الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

11 شخصية تغيرت أشكالها في الأعمال الحية عن الرسوم المتحركة لكننا أحببنا النتيجة

حين تعلن شركة إنتاج عن تنفيذ نسخة حية من قصة رسوم متحركة كلاسيكية محبوبة، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو من الممثلين الذين سيؤدون الشخصيات الشهيرة وكيف ستبدو أشكالهم بعد ارتداء أزياء الشخصيات وتنفيذ قصات الشعر. لكن يغير المنتجون قليلاً في القصة من خلال تغيير مظهر البطل كي يصبح الفيلم أو المسلسل عصرياً ومناسباً للزمن الحالي.

1. آريل حورية البحر، هالي بيلي

حين أُعلن أن الممثلة هالي بيلي ستؤدي دور البطولة في النسخة الحية من فيلم The Little Mermaid أو حورية البحر، أبدى كثيرون تخوفهم من ألا يكون اختياراً صائباً.

لكن من أهم سمات شخصية آريل التي خطفت قلوب الجميع في نسخة الرسوم المتحركة عام 1989 هو صوتها الجميل، بالطبع شاهد الجميع هالي وهي تغني ببراعة في إعلان الفيلم. وحينها لم يعد أحد يشكك في قدرتها على أداء الدور ببراعة.

2. أكوا مان، جايسون موموا

أتعتقدون أن جايسون يشبه أكوا مان حقاً؟ في الواقع، ليس كثيراً... لكن إذا شاهدتم أفلام سوبرمان من بطولة هنري كافيل وباتمان من بطولة بين أفليك، ستجدون أن الشركة المنتجة لتلك الأفلام حاولت قدر الإمكان أن تكون اختيارات الممثلين قريبة بشدة من الشخصيات المرسومة.

لكن مع شخصية أكوا مان، اختاروا التحرر من شكل الشخصية والابتعاد عن مظهرها في الرسوم المصورة سواء على مستوى الشكل أو الأزياء. لكن جايسون منح الشخصية مظهراً عصرياً بعد أن كانت مهملة تماماً في عالم دي سي، وقد أجمع الجمهور والنقاد على حب مظهر الشخصية الجديد وأداء جايسون.

3. نيك فيوري، صامويل جاكسون

أدى صامويل جاكسون دور نيك فيوري ببراعة في فيلم Captain Marvel، لدرجة أن الجمهور بدأ يتساءل مع نهاية الفيلم إذا كان دوره أكبر من أن يكون العقل السري المدبر لمنظمة شيلد أو من أن يكون ممثلاً لها فحسب. بعيداً عن مظهر الشخصية، استطاع صامويل أن يجسد روحها كما ظهرت في الكتب المصورة، واظهر جوانب عميقة في شخصيته وتاريخه وليس الجانب العنيف فحسب.

4. جرين لانترن، ريان رينولدز

بالرغم من تبرأ ريان رينولدز من هذا الفيلم، لكنه لن يستطيع الهروب من ماضيه، وسيطارده فشل هذا الفيلم على مستوى الإيرادات للأبد. ومع ذلك، فإن شخصية جرين لانترن أو الفانوس الأخضر من أكثر الشخصيات المحبوبة في عالم القصص المصورة. قبل تحويل القصة لفيلم، كان هذا البطل الخارق من أبرز شخصيات سلسلة قصص فريق العدالة. وكان مظهره في القصص مختلفاً عن شكل الشخصية في الفيلم.

5. الجنية ذات الشعر الفيروزي، سنثيا إيريفو

لم تظهر الجنية ذات الشعر الفيروزي كثيراً في النسخة الحية من فيلم بينوكيو، لكنها كانت شخصية أساسية في نسخة الرسوم المتحركة للقصة في عام 1940. حين فكر المنتجون في تحويل هذه القصة إلى نسخة حية، بالتأكيد كان أمامهم العديد من الخيارات لتجسيد شخصية الجنية الجميلة. لكن المخرج كان مقتنعاً تماماً بأن صوت سينثيا إيريفو الرائع سيبرز مدى جمال الشخصية وجانبها الأمومي.

6. زوكو، ديف باتيل

كان الاختيار الأول لتجسيد هذه الشخصية هو الممثل جيسي ماكرتني، لكن الشركة المنتجة اختارت ديف باتيل في النهاية، واضطر ديف لتعلم الفنون القتالية كي يصبح ملائماً لتجسيد شخصية زوكو الشرير المهووس بالعثور على الأفاتار.

7. تينكر بيل، جوليا روبرتس

لم يتشابه مظهر جوليا روبرتس مع نسخة الرسوم المتحركة التي قُدمت عام 1953 في شيء إلا الأذنين المدببتين، وحتى الملابس لم تكن متشابهة. لكن النسخة الحية لقصة تينكر بيل كانت من إخراج المخرج الكبير ستيفن سبيلبيرغ ولم تكن من إنتاج ديزني، لذا تحرر فريق عمل الفيلم في ما يتعلق بمدى تطابق عناصر الفيلم كلها مع القصة الأصلية. مثلاً، لم يكن الأبطال أطفالاً بل أشخاصاً بالغين تركوا حياتهم اليومية للعودة إلى أرض المستحيل لخوض معركة جديدة ضد كابتن هوك.

8. موتوكو كوسا، سكارليت جوهانسون

لم تكن المشكلة في النسخة الحية من فيلم Ghost in the Shell متعلقة بتشابه مظهر الشخصية في الفيلم مع نظيرتها في الرسوم المتحركة، لكن اختيار سكارليت جوهانسون نفسه كان مفاجئاً للجمهور. لأن بطلة القصة الأصلية يابانية الجنسية، لذا توقع المشاهدون أن تؤدي ممثلة آسيوية دور البطولة.

لكن كثيراً من المشاهدين في اليابان أحبوا مشاهدةة سكارليت جوهانسون في تجسيد هذه الشخصية. بما أن هذه النسخة هوليوودية بالكامل، لذا لم يتوقعوا اختيار ممثلة من قارة أخرى. ورغم الجدل الذي أثير بشأن طاقم الممثلين، إلا أن العمل نال إعجاب الكثيرين بسبب إتقان فناني المكياج والمؤثرات البصرية.

9. دكتور إيغمان، جيم كاري

هل يشبه جيم كاري شخصية دكتور إيغمان؟ كلا، لا يشبهه على الإطلاق. لكن هل كان مناسباً للدور؟ بالطبع! عاد جيم كاري إلى الشاشة الكبيرة من خلال تمثيل شخصية الشرير في لعبة سونيك المحبوبة في التسعينيات وجعل المشاهدين يحبون هذا الشرير بدلاً من أن يكرهوه. أحببنا جميعاً دكتور إيغمان في الفيلم وأضحكنا جيم كاري بشدة كالعادة في مشاهده الارتجالية.

لكن فريق الإنتاج قرر أن يبدو مظهر شخصية دكتور إيغمان أقرب للرسوم المتحركة في الجزء الثاني من القصة، لذا طلبوا من جيم كاري حلق رأسه وتركيب شارب غريب الشكل.

10. هيمدال، إدريس ألبا

برغم اختلاف لون بشرة إدريس ألبا عن بشرة الشخصية في القصص المصورة، لكن أداءه للشخصية أنسى الجميع النسخة الكارتونية، وكسب مظهره على الشاشة احترام الجميع.

11. القزم، إسماعيل كروز كوردوفا

القزم الذي يجسده إسماعيل كروز كوردوفا لا يشبه وصف الأقزام في الروايات الأصلية، ولا في الرسوم المتحركة أو الاقتباسات التالية. لكن تجسيد هذه الجنس الخيالي كان من أهم أمنيات إسماعيل التي سعد بتحقيقها على أرض الواقع. لأنه حين أراد تمثيل دور القزم في طفولته مع أصدقائه، قيل له إنه لا يصلح ولا يشبه الأقزام بسبب أصوله اللاتينية.
قال إسماعيل عن ذلك: "حين علمت بشأن الشخصية التي سأقدمها في المسلسل، شعرت بأنني في مهمة كبيرة"، فسر ذلك بأنه أراد لأطفال الزمن الحالي، مهما كانت ثقافاتهم، أن يتفاعلوا مع أدائه لتلك الشخصية التي يحبونها بشدة.

أتفضلون النسخ الحية أم أفلام الرسوم المتحركة التي تناولت القصص الكلاسيكية؟ أتعتقدون أن الإنتاجات الحية يمكنها تغيير ملامح الشخصيات أم يجب أن تلتزم بالنصوص الأصلية؟

الجانب المُشرق/أفلام/11 شخصية تغيرت أشكالها في الأعمال الحية عن الرسوم المتحركة لكننا أحببنا النتيجة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك