الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا يجب ألا تترك كأساً من الماء بالقرب من سريرك

ينصح الأطباء بشرب 8 أكواب من المياه يومياً حتى نحافظ على تروية أجسامنا. ولكن البعض يواجهون صعوبة في شرب الكمية المطلوبة، فيتجهون لاتباع طرق معينة لتذكير أنفسهم بهذه العادة الصحية الحميدة. ومن بين الطرق التي يلجأ إليها البعض، وضع كوب من الماء على منضدة السرير ليساعدهم على تذكر شرب رشفة ماء عند الاستيقاظ من النوم صباحاً، ومع ذلك فإن هذه الممارسة ليست مفيدة كما قد يخالون.

تحققنا في الجانب المشرق من هذا الموضوع الشيّق، ونحن في هذه المقالة مستعدون لشرح أسباب أفضلية شرب الماء العذب صباحاً على شربه بعد بقائه بجانبك طوال الليل.

ربما يجمع الماء الشوائب والغبار.

إن صب الماء في كأس مفتوحة وتركها حتى الصباح يجعلها عُرضة لأنواع مختلفة من الغزاة. لذلك، من المحتمل أن تستيقظ وتجد بعوضاً أو ذباباً أو حشرات أخرى تسبح فيه. ربما تدخل بعض الشوائب والغبار إلى الماء خلال نومك، ولكنك لن تلاحظها عند شربك للماء بمجرد استيقاظك.

ربما يتغير طعم الماء.

إن ملأت كوب ماء مباشرة من الصنبور، فإنه على الأغلب يحتوي على نسبة من الكلور المضاف للتعقيم. ولكن الكلور يتبخر خلال ساعات الليل مما يغير طعم الماء. قد تلاحظ حينها أن طعم الماء قديم نوعاً ما إن كنت معتاداً على شرب الماء العذبة من الصنبور مباشرة.

يصبح الماء بيئة خصبة لتكاثر الجراثيم.

تنتقل الملايين من البكتيريا عند أخذك رشفة من الماء من فمك إلى الكوب، ومن ثم إلى الماء بداخله. لذلك إن قررت شرب بعض الماء من الكوب مساء قبل نومك، فإنه الجراثيم ستدخل إليه وتتضاعف بحلول الصباح.

يزيد من خطر حدوث حريق.

الكثير من الناس يملكون مقابس كهرباء، أو يبقون أجهزة الشحن الخاصة بهم، بجوار أسرّتهم. لذلك إن وضعت كوب ماء على منضدة سريرك وأوقعتها بالخطأ، من الممكن أن ينسكب الماء ويشكل خطراً حقيقياً على الأجهزة الإلكترونية، مع احتمال حدوث دارة كهربائية قصيرة.

يصبح الماء أكثر حامضية.

عندما تترك الماء في كوب مكشوف، فإنّه يمتص كمية صغيرة من ثاني أكسيد الكربون، وهذا بدوره يغير توازن الرقم الهيدروجيني. نتيجة لذلك، سيصبح الماء أكثر حامضية برقم هيدروجيني أقل. لن يؤثر هذا الأمر على صحتك على الفور، لكنّه سيغير من طعم الماء وسيجعل شربه أقل متعة.

إبقاء كوب ماء بجوار سريرك يمكنه التأثير على نومك.

إن كنت تضع الماء بجانبك دائماً، وخاصة إن كنت تجد صعوبة في الخلود إلى النوم بسرعة، فقد تبدأ بشرب الكثير منه خلال الليل، وبالتالي ستزيد رغبتك في الذهاب إلى الحمام. سيؤدي ذلك، إلى تخريب دورة نومك وحرمانك من النوم الهانئ، لتستيقظ في الصباح متعباً ومرهقاً.

هل تواجه صعوبة في شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم؟ ما الطرق التي تتبعها لتحافظ على تروية جسمك؟ يسعدنا تفاعلك مع مقالاتنا دائماً!