الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب
يبدو أن رائحة الحبيب تساعدنا فعلاً على النوم!

يبدو أن رائحة الحبيب تساعدنا فعلاً على النوم!

----
633

تبيّن أن احتضان شريك حياتك لن يشعرك فقط بالسعادة، بل سيساعدك أيضاً في النوم بشكل أفضل وسليم. في الحقيقة، وفقاً لإحدى الدراسات، يمكن لرائحة حبيبك وحدها أن تمنحك ليلة مريحة ونوم عميق، بمعزل عما إن كان بجانبك أم لا.

وجدنا في الجانب المشرق هذه الدراسة مثيرة جداً ونود مشاركتها مع قرائنا الأوفياء.

شارك 155 شخصاً في الدراسة برفقة شركاء حياتهم أيضاً

لمعرفة ما إذا كان لرائحة الشخص أي تأثيرات على شريك حياته، أجريت دراسة في جامعة كولومبيا البريطانية. طُلب من أزواج وزوجات المشاركين ارتداء بلوزة لمدة 24 ساعة دون استعمال مزيل عرق أو عطر أو سجائر، أو أي شيء قد يؤثر على رائحة الجسم الطبيعية. ومن ثم تم تجميد القمصان للحفاظ على الرائحة.

وبعد ذلك، قيل للمشاركين أنهم سيستلمون بلوزتين متطابقتين لاستعمالها كغطاء للوسادة. إحداها تحمل رائحة شريك حياتهم والأخرى برائحة شخص مجهول. ولم يتم إعلامهم لمن تنتمي كل بلوزة.

ومن ثم طُلب من المشاركين النوم بكلا البلوزتين

نام المشاركون بالبلوزات التي ارتداها شركاء حياتهم وتلك لشخص مجهول في ليلتين متتاليتين. وبمجرد الاستيقاظ، طلب منهم ملئ استبيان كل يوم، لوصف جودة نومهم. وتم مراقبة نومهم أيضاً باستعمال ساعة ذكية تراقب وتتبع تحركاتهم أثناء الليل.

لوحظ أن الأشخاص قد ناموا بشكل أفضل بكثير على وسائد تحمل رائحة شريك حياتهم

في نهاية الدراسة، أقر المشاركون بأنهم شعروا براحة أكبر بعد النوم مع بلوزة شركاء حياتهم أكثر من بلوزة الشخص المجهول. كشف فرانسيس شين، رئيس فريق هذه الدراسة، أنه حتى عندما لم يكن للناس علم بأي بلوزة ينامون به، أظهرت البيانات أنهم واجهوا صعوبات أقل عند النوم بوسادة تحمل رائحة شريك الحياة.

أضافت البحوث أن النوم إلى جانب الحبيب يثير مشاعر الأمان والاسترخاء. يمكن لرائحة شريك الحياة وحدها تحفيز المشاعر نفسها ومساعدة الناس على النوم بشكل أفضل. في الحقيقة، وجدوا أن جودة النوم قد تحسنت بأكثر من 2٪، تأثير شبيه لاستخدام حبوب المنوّم!

هل تتفق مع هذه الدراسة؟ لا تنس الإشارة إلى حبيبك في قسم التعليقات لتعلمه بأنك قد وجدت سبباً آخر لسرقة ملابسه وارتدائها!

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com
----
633