الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

5 نصائح للهندام من مسؤولي التوظيف ستعزز فرصك للظفر بعمل

بالاستناد إلى مجموعة من الإحصائيات، يتخذ مدراء الموارد البشرية قرارهم بتوظيف مرشح ما في الثواني الثلاثين الأولى من محادثتهم. إنهم بارعون في تقييم مختلف المواصفات الشكلية والمعنوية للموظف المحتمل خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة، وهذا يعني أن المظهر يلعب دوراً حاسماً في اتخاذ قرارهم. ورغم أن الجميع يعرفون أن أرباب العمل لا يقبلون بالهيئة الرثة والأذواق المستغربة أو الملابس الكاشفة، إلا أنه في بعض الأحيان لا تكون الأمور بهذه البساطة.

قررنا في الجانب المشرق أن نحاول معرفة ما يفكر فيه أعضاء لجنة التوظيف، بشأن ملابس المرشحين القادمين لمقابلتهم، وكيف يمكن للهندام أن يؤثر على قرارهم النهائي.

1. لون ملابسك يؤثر على نظرة الآخرين إليك.

أجرى CareerBuilder أحد أكبر مواقع التوظيف عبر الإنترنت، دراسة استقصائية لمعرفة كيف ينظر المسؤولون عن الموارد البشرية في الشركات إلى لون الملابس التي يختارها المرشحون القادمون لاجتياز مقابلات العمل. وقد اتضح أن اللون الرمادي يرتبط بالاحترافية والمنطق، بينما يوحي الأسود بمواصفات قيادية. وفيما ينظر إلى الأشخاص الذين يرتدون ملابس بيضاء على أنهم أكثر تنظيماً، جعلت خيارات اللون الأرجواني والأخضر القائمين على التوظيف ينظرون إلى المرشحين على أنهم أكثر ثقة في أنفسهم وإبداعاً في عملهم.

وفي المقابل، اعتبر البرتقالي بمثابة لون “غير مهني”. كما أن المسؤولين عبروا عن شعورهم بالتعب من اللونين الأحمر والأصفر بسرعة. أما الأزرق فقد نال تقييمات جيدة، حيث يُعتقد الأشخاص الجيدين في العمل الجماعي غالباً ما يختارون ارتداء هذا اللون.

2. يمكن اعتبار الملابس ذات الألوان الفاقعة بمثابة إشارة تحذير.

تشير الملابس البراقة أو شديدة السطوع إلى الرغبة في جذب الانتباه بأي ثمن، وقد يكون لذلك تأثير سلبي على رأي أعضاء لجنة التوظيف، حيث سيساورهم الشك في حقيقة شخصية المرشح الجالس أمامهم. فإذا كنت بصدد التقدم للحصول على وظيفة، فمن الأفضل تجنب الظهور بهيئة مبالغ فيها حتى لو كنت على علم بأن صاحب العمل يقدر إبداعك الفريد وتفكيرك السريع وقدرتك على حل المشكلات.

النصيحة التي يقدمها مديرو التوظيف، هي إبراز أفضل ميزاتك باستخدام ملحقات مميزة، مثل بروش أو ساعة أو نظارة مثيرة للاهتمام، لكن بدون مبالغة! ومن الأفضل عدم جذب الانتباه إلى أكثر من جزأين من الجسم في وقت واحد، مع الحرص على الأناقة والذوق الرفيع. فعلى سبيل المثال، يعتبر وضع النظارات الشمسية على جبهتك تصرفاً غير لائق.

3. قد يرفضك صاحب العمل في قرارة نفسه إذا اعتقد أنك مختلف لن تتأقلم.

