الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ما الذي يحدث لجسمك عندما تقع في الحب؟

----
147

يتوق كل إنسان على وجه الأرض عموماً إلى الرفقة والأنس والتواصل الحميمي في حياته. وفي عام 2020، كانت 64٪ من النساء في جميع أنحاء العالم متزوجات أو مرتبطات، ولكن ما نسبة اللواتي يعرفن تأثيرات الوقوع في الحب عليهن يا ترى؟ بمجرد الوقوع في الحب، قد ينقلب كل شيء رأساً على عقب، من حالتك المزاجية إلى أهداف الحياتية حتى! وبينما تظهر بعض هذه العلامات عليك، يبقى بعضها الآخر خفياً لولا فضول الباحثين الذي كشفها وعرّفنا بها.

نحن على يقين في الجانب المُشرق بأن الحب يرفرف حولنا في كل حين، ولذلك حرصنا على السعي لمعرفة آثاره على أجسامنا.

1. ينتج دماغك مزيداً من الدوبامين

عند التفكير في من تحب، ينتج جسمك هرمون الدوبامين المسؤول عن الشعور بالسعادة. وذات الشعور الناتج عن هذا الهرمون يحدث عندما تؤدي عملاً تستمتع به، مثل تناول وجبة لذيذة أو الاستماع إلى موسيقاك المفضلة.

يرى العلماء أن هذه السعادة، التي تأتي كمكافأة عن الحب، تلعب دوراً مهماً في الارتباط بين الزوجين، وحماية الجنس البشري من الانقراض.

2. الحب قد يخفض ضغط دمك

تشير الإحصائيات إلى أن نصف البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لذلك من السار للمحبين السعداء معرفة أن الارتباط العاطفي يساعد في تخفيف ضغط الدم. ويمكن لتصرف بسيط، مثل كلمة لطيفة قبل الذهاب للعمل أو تناول العشاء مع شريك الحياة، أن يحدث فرقاً كبيراً. لكن ينبغي الحذر والانتباه أن هذا لن يكون كافياً لحل مشكلتك تماماً، وأن استشارة طبيبك تظل ضرورية.

3. من المحتمل أن يزيد قدرتك على تحمل الألم

اكتشف العلماء أننا عندما ننظر إلى من نحبه بشدة، فإن دماغنا يفعّل آلية تخفف من الشعور بالألم. وعلى الرغم من أن الاكتفاء بالنظر إلى صورة هذا الشخص لن يؤتي بنفس النتيجة المخدِّرة، إلا أنه من الجيد معرفة أن مجرد التفكير فيك سيجعل حبيبك يشعر بتحسن.

4. سوف يحسن صحتك الجسدية

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تعبر بها صحتك الجسدية عن تفاعلها الإيجابي مع عثورك على حبيب الروح، وقد تم بالفعل إثبات بعض هذه التفاعلات، ومازال الباحثون ينيرون دروبنا في هذا المجال باكتشافات جديدة. نعلم بالفعل أن الحب يمنحك قلباً أكثر صحة، ونظام مناعة أقوى، ووزناً أخف، وحياة أطول. وهو ما يجعل ذلك الوعد الشهير الذي يقول “حتى يفرّقنا الموت” أكثر مصداقية في الواقع.

5. وقد يقوي عظامك

أشارت إحدى الدراسات إلى أن الرجال الذين يعيشون علاقة حب وثيقة لديهم عظام أقوى. وقد جعلت هذه الخلاصة العلماء يتساءلون عما إذا كان ذلك عبارة عن رد فعل طبيعي من الجسم، أم مجرد حقيقة بديهية تعني أن الرجال المرتبطين بحبّ يعتنون بصحتهم بشكل أفضل، ولديهم نظام غذائي أفضل. وعلى الرغم من أن السبب غير واضح تماماً، إلا أنه من الجيد أن تكون عظام شريكك أقوى بسببك، ومن يدري عدد التأثيرات الإيجابية الأخرى التي سيكتشفها العلماء في النهاية.

6. يمكن أن يشعرك باضطرابات في المعدة

العبارة الشهيرة “أشعر بفراشات في معدتي” صحيحة إلى حد ما. فعلى الرغم من أن الحب شعور رائع، إلا أنه يؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة مستويات الكورتيزول في الجسم. الكورتيزول هو هرمون يرتبط غالباً بالتوتر، وقد يسبب اضطراب معدتك، ويجعلك تشعر بالغثيان. وهذا الإحساس مشابه لما يعيشه المرتبطون في يوم زفافهم، عندما يصابون بالتوتر لدرجة أنهم يشعرون بأعراض جسدية.

7. قد يكون شريكك سبباً في معاناتك من ألم مزمن!

جميعنا نشعر بالإحباط في مرحلة ما من الحياة، ولكن عندما يحدث ذلك لشريك حياتك ويدفعه نحو الاكتئاب، فهناك احتمال أكبر بنسبة 19٪ أن تعاني أنت من ألم مزمن. ولهذا لا عجب أن ما يصل إلى 70٪ من البالغين اليوم يعانون من آلام في أسفل الظهر.

8. الحب الفاشل يمكن أن يسبب لك المرض

حين لا تسير العلاقة العاطفية كما هو مخطط لها، فستجعلك تعاني من سهر الليالي وإجهاد الجسم ونقص الغذاء، مما يضعف جهاز المناعة ويعرضك لخطر الإصابة بالأمراض. لذلك ليس الأذى النفسي وحده ما تعيشه عندما يفشل ارتباطك، بل ستعاني جسدياً أيضاً.

هل واجهت في حياتك أياً من هذه المشاعر؟ وماذا كان تأثير الحب على جسدك؟

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com
----
147
شارك هذا المقال