الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 مواقف ينزعج فيها نادل المطعم من تصرفات زبائنه

يعتبر التحلي بأخلاق وآداب المعاملة من ضروريات الحياة لدى أي شخص متحضر. ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي يكون فيها تقديم مساعدة أو التعبير عن مجاملة، أمراً غير ملائم على الإطلاق.

اليوم عملنا في الجانب المشرق على جمع معلومات مفيدة من حياة النادل العملية، والتي ستساعدنا في جعل التواصل مع موظفي المطاعم أكثر سلاسة وتقديراً من كلا الطرفين.

1. محاولة جمع الأطباق

في سعيك لمساعدة النادل، هل تجمع الأطباق وتراكمها على بعضها؟ يجب ألا تفعل ذلك. فكل نادل لديه نهجه وأسلوبه الخاص عندما يتعلق الأمر بتنظيف الطاولة، وربما تصبح محاولتك لتقديم يد المساعدة له، مجرد عبء إضافي.

وهناك خطأ آخر شائع، هو إبعادك للأطباق التي أكلت منها إلى حافة الطاولة، لكي تعبر عن فراغك من طعامك. لا تقلق، فيمكن للنادل معرفة متى انتهيت من الأكل، وسوف يأتي ويسألك بنفسه ما إذا كان بإمكانه حمل الأطباق المستعملة.

2. طلب الطعام على الفور

قد نظن في بعض الأحيان أن من قلة الذوق أن نجعل نادلاً يأتي إلى طاولتنا مرات عديدة، ولهذا السبب نقرر النظر في قائمة الطعام، ونسجل طلبنا على الفور. لكننا ننسى أن تلك المهلة التي نستغرقها في تأمل القائمة واختيار الطعام، هي في العادة مهمة للنادل وتعطيه وقتاً كافياً للاهتمام بطلبات الزبائن الآخرين الذين وصلوا قبلنا في وقت مبكر، وما زالوا ينتظرون من يخدمهم. ولهذا السبب، ليس عليك أن تشعر بالخجل وأنت تطلب من النادل أن يأتي إليك في وقت لاحق، فستجده ممتناً لك لأنك لا تضيع وقته.

3. الإصرار على اختيار مقعدك بنفسك

عندما نسير داخل مطعم أو مقهى، ونرى عدة طاولات فارغة، نقول عادة في أنفسنا "ما الداعي للبحث عن نادل مضيف وإزعاجه بمساعدتنا، بينما يمكننا الجلوس ببساطة في أي مكان نريده"؟ ولكن هناك نقطة مهمة هنا، إذ يتحمل المضيف أو المضيفة مسؤولية ترتيب المقاعد ولديهما على الدوام نظام خاص بهما. فإذا كنت تريد بالفعل أن تبدو مهذباً، لا تفسد الإجراءات المطبقة داخل المطعم، فإنك إن فعلت، قد يتجاهل النادل وجودك، وتجد نفسك جالساً لمدة نصف ساعة وأنت تنتظر قدومه.

4. المبالغة في تقديم الشكر

حين تحب المكان والطعام وأسلوب الخدمة بشكل عام، فإنك ترغب في تقديم الشكر لكل من ساهم في جعل أمسيتك سعيدة. يقول النادل إن الضيوف الذين يمتازون بالمرح واللطافة البالغة هم في الحقيقة أكثر من يسبب المشاكل في المطعم، فبشكل ما، يريدون أن يقولوا (شكراً) للجميع وأن يصافحوا كل أفراد الطاقم، الطاهي والمضيف أو المضيفة ومالك المحل وما إلى ذلك.

أنت لست في حاجة إلى إزعاج موظفي المطعم. فبينما تواصل التعبير عن امتنانك، فإن طعام شخص ما يصبح أكثر برودة، وجلسة زبون آخر تطول في انتظار قدوم نادل يسجل طلبه. إن عبارة “شكراً لكم” وحدها تكفي للتعبير عن رضاك، إلى جانب إنهاء وجبتك كلها بالطبع.

5. غض النظر عن أمر خاطئ

في بعض الأحيان، لا نشعر بالرضى حيال خدمة ما في أحد المطاعم، فلربما تم تقديم طبقك بارداً، أو نسي النادل إحضار المناديل، أو جلب فنجان قهوتك بدون سكر رغم أنك طلبتها حلوة. نحن كلنا بشر ويمكننا جميعاً أن نخطئ. فلا تخجل من تذكير النادل بطلبك. فكونهم لم يعيروا طلبك الاهتمام الكافي لا يعني أنهم لا يحبونك، بل يدل فقط على أن لديهم الكثير للقيام به.

يهتم موظفو المطاعم على الدوام بإرضاء الزبون ليكون سعيداً قدر الإمكان. ولهذا فمن الأفضل تكرار طلباتك بكل أدب بدلاً من التصرف بغضب ومعاتبة النادل أو حرمانه من البقشيش.

6. تقديم يد المساعدة للنادل

يشعر بعض الزبائن بالحرج أحياناً فيحاولون المساعدة في تفريغ صينية الطعام أو إبعاد الأطباق المستعملة. في الواقع، لن تساعد النادل بتصرفات كهذه، بقدر ما ستزيد الأمور سوءاً. فعندما ترفع طبقاً عن أحد جوانب الصينية، قد تتسبب في الإخلال بتوازنها علي يديه، وربما يوقع النادل بقية الأطباق أرضاً. إذا كنت تريد المساعدة حقاً، فقم فقط بإزالة أغراضك الشخصية مثل هاتفك أو محفظتك عن سطح المائدة.

7. المشاركة في التنظيف إثر وقوع حادث عرضي

هل كسرت طبقك عن طريق الخطأ؟ أو تسببت في انسكاب كوب من العصير على الأرضية؟ مهما كان المأزق الطارئ الذي وقعت فيه، فقط انتظر وصول النادل، ودعه يقوم بالتنظيف بسرعة. يمكنك تقديم الاعتذار ولكن ما من حاجة للمشاركة في التنظيف، ولا داعي للمخاطرة بجرح يديك بقطع الزجاج المكسور ودفع النادل الى معالجة إصابتك بالاضافة إلى اهتمامه بالفوضى.

8. استدعاء نادل آخر لخدمتك

قد يحدث أن يكون النادل المسؤول عن طاولتك مشغولاً وأنت في حاجة إلى مساعدته، لذلك تقرر أن تستدعي نادلاً آخر، تفادياً للتأخر والإزعاج. ولكنك في هذه الحالة، يمكن أن تسبب صعوبات في العمل لكليهما، فقد يواجهان، على سبيل المثال، مشكلة عند طلب الفاتورة.

لا يحتاج النادل إلى مساعدتنا في معظم الأحيان، ولذا، فإن التصرف بلطف وتهذيب يعتبر كافياً لقضاء وقت ممتع في مطعمك المفضل. هل تتفق معنا في هذا الأمر؟ أخبرنا برأيك في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة u/sheepdoc / Reddit, u/Optimoprimo / Reddit