الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

القشعريرة لها وظيفة مهمة لأجسامنا، اكتشفها العلماء مؤخراً

حتى وإن بدا لك أن القشعريرة ليست إلا رد فعل ورثناه من أسلافنا، إلا أننا في الحقيقة ما زلنا بحاجة له، ويمكن أن ننتفع به. بفضل فضول العلماء ومعرفتهم وأبحاثهم، أصبحنا نعرف أخيراً سبب حاجتنا المستمرة للقشعريرة.

توصل الجانب المشرق لاكتشاف جديد ومفهوم معين بشأن أجسامنا يمكن لنا جميعاً الاستفادة منه.

في الماضي، كانت القشعريرة تنقذ حياة أسلافنا القدامى.

عندما تنخفض الحرارة، تنقبض العضلات المحيطة بـبيصلات الشعر لتحفز القشعريرة. هذا جلب لأسلافنا القدامى المزيد من الدفء، ولكن هناك المزيد. فقد حمتهم القشعريرة من الحيوانات المفترسة. وذلك لأن دفعة الأدرينالين التي تحدث عندما يجدوا أنفسهم في مواقف خطيرة، كمواجهة حيوان على سبيل المثال، جعلت الشعر يقف وبالتالي ظهروا مُخيفين، وساهم ذلك في حمايتهم.

القشعريرة أساسية لتجدد الشعر.

أكّد علماء اليوم أن الأعصاب تستهدف الخلايا الجذعية والجهاز العصبي الذي يتحفز بانخفاض درجات الحرارة لتنظيم وظائف الجسم. تحافظ هذه العملية على الخلايا في حالة استعداد للتجدد. لذلك فإن تعرضنا للبرد لمدة أطول يزيد من تحفيز الأعصاب ويزيد الإشارات الصادرة عنها.

التعرض المطوّل لدرجات الحرارة الباردة أساسي في تحفيز عملية تجدد الشعر لدينا، ونمو خصل جديدة منه. لكن الجسر الواقع بين العضلات وبصيلات الشعر له نفس تأثير البرد على الشعر، ولو لفترة أقصر، ويدعم نمو الشعر على المدى الطويل.

نفس الخلايا مسؤولة عن شفاء الجروح.

غالبية الأعضاء تتكون من 3 أنسجة مختلفة. لكن هذه الأنسجة تتخذ ترتيباً مختلفاً في الجلد. الأعصاب ترتبط هناك بعضلات ملساء صغيرة الحجم. وهذا يساعد في موازنة وظائف الجسم الكيميائية والعضوية، وفي التفاعل مع المحفزات البيئة المحيطة.

تتصل هذه العضلات بالخلايا الجذعية الضرورية لنمو الشعر الجديد، وكذلك لشفاء الجروح. في الواقع، كلما زاد عدد هذه الخلايا، كانت عملية الشفاء أفضل. ولذلك عندما تكون هناك حاجة لقطعة من الجلد لأغراض طبية، غالباً ما تؤخذ من فروة الرأس.

تعمل العضلات كجسر داعم.

وفي النهاية، جرّب العلماء إزالة العضلات لملاحظة ما إن كنا سنتمكن من الشعور بالقشعريرة، ونستفيد من نمو الشعر، وحتى تعافي الجروح بدونها. لكن، وبمجرد قطع الصلة بين العضلات وبصيلات الشعر، انهارت الأعصاب المرتبطة بالشعر وفقدت الصلة به. وهذا ما أكد أن العضلات بالفعل جسر مهم بين الأعصاب والشعر.

هل هناك موقف محدد يسبب لك القشعريرة في كل مرة؟ ما المواضيع الأخرى التي تود التعلم عنها؟

مصدر صورة المعاينة physicsgirl / pixabay.com