قبل التوجه إلى مقابلة العمل، حاول معرفة ما إذا كانت هناك قواعد للهندام في الشركة المقصودة، وكيف يرتدي موظفوها في العادة أزياءهم. بشكل عام، تعتبر البدلة الرسمية هي الخيار الأفضل بالنسبة للعديد من المهن إذ ستبدو مناسبة للعمل في بنك على سبيل المثال، ولكن إذا اخترت ارتداءها لدى وكالة إعلانات أو علاقات عامة، فسوف تبدو مثل خروف أسود. الفكرة، هي أنه ينبغي عليك استغلال مظهرك لتحدث في نفسية الشخص الذي يجري لك مقابلة التوظيف شعوراً بأنك تشاركه نفس قيم الشركة، وأنك ستكون قادراً على التأقلم مع أجوائها. أما إذا ظهرت بشكل مختلف جداً عن بقية الموظفين، فأنت تجعل صاحب العمل منذ الوهلة الأولى يجزم - في قرارة نفسه - بعدم توظيفك.

وبالتالي، فإن كنت تعمل في المجالات الإبداعية، كمصور فوتوغرافي، أو موسيقي، أو مصمم، أو ممثل، أو صحفي، فمن الأفضل اختيار هندام أكثر راحة يعبر عن أسلوبك الخاص. وينطبق الشيء نفسه على الشركات الناشئة التي تضم الكثير من المحترفين الشباب، الذين عادة ما يتمردون عن قواعد الهندام الصارمة.

4. لن تفوت مشرف التوظيف ملاحظة أنك ترتدي ملابس جديدة.

إن كنت قد اشتريت بدلة جديدة خاصة لإجراء مقابلة عمل، فمن الأفضل ارتداؤها مرة واحدة على الأقل قبل موعد مقابلة التوظيف. فبهذه الطريقة ستتمكن من استيعاب ما إذا كنت تشعر بالراحة فيها، وتنتبه إلى أي عيوب محتملة. لأنك إن لم تفعل، فقد تتحول هذه البدلة الجديدة إلى كارثة، وربما تكون قد نسيت أن تتخلص من بعض الخيوط الرابطة، أو ملصقات العلامة التجارية.

وأكثر الأخطاء شيوعاً في مثل هذه الحالة، تتعلق بالجيوب والفتحات الخلفية للسترة أو المعطف المغلق. عادة ما يتم ربط فتحة البدلة بخيط من لون مطابق، وذلك بهدف الحفاظ على شكلها أثناء نقلها. وبعد وصولها إلى مالكها النهائي، يجب عليه إزالة هذه الخيوط، غير أن هناك من يغفل عن هذا الأمر تماماً.

5. وسيتمكن من كشف أمرك إذا شعرت بعدم الارتياح في ملابسك.

يجب أن تولي اهتماماً كافياً لمظهرك بالطبع. ولكن إذا قررت ارتداء شيء غير مألوف بالنسبة لك، فسوف يلاحظ مشرف التوظيف ذلك بلا شك. ومن المحتمل أن يؤثر هذا النوع من الملابس على مدى احترامك لذاتك، والطريقة التي تتصرف بها.

عليك تجنب الملابس الضيقة جداً أو الفضفاضة، واختيار الأقمشة التي لا تتجعد بسهولة. فحسب الإحصاءات، تؤثر مشكلة الملابس هذه في تقديرنا لذواتنا أكثر من غيرها. ومن جهة أخرى، يفضل تفادي أي تسريحات شعر (أو مستحضرات تجميل) غير معتادة في حياتك اليومية. وحتى إذا بدت النصيحة التالية متعارضة نوعاً ما مع ما ذكرناه في النقاط السابقة، فيجب أن تعطي الأولوية لراحتك، لأنك إدا كنت تشعر بأنك على سجيتك، فسوف يساعدك ذلك على التصرف بانفتاح أثناء المقابلة.

هل تتبع النصائح السابقة، بعضها أو كلها، عندما تستعد لمقابلة عمل؟ لا تنس إخبارنا عن ذلك وعن تجاربكم الناجحة وكذا المخيبة للآمال مع مسؤولي الموارد البشرية في قسم التعليقات أدناه!