الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا من الأفضل لنا استعمال الملاعق الخشبية فقط

----
277

لم تستخدم الملاعق في مصر القديمة من أجل الطعام فقط، إنما استخدمت أيضاً في وضع مستحضرات التجميل، وفي بعض الطقوس. وكانت تأتي بأشكال غريبة مختلفة، مثل أن تكون على شكل كلب يطارد سمكة، أو على شكل الآلهة باستيت. أمّا في الوقت الحالي، للأسف أُهملت الملاعق الخشبية على الرغم من كل منافعها، واستُبدلت بتلك المعدنية أو البلاستيكية أو المصنوعة من السيليكون.

تعلّمنا في الجانب المُشرق القليل عن هذه المادة متعددة الاستخدامات، ونوّد مشاركتكم معرفتنا عنها.

1. تؤثر المادة على مذاق الطعام

حسب نوع الخشب المستخدم، فإنّ الملعقة قد تُكمّل طعم الوجبة، بعكس الملاعق البلاستيكية التي تضيف طعم البلاستيك على كل شيء. لكل نوع خشب مذاق مختلف عن الآخر. على سبيل المثال، يضيف خشب الفاكهة وخشب الزان الطعم الحلو. أما خشب الزيتون والجوز والبلوط، فيعطي مرارة للوجبة لاحتوائه على كمية كبيرة من التانينات، وهذا جيد عندما يكون طعامك حاراً أو كثير التوابل.

2. ملمس الخشب أفضل

إنّ ملمس الأشياء الخشبية رائع جداً، وهناك طريقتان لمعرفة ذلك. عند مقارنة الخشب بالمعدن أو البلاستيك أو السيليكون، فستلاحظ أن الخشب أملس وأكثر مرونة ويمنحك شعوراً مريحاً عند لمسه. وللأدوات الخشبية مقابض أسمك تجعل الإمساك بها أسهل. تحتوي بعض الملاعق المصنوعة يدوياً على مقابض مُلتوية تناسب قبضتك وشكل كفك.

3. الخشب آمن أكثر

يُعتبر الخشب أكثر المواد التي يمكنك استخدامها في المطبخ أماناً. قد تحفز الأدوات المعدنية تفاعلات حمضة مؤذية، ويطلق البلاستيك مواد كيماوية عند استخدامه مع الوجبات الساخنة. كما أنّ شكل حواف المعدن والبلاستيك حاد، وقد يؤذي تجويف فمك. بعكس الخشب الذي لا يتسبب لك بهذه الأضرار، فهو لا ينصهر مثل البلاستيك، ولا يوصّل الحرارة مثل المعدن فيحرقك، ويمكنك وضع الملعقة الخشبية في إناء ساخن بكل أمان.

هناك اعتقاد خاطئ شائع يفيد بأن الخشب وسط تنتعش فيه البكتيريا أكثر من المعدن أو البلاستيك، لكن هذه خرافة. لا تحبّذ الجراثيم النمو في البيئات الخشبية، لأن للخشب خصائص طبيعية مضادة للميكروبات. يجدر بنا أن نذكركم أن كل المواد قد تكون مرتعاً للبكتيريا إن لم تُغسل أو تتم العناية بها كما يجب.

4. يحافظ الخشب على التقاليد

يُذكرنا الخشب بتقاليدنا بطريقة لا تتحقق مع أي مادة أخرى. انتقلت الملاعق الخشبية عبر الأجيال كجزء من التراث، ومن الصعب أن تحظى ملاعق السيليكون بالتقدير نفسه. كما يقال في الثقافة الصقلية: ’ما من ملعقة أخرى تقدر على درء الشيطان.’

تُترك علامات واضحة على الخشب نتيجة استخدامه وطول عمره، ويتغير لونه وشكله وملمسه. كما أن الخشب يحتفظ برائحة الأطباق التي استخدم لها. فإن كنت تُعد الوجبة نفسها بالملعقة نفسها، فإن الخشب سيمتص نكهاتها، ولعل الملعقة الخشبية هي المكون السري في صلصة جدتك!

5. الخشب عمليّ أكثر

الخشب صلب وقوي. إن مقبض الملعقة الخشبية السميك أقل عرضة لأن يُكسر أو يُشوّه، مما يسهل عليك استخدامه في تقليب الوجبات الكثيفة، مثل الحساء أو الكراميل. لا يخدش الخشب أواني الطهي بسبب ملمسه الأملس، على عكس المعدن. كما أنه لا يحفز عملية التبلور عند إعداد الوجبات الحساسة للحرارة. هذا كله بالإضافة إلى حقيقة أن الأدوات الخشبية تدوم لفترة أطول عند الاعتناء بها.

6. الخشب أفضل للبيئة

الخشب مادة عضوية ومورد متجدد، فاختر الملاعق الخشبية في حال كنت تريد استخدام مواد صديقة للبيئة. كون الملاعق خالية من المواد الكيماوية يعني أنها لن تؤذي البيئة ولا منزلك. كما أن الأدوات الخشبية تُصنع يدوياً بواسطة حرفيين محليين، مما يسهل عليك العثور على أدوات منتجة بشكل أخلاقي.

مكافأة: العناية بالملاعق الخشبية

الخشب يستلزم الحب والعناية أكثر من نظائره من المواد الأخرى. وضع الملاعق الخشبية في غسالة الصحون أو نقعها في الماء مضر لها، ويمكنك بدلاً من ذلك أن تغسلها بالصابون وتجففها بعد استخدامها مباشرة. ويحتاج الخشب إلى عناية خاصة بين الحين والآخر، كأن تدهنه بزيت يحميه مثل زيت الكتان أو السمسم أو الخشخاش.

ما هي الوصفة التي انتقلت إليك من والديك أو جديك؟ شاركنا إياها في التعليقات!

----
277