الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

شجعان وضعوا ثقتهم في مصففي الشعر فأصابوا الهدف!

----
192k

وجد هذا البحث أن حوالي نصف النساء مستعدات للتجريب بشعورهن والمخاطرة بمحاولة التغيير. كما وهناك الكثير من الشجعان بين الرجال أيضاً: 36% من المشاركين في البحث قالوا أنهم مستعدون لتغيير قصات شعورهم بشكل كبير. وهكذا قرر الأشخاص في هذه المقالة وضع الخوف خلف ظهورهم، ووضع الثقة في مصففي الشعر.

لاحظ الجانب المشرق الكثير من الأمثلة على قدرة قصة الشعر الرائعة الجديدة على تحسين الثقة بالنفس ورفع المزاج. انظروا وحسب إلى من يرتادون صالونات التجميل بعد خروجهم منها.

“أخبرت الكوافير أن تمنح شعري مظهراً مناسباً من وجهة نظرها، ولقد أغرمت به!”

من شقراء إلى صهباء.

“قبل وبعد: لأول مرة من 4 سنوات، قصصت شعري. كما أنها أول مرة من 10 سنوات التي لا أصبغ شعري فيها”.

“راح كل الشعر”.

“صديقتي وزبونتي سمحت لي بفعل ما يحلو لي بشعرها. وها هي بتسريحة جديدة تماماً”.

“وقعت في غرام شعري الأحمر. لم أشعر بأني جذابة لهذه الدرجة منذ وقت بعيد”.

“لقد فعلتها! تحليت بالشجاعة لتجربة القصة التي أريدها منذ سنوات!”

“أطوّل شعري منذ حوالي 5 سنوات. وقمت بقصه كله بالأمس! أحب مظهره عليّ”

“وأنا تخلصت من الكثير من الشعر”.

“قبل وبعد! طويل وبنيّ + نهايات منهكة من التشقير إلى شعر الأحلام الورديّ القصير!”

“تحوّلت من شعري الأسود الطبيعي إلى الأشقر/الرمادي. أحب مصفف شعري”.

“قبل وبعد التغيير لزبونتي اللطيفة. لم يسبق لها أن جربت اللون البني”.

“بعد 10 سنوات من الشعر الطويل، قصصته!”

“اقترح مصفف شعري الجديد أن أتوقف عن صبغ شعري لإخفاء لونه الأبيض. والآن أتلقى الإطراءات عليه طوال الوقت”.

“هذا الشاب حلاق لطيف في منطقتنا، وهذه إحدى تغيرات شعره”

“اخترت التغيير! والآن أريد إضافة المزيد من الألوان الفاقعة”.

“قبل وبعد قص شعري... سعيدة جداً”.

“قررت أخيراً أن أحدث تغييراً كبيراً”

“تغيير كبير بعد 4 سنوات من الشعر الأشقر! كنت متوترة لأن الكل نصحوني باللون الفاتح لأنه أنسب للون عيوني”.

أخبرونا عن تجاربكم التي قمتم بها أو قررتم القيام بها بعد هذه المقالة!

مصدر صورة المعاينة Jessicasauruss / Reddit
----
192k