الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

إن اقتربت منك فتاة مجهولة في الشارع وتصرّفت كأنها صديقتك، جاريها ومثّـل معها

----
285

خلافاً للاعتقاد الشائع، فإن التحدث إلى الغرباء مفيد بالفعل لصحتك، حسب مجموعة من الخبراء. وبينما يبقى هذا الأمر من صميم حرية الفرد سواء كان يرغب في التحدث إلى الغرباء أم لا، إن اقتربت منك امرأة وتظاهرت بمعرفتك، فلا يجب أن تقابل هذا الأمر باستخفاف.

في غالب الأحيان، سيكون هناك سبب طارئ اضطرها لهذا السلوك. ونحن في الجانب المشرق نود التحدث عن هذا الأمر اليوم مع قرائنا.

لماذا قد تتصرف امرأة مجهولة وكأنها تعرفك؟

إذا اقتربت منك سيدة لا تعرفها، وبدأت في التحدث معك وتتصرف وكأنها صديقة تعرفك منذ زمن، فقد يعني هذا أنها في مشكلة. ربما هي مُلاحقة أو تم تهديدها من قبل أحد ما، وما اقترابها منك إلا صرخة لطلب المساعدة. فحسب منظمة الصحة العالمية، تتعرض واحدة من بين كل ثلاث نساء للعنف وسوء المعاملة.

ولهذا ينبغي عليك مجاراتها في هذا التمثيل

من أجل تقييم الوضع بشكل أفضل، استمر في التحدث إلى المرأة وإلقاء نظرة حولكما. احترس من أي شخص يقترب منك أو الأشياء التي تبدو غريبة. وانتبه إن كانت تعاني من مشكلة حقيقية، فمن المحتمل أن تكون متعرقة وتتنفس بسرعة وتظهر عليها علامات الذعر الأخرى.

آلاف النساء تحدثن عن تجارب مماثلة مررن بها

جرب هذه الحيلة السرية لتستفسر عما إذا كان أحدهم يعاني مشكلة ما

في بعض الحالات النادرة، قد تحسبك المرأة صديقاً قديماً أو تقترب منك لأسباب أخرى. ولتقييم الموقف بشكل أفضل، حاول بمجرد أن تبدأ هذه السيدة الغريبة في التحدث إليك، أن تقدم لها عرضاً ظاهرياً من قبيل: “دعيني أريك كلبي الجديد” أو “هل تتذكرين هذه الصورة؟” واسحب هاتفك دون إثارة شكوك أي شخص يحتمل أنه يراقبكما، ثم واكتب عليه عبارة “هل أنت في خطر؟” فإذا قالت نعم، فتدبرا أمر المساعدة بتكتم شديد.

ماذا ستفعل لو وجدت نفسك في موقف مشابه؟ هل سبق لك أن لجأت إلى شخص غريب لطلب المساعدة؟

----
285