الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا من المفيد لنا سماع الألحان بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة

الموسيقى تحفّز أفضل ما في الإنسان، لا سيما في الصباح. إذا كنت عادة ما تصحو وأنت متجهم ومتأفف، شغّل قائمة موسيقية وتفاعل مع أغانيك المفضلة. ستشعر فوراً بسعادة ورغبة أكبر في العمل. يمكنك تعديل صوت المنبه كذلك، فهذا يؤثر أيضاً في عملية استيقاظك وبداية يومك.

نحن في الجانب المُشرق جمعنا كل الأسباب التي تجعل الاستماع للموسيقى صباحاً كعادة يومية فرصة ليصبح اليوم جميلاً.

1. تقلل مستويات الكورتيزول

وفقاً لإحدى الدراسات، يمكنك أن تقلل شعورك بالتوتر بالاستماع لأغانيك المفضلة. سينخفض حينها مستوى هرمون التوتر (الكورتيزول)، ويبدو أن الموسيقى تسرّع عملية التعافي بعد الأحداث المسببة للتوتر. لذلك من المنطقي أن تبدأ يومك بالاستماع لأغنية جيدة تخفف التوتر الذي تسببه العوامل الخارجية الأخرى، وستكون هذه بداية جيدة لليوم.

2. ترفع مستويات الدوبامين

يتغير مزاجك على الفور عندما تسمع الموسيقى. ترفع الموسيقى من معدل إفراز هرمون الدوبامين، وهو أحد هرمونات “السعادة” المتصلة بإحساس النشوة. سيساعدك ذلك في تخفيف المشاعر السلبية، مثل التوتر والاكتئاب. إن استيقظت يوماً وأنت تشعر بالإحباط، شغّل قائمة موسيقى!

3. تحفز الذاكرة

يمكن للموسيقى مساعدتك على التذكر، بغض النظر عما كانت موسيقى هادئة أم مبهجة. وفقاً لإحدى الدراسات، ستتحسن الوظائف الإدراكية في الجسم بمجرد تشغيل الموسيقى، ومع مرور الوقت، ستشعر بأن ذاكرتك أقوى. وحين تتكون الذكريات، فإن هذا يعيد تنشيط مجموعة من الخلايا العصبية.

4. تقوي الجهاز المناعي

يمكن أن يعزز الاستماع للموسيقى جهازك المناعي. سماع النغمات يساعد على إنتاج أجسام مضادة وخلايا قاتلة طبيعية أكثر. هذه الخلايا تهاجم الفيروسات التي يلتقطها الجسم، وبفضلها سيصبح جهازك المناعي أقوى عند مكافحة الأمراض.

5. تقلل الشعور بالدوار

وفقاً لإحدى الدراسات، فإن الأصوات التي تسمعها عند استيقاظك تؤثر في حالتك الذهنية. إذا استمعت لنغمات موسيقية، فسيقل إحساسك بالدوار الصباحي وستصحو أسرع وتكون أكثر يقظة. سيكون لها بالتأكيد أثر إيجابي على نشاطك. صوت طنين المنبه لن يعطي في الغالب نفس النتيجة.

6. تعزز الجوانب الإبداعية

قبل التوجه لحاسوبك المكتبي أو المحمول، ضع السماعة على أذنيك واسمع بعض الموسيقى، وخاصة الأغاني المبهجة. يبدو أن هذا النوع من الموسيقى يحفز الجوانب الإبداعية أكثر لدى الإنسان، ويزيد من تدفق الأفكار التي ينتظرها الإنسان في العقل. وإذا بدأت يومك وأنت في حالة إنتاجية أكبر ولديك الحماس لإنهاء كل ما هو مذكور في قائمة المهام، فستشعر بالارتياح وبالرضا عن النفس بكل تأكيد.

ما هو صوت المنبه الذي يوقظك في الصباح؟ ما هي الموسيقى المفضلة التي تحبون الرقص عليها في الصباح؟

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com, shutterstock.com
شارك هذا المقال