الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا نكشف أقدامنا خلال النوم دون وعي؟

سبق لنا جميعاً أن عانينا في محاولة الخلود إلى النوم، ومن العجيب أن كشف القدم هو ما يساعدنا في تحقيق ذلك. يكمن السر وراء اتجاهنا لهذه الحركة حول حقيقة أن درجة الحرارة المثالية للنوم بعمق في الليل هي 18 درجة مئوية، وأقدامنا هي البوابة لخلق البيئة المناسبة بهذه الدرجة.

توصل الجانب المشرق لتفسير لعادة النوم الغريبة هذه.

تنظيم درجة حرارة الجسم

أقدامنا هي في الواقع من أفضل آليات التبريد. وفقاً لخبير في علم النوم، تحتوي الأقدام على شبكات من الشرايين والأوردة لا تشابه غيرها في الجسم. حيث أنها تتوسع في درجات الحرارة الدافئة، مما يسمح للدم بالوصول إلى سطح الجلد لكي يبرد هناك.

كما أن أقدامنا ليس فيها شعر، ولذلك تبقى باردة خلال الليل. وكنتيجة لذلك، تعادل درجة حرارة الجسم نفسها وتسمح لنا بالنوم في راحة.

للمساعدة في الاسترخاء والنوم

للتمكن من النوم، يحتاج الجسم لتقليل درجة حرارته بمقدار درجة أو درجتين. لذلك نواجه صعوبة في الخلود للنوم في الجو الحار- فأجسامنا تضطر حينها لمقاومة السخونة الزائدة. لذلك من الضروري أن نحافظ على برودة أجسامنا ليلاً، وكشف القدم يمكنه أن يكون كافياً لتحقيق ذلك. كلما أسرعت بالسماح لجسمك بأن يبرد، كان دخولك في عالم الأحلام أسرع.

هذا هو الوضع الأكثر راحة إن كان عليك النوم تحت بطانية

هناك العديد من الأسباب التي تفسر عدم قدرة الكثيرين على النوم بدون بطانية. لكن المشكلة التي تواجه الجميع هي أن الجو يصبح حاراً، فنجد أنفسنا في وضع غير مريح. الكشف عن القدم حلٌ مثالي لهذه المعضلة، ويساعدنا على الاستمتاع بدفء البطانية وتبريد أجسامنا في ذات الوقت.

هل تُخرج قدمك من تحت البطانية ليلاً؟ هل تجدها طريقة فعالة؟

شارك هذا المقال