أبداً لهما نفس التركيب الجيني بالضبط. وأحياناً تحدث بعض الطفرات الجينية التي تجعل الشخص أكثر تميزاً عمّن حوله.

وجدنا في الجانب المشرق قدرات استثنائية لدى بعض الأشخاص ستدفعك للاعتقاد بأنهم يمتلكون قوى خارقة حقيقية.

1. القوة الخارقة

تظهر هذه الخاصية عندما يتعرض الشخص إلى موقف حياة أو موت، فـيُظهر قوة خارقة. غالباً ما يُعزى المستوى المذهل من القوة الذي يُعتقد أنه يتجاوز المعدل الطبيعي للبشر إلى زيادة إفراز الأدرينالين في الجسم. وأكثر الأمثلة شيوعاً على ذلك هي الحالات التي يحاول فيها الآباء إنقاذ أطفالهم.

— استلهم الكاتب جاك كيربي شخصية الرسوم المتحركة الشهيرة الرجل الأخضر The Hulk من امرأة اضطرت لإنقاذ طفلها. قال كيربي في مقابلة أن الطفل انحشر تحت سيارة أثناء اللعب. أصيبت الأم بالرعب عندما رأته، وفي وسط يأسها من إنقاذه رفعت مؤخرة السيارة بنفسها.

— في عام 2006، قاتلت امرأة في كيبيك دباً قطبياً لإنقاذ العديد من الأطفال.
— في عام 2012 ، رفع صبي يبلغ من العمر 15 عاماً سيارة وقعت على جده وأنقذه.

2. طول العمر

هناك عائلة كبيرة من طائفة الأميش القديمة يعيشون بالقرب من برن، بولاية إنديانا الأمريكية، يُعتقد إنهم يتمتعون بجين وراثي خاص. لكنها في الحقيقة طفرة مسؤولة عن طول العمر. وبفضل هذه الطفرة، يمكن لتلك العائلة أن تعيش أطول بحوالي 10٪ من معظم الناس، بالإضافة إلى ذلك، لديهم حالات أقل بكثير من مرض السكري.

يمتلك هؤلاء الأشخاص مستويات منخفضة من PAI-1، وهو البروتين الموجود في “البصمة الجزيئية” المتعلقة بشيخوخة الخلايا. كان معروفاً بالفعل أن هذا البروتين مرتبط بالشيخوخة في الحيوانات، لكن الباحثين لم يكونوا متأكدين من كيفية تأثيره على البشر.

3. تحمّل الارتفاعات العالية

لطالما كان شعب التبت مشهوراً بقدرته على تسلق أعلى قمم الجبال بسهولة، بينما يشعر الآخرون بتعب لا يصدق أثناء القيام بذلك. ولكن اتضح أن أبناء التبت يولدون في الواقع بحمض نووي محدد يمكّنهم من للتعامل مع مثل هذه الارتفاعات. أظهر التحليل الجيني أن سكان التبت الأصليين قد تكيفوا مع الحياة الجبلية. تمنحهم جينات وراثية معينة القدرة على الاستفادة بالأكسجين بشكل أكثر كفاءة وحماية أنفسهم من نقص فيتامين د.

4. التذوق الفائق

هناك بعض الأشخاص في العالم يتمتعون بقدرة مدهشة على الشعور بطعم كل شيء. وسبب هذه الخاصية غير معروف، على الرغم من أن الباحثين يعتقدون أنه مرتبط بوجود جين معين، بالإضافة لزيادة عدد نوع معين من البكتيريا على اللسان، والتي يمكن الكشف عنها بصبغة الطعام الزرقاء. ما يقرب من 25 في المائة من الأشخاص منخفضي التذوق، و50 في المائة منهم متوسطي التذوق، أما الـ25 في المائة الباقيين، فهم فائقي القدرة على التذوق.

على الرغم من استحالة تحديد المنتجات الأكثر تفضيلاً لفائقي التذوق، فإن بعض الأمثلة الموثقة للأطعمة الأقل استهلاكاً من قبلهم تشمل: البصل والقهوة وعصير الجريب فروت والشاي الأخضر والكرنب والقرنبيط ومنتجات الصويا.

5. عظام لا تنكسر

إنه أمر لا يصدق، ولكن هناك عائلة في الولايات المتحدة ليس لدى أفرادها أي تاريخ من كسور العظام على الإطلاق. وفقاً للأبحاث، يمكن تفسير هذه الظاهرة عن طريق طفرة جينية تسبب ازدياد كثافة العظام. في الواقع، من المحتمل أن هذه العائلة لديها أقوى عظام من أي شخص على مستوى الكوكب بأكمله.

6. نمش على “ناحية واحدة”

قد تظهر هذه الميزة الجذابة إلى حد ما لأسباب مختلفة. يرتبط النمش عادة بالتعرض لأشعة الشمس، لذلك ربما يتأثر به جزء من الجسم أكثر من الأجزاء الأخرى. ومع ذلك، كانت هناك حالة اتضح فيها أن ما كان الناس يعتقدون أنه نمش من جانب واحد هو في الحقيقة وحمة وُلد بها الشخص.

7. السرعة الفائقة

يمتلك البعض منا قوة كبيرة تتيح لهم أن يكونوا جيدين في ممارسة الرياضة، وهذا الأمر تفسره جيناتنا مرة أخرى. وجد الباحثون أن هناك “جيناً محفزاً للسرعة” فيجعل العضلات أقوى، مما يؤثر على قدرة الشخص على الجري بشكل أسرع أو أن يكون رياضياً جيداً.

ما الميزات الخاصة التي تمتلكها أنت أو أحد أفراد أسرتك؟ شارك معنا صوراً أو قصصاً في قسم التعليقات بالأسفل!

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com
--1-
375