الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ماذا يحدث للطعام الذي تتم مصادرته في المطار؟

هل سبق أن فكرتم في السفر خارج البلاد، وشراء الكثير من الأشياء والأطعمة الرائعة التي تحلمون بأخذها معكم إلى المنزل؟ على الأرجح أنكم ستستيقظون من هذا الحلم الجميل، عندما يستقبلكم موظفو الجمارك، ويحطمون آمالكم تلك برفض إدخال ما جلبتموه معكم، لكن ربما يمكننا تجنب هذا المصير المؤلم، إن اطلعنا أولاً على لوائح وقوانين سلامة الأغذية قبل أن نشتريها، حتى لا ينتهي بها المطاف إلى مفرمة الطعام أو يتم التبرع بها أو ترسل إلى المحرقة.

وفي الجانب المُشرق سنخبركم اليوم عما يحدث للطعام الذي تصادره سلطات الجمارك ولا تسمح بدخوله.

قد يتم التبرع به

هناك عدة طرق للتخلص من الأطعمة التي تصادرها سلطات الجمارك، لكن في بعض الأحيان تتبرع بها المطارات لبنوك الطعام التي تطعم المشردين والمحتاجين، لتجنب إهدار الطعام الجيد.

قد يتم فرمه

في أغلب الحالات تصادر سلطات الجمارك الأطعمة بهدف الوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء، التي قد تهدد النباتات أو الحيوانات في هذا البلد. وكثيراً ما يتم التخلص من الفواكه والخضروات بفرمها، لمنع الحشرات والفيروسات الواردة من الخارج من الانتشار في بلد جديد.

قد يتم حرقه

بعض أنواع الأطعمة لا يمكن وضعها في المفرمة، أو في حالة البذور التي يحظر دخولها؛ خوفاً مما قد تحمله من أمراض أو حشرات. ومن المرجح حينها أن يلجأ موظفو الجمارك إلى التخلص منها بطرق أكثر فاعلية؛ كالمحرقة التي تعد خياراً مناسباً في هذه الحالات. وهناك تقارير عن إحراق حبوب الكستناء مباشرة للتخلص من أي أمراض يحتمل أن تنتقل بواسطة الغذاء.

هل سبق أن تعرضتم لموقف مشابه في السفر، وتمت مصادرة طعام أو شيء ما معكم؟ شاركونا قصصكم وخبراتكم في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة Great Big Story/YouTube
الجانب المُشرق/مثير للفضول/ماذا يحدث للطعام الذي تتم مصادرته في المطار؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك