الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 ممثلين لا يفتخرون بأفلامهم وبعضهم ندم بشدة على المشاركة فيها

كقاعدة عامة، يتحدث الممثلون دائماً عن أعمالهم بكلمات إيجابية، حتى لو كانت تقييماتها منخفضة. لكن هناك استثناءات لكل قاعدة، إذ أن بعض النجوم لا ينظرون إلى أفلامهم بعين الرضى بغض النظر عن نجاحها.
سنخبركم اليوم في الجانب المُشرق عن الأسباب التي تجعل عدداً من النجوم لا يحبون بعض أفلامهم.

1. دانيال رادكليف - هاري بوتر والأمير الهجين

تزامنت مرحلة نمو هذا الممثل ـ حرفياً ـ مع أفلام هاري بوتر الثمانية التي استغرق إنتاجها 10 سنوات. حصل دانيال على دور الفتى الساحر ونجح فيه لدرجة أننا لا نستطيع تخيل أي ممثل آخر في هذه الشخصية. ومع ذلك، فإن رادكليف نفسه ينظر إلى عمله بعين ناقدة، وقال إنه يكره الجزء السادس لأن تمثيله فيه كان مريعاً.

2. روبرت باتينسون - توايلايت

من المثير للدهشة أن روبرت باتينسون، الذي أصبح مشهوراً بفضل دوره في فيلم Twilight، ليس معجباً بهذه الملحمة. بل إن هناك مدونة خصصت لجمع التصريحات التي يُبدي فيها عدم رضاه عن أفلامه. يقول باتينسون: “كلما قرأت نص السيناريو أكثر، أكره ذلك البطل أكثر. إنه شاب أعزب عمره 108 أعوام، لذلك كان من الواضح أن لديه بعض المشكلات”.

3. جورج كلوني - باتمان & روبن

ليس هناك شك في حقيقة أن جورج كلوني ممثل عظيم. ولكن من الوارد أيضاً أن نجد له بعض الإخفاقات في مسيرته السينمائية. على سبيل المثال، لم ينجح فيلم Batman & Robin عام 1997، حتى أن أحداً لم يجرؤ على تصوير أفلام باتمان جديدة لمدة 8 سنوات. قرر جورج كلوني نفسه الاعتذار لمن شاهد الفيلم قائلاً: “قابلت آدم ويست (الذي أدى دور باتمان في مسلسل الستينيات) واعتذرت له على كل شيء، حتى على حلمات الصدر البارزة في البدلة”.

4. هالي بيري - كات وومن

تلقى هذا الفيلم انتقادات كثيرة، ونتيجة لذلك فاز بالعديد من جوائز التوتة الذهبية Golden Raspberry، التي تُمنح لأسوأ أفلام العام. ذهبت إحداها إلى هالي كأسوأ ممثلة. وعلى عكس معظم “الفائزين” بهذه الجوائز الذين لا يحضرون لاستلامها، ظهرت هالي بيري بنفسها في الحفل وألقت كلمة قالت فيها: “أريد أن أشكر وارنر براذرز لاختياري للمشاركة في فيلم فظيع ومروع”.

5. أليك غينيس - حرب النجوم

وصف السير أليك غينيس حرب النجوم ذات مرة بأنها "قمامة القصص الخيالية“، لكننا نسامحه على ذلك. ففي كل الأحوال، حصل الرجل على أول أوسكار له قبل 20 عاماً من ظهور الفيلم الأول للثلاثية الأصلية. لم يكن غينيس راضياً على دور “أوبي وان” الذي أداه ولم يكن ينظر إليه كعمل جاد، ولطالما أثارت حوارات الشخصيات حنقه.

6. شون كونري - أفلام جيمس بوند

“لطالما كرهت جيمس بوند السخيف، وأودّ أن أقتله”. صدرت هذه الكلمات من شون كونري نفسه. فهو يرى أن جيمس بوند سرعان ما أصبح نسخة ساخرة منه. ويُعتقد أن كراهية الممثل لجيمس بوند جعلته يتبرع بكل أمواله التي ربحها من فيلم Diamonds Are Forever للجمعيات الخيرية.

7. ساندرا بولوك - Speed 2: Cruise Control

ندمت ساندرا بولوك على مشاركتها في هذا الفيلم غير الناجح، مما جعلها تتخذ قراراً بألا تشارك في “الأجزاء الثانية” من أي فيلم. تقول ساندرا: “إذا نظرت إلى الوراء وتأملت كل أعمالي التي كانت تكملة لأفلام سابقة، فلن تجد أن أي منها قد أثبت نجاحه”.

8. بيل موراي - غارفيلد

ظن بيل موراي أن سيناريو هذا الفيلم (الذي لم يقرأه حتى النهاية) من تأليف جويل كوين، فوافق على الفور على الدور لأنه كان يحب دائماً أفلام الأخوين كوين. في الواقع، لم يكن صاحب العمل أحد هؤلاء الإخوة، ولكنه كاتب سيناريو آخر يحمل اسماً مشابهاً (جويل كوهين). ونتيجة لذلك، وجد موراي نفسه يعمل في فيلم تبين أنه مختلف تماماً عما كان يتوقعه، وهو نادم على المشاركة فيه.

9. جيم كاري - Kick-Ass 2

أعاد جيم كاري تقييم مشاركته في هذا الفيلم، بعد مأساة ساندي هوك التي أطلق خلالها شاب النار على أطفال مدرسة ابتدائية. وقد قال الممثل إنه على الرغم من أنه لا يخجل من دور “كولونيل” الذي لعبه، إلا أنه لا يدعم العنف ولا يشجعه خاصة في هذا النطاق.

10. كلوي غرايس موريتز - Red Shoes & the 7 Dwarfs

حتى قبل عرضه الأول، تلقى هذا الفيلم سيلاً من الانتقادات. بما في ذلك رأي الممثلة التي شاركت في بطولته، كلوي غرايس موريتز (رفيقة جيم كاري في الفيلم السابق Kick-Ass 2). وذلك بسبب شعار الحملة الإعلانية الذي بدا مسيئاً ومتحيزاً: “ماذا لو لم تكن سنوايت جميلة، ولم يكن الأقزام السبعة قصار القامة إلى هذا الحد؟”.

وإليكم سبباً آخر لكره الممثلين لأفلامهم في بعض الأحيان

صرحت مارغو روبي بأن ملابسها في فيلم Suicide Squad سببت لها الكثير من المتاعب. ليس فقط لأنها كانت تشعر بالبرد عند ارتدائها، بل أيضاً لأنها كانت تلتصق بجسدها وتشفّ أجزاء منه. حتى أن الممثلة حاولت إقناع المخرج بتغيير ملابس شخصيتها “هارلي” لكنه لم يوافق، قائلاً إن أي ملابس أخرى لا تتطابق مع الصورة التي رُسمت للشخصية. حسناً، هذا هو قدَر النجوم، عليهم دائماً التضحية بشيء ما من أجل الفن.

هل شاهدت أفلاماً أخرى تعتقد أن أبطالها ندموا على المشاركة فيها؟ شاركنا برأيك في فضاء التعليقات أدناه، ودعنا نجمع لائحة أخرى، بالأفلام التي تجعل ممثليها يستحقون جائزة التوتة الذهبية.

مصدر صورة المعاينة WARNER BROS. PICTURES
الجانب المُشرق/أفلام/10 ممثلين لا يفتخرون بأفلامهم وبعضهم ندم بشدة على المشاركة فيها
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك