الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا تتحول مقاعد المراحيض فجأة إلى اللون الأزرق؟

-1--
459

أصبح تلوّن مقاعد المراحيض باللون الأزرق أحد المواضيع الأكثر تداولاً على الإنترنت في الآونة الأخيرة. وقد وقع عدد من الرجال والنساء ضحايا لهذه الظاهرة. وما يحدث هو أنهم عندما ينتهون من قضاء حاجتهم ينتبهون إلى أن لون مقعد المرحاض قد تغير. وفي معظم الحالات، يختلف اللون ما بين درجات اللون الأزرق والبنفسجي.

تمكّنا في الجانب المشرق من الحصول على تقارير من أشخاص لديهم خبرة كبيرة في هذا الموضوع، واكتشفنا بعض النظريات التي ستساعدنا أخيراً في معرفة سبب تحول المراحيض إلى اللون الأزرق.

1. النظرية الأولى دائماً تُـرجع السبب إلى الجينز الأزرق.

للوهلة الأولى، قد يبدو مقعد المرحاض الأزرق لطيفاً، خاصة بالنسبة لأولئك الذين لا علم لهم بهذه الحوادث. لكنها بالفعل ظاهرة حقيقية وحدثت مع كثيرين انتبهوا إلى أن مقاعد مراحيضهم تحولت إلى اللون الأزرق. وقد وقع كل من اختبروا هذه التجربة تحت هول المفاجأة، حتى الآن. إذ يبدو أننا توصلنا إلى تحليل يفسر ما يحدث.

بإمكان بناطيل الجينز الأزرق أن تترك آثاراً على الجلد، وخاصة حين تكون جديدة. ولهذا السبب، فهي أول مشتبه به يتبادر إلى الذهن. هناك تفسيرات عديدة أخرى، ولكن قبل أن ننتقل إليها، يجب أن نستبعد نظرية الجينز هذه. فحتى إن لم تتذكر ما كنت ترتديه في ذلك اليوم، فستعرف ما إذا كان بنطالك هو السبب، بمجرد تنظيفك للمرحاض. وإن كان المقعد ما يزال أزرقاً رغم شطفه، فعليك أن تنسى نظرية الجينز الأزرق على الفور.

2. العرق وإفرازات الجسم الدهنية تتحول إلى اللون الأزرق.

يُطلق اسم الـ Chromhidrosis على حالة تحول زيوت الجسم والعرق إلى اللون الأزرق أو حتى الرمادي. توجد في أجسامنا غدة عرقية تُعرف باسم ليبوفوسين، يعاني بعضُ الأشخاص من تركيز أعلى في إفرازاتها، وهذا ما يؤدي إلى تغير لون العرق وزيوت الجسم. إن كنت تعاني من هذه الحالة، فربما ستلاحظ أيضاً وجود بقع زرقاء على الجلد والملابس وملاءات السرير.

3. قد ينتج اللون عن امتزاج البكتيريا بعرق الإنسان.

هذه حالة نادرة، ولكن البكتيريا غير الممرِضة تمتزج بالعرق وتُنتج حالة تسمى بـ pseudochromhidrosis وهي عبارة عن تفاعل كيميائي. عندما يحدث قد نلاحظ تغير اللون في مناطق محددة مثل الإبطين. ولكن إلى جانب اللون الأزرق، يمكن أن تتسب هذه الحالة في ظهور ألوان أخرى على الجسم كاللون الأحمر وحتى الأسود. ولذلك عندما تستخدم المرحاض، قد تترك بقعة من هذه الإفرازات على مقعده، وفي الواقع، قد تلاحظ تغيّر لون أسطح أخرى مثل حوض الاستحمام.

يمكن لبعض المضادات الحيوية الفموية والموضعية محاربة البكتيريا وعلاج هذه الحالة. لكن لا تجرب أي شيء دون استشارة طبيبك أولاً.

4. التغيرات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى ظهور هذا اللون.

تلعب التغيرات الهرمونية دوراً مهماً في هذا الموضوع أيضاً. وهذا هو السبب في أن أكبر عدد من الأشخاص الذين أبلغوا عن تلون مقعد المرحاض بالأزرق كُـن من النساء الحوامل. قد يكون السبب هو تزايد مستويات الهرمونات في الجسم أثناء الحمل. لذلك عندما يتفاعل الجلد مع مقعد المرحاض - حسب مادته وطلائه - يمكن أن يسبب هذا التغير في اللون.

بالنسبة للمرأة الحامل، يجب أن تتذكر أن هذا الأمر سيتلاشى بمجرد أن تبدأ الهرمونات بالعودة إلى مستوياتها العادية. ومع ذلك، سيكون من الحكمة التواصل مع الطبيب وإخباره بما حدث. قد تحتاجين لفحص هرموناتك ولكن لا تتفاجئي إن وجد طبيبك هذا غير واقعياً أو حتى مضحكاً. دعيه يضحك، وسوف يساعدك في النهاية بالتأكيد.

عادة ما يصعب - وربما يستحيل - تنظيف هذه البقع الزرقاء، لذا سيكون من الأفضل لك الانتظار حتى يولد الطفل قبل تركيب مقعد مرحاض جديد.

هل حدث لك هذا من قبل؟ هل لطخت مقعد مرحاضك باللون الأزرق؟ يرجى مشاركتنا تجربتك بشأن هذه الظاهرة في قسم التعليقات.

مصدر صورة المعاينة unknown / imgur
-1--
459