الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 عروساً دخلت فساتين زفافهن التاريخ وأثارت الكثير من الجدل

تتصدر هذه الأيام فساتين العرائس المشهورات عناوين الصحف والمجلات حول العالم أكثر مما تتصدرها الأخبار السياسية. وتحدد فساتين هذه العرائس الموضة لباقي الفتيات اللاتي يتّجهن لشراء فساتين مشابهة ليوم العمر.

ألقينا نظرة في الجانب المشرق على فساتين زفاف عدد من النساء الشهيرات، الفريدة من نوعها والتي لا تنسى. وستجد في القسم الإضافي معلومة عن العروس التي بدأت تقاليد ارتداء فستان أبيض في حفل الزفاف.

إليزابيث تايلور

تزوجت إليزابيث تايلور عدة مرات وبدت في جميع أعراسها جميلة ومميزة المظهر. تزوجت لأول مرة عندما كان عمرها 18 سنة، وارتدت في حفل الزفاف فستاناً من الساتان مع ذيل طويل مطرز بالخرز واللآلئ، من تصميم هيلين روز.

وظهرت خلال مراسم زواجها من مايكل ويلدنج بمظهر جديد تضمّن سترة. وعندما تزوجت إيدي فيشر، ارتدت فستاناً مختلفاً مع وشاح ناعم على الرأس. أما عند زواجها من ريتشارد بيرتون، فقد ارتدت فستاناً أصفر بدا أنيقاً في ذلك الوقت.

غريس كيلي

أصبح فستان زفاف غريس كيلي أحد أشهر الفساتين في التاريخ، ولكن عدداً قليلاً من الناس علم عن فستانها االذي ارتدته عند زواجها من الأمير رينيه، حيث كان من التفتة مع دانتيل أبيض.

بيرجيت باردو

ارتدت بريجيت خلال زواجها الثاني من الممثل جاك تشارير فستاناً قطنياً صممه جاك استريل، وقد تصدرت صور النجمة كل المجلات والصحف في ذلك الوقت.

ليزا مينيلي

كان فستان عرس ليزا مينيلي في عام 1967 سابقاً لزمنه، حيث لم تفضل العرائس ارتداء هذا النوع من الفساتين حينها، بل فضّلن الفساتين الأقصر والأوسع. ولكن ليزا ارتدت بلوزة وتنورة ناعمة، وبدا مظهرها مستقبلياً في هذا الطقم.

أودري هيبورن

اختارت أودري هيبورن فستاناً بسيطاً عندما تزوجت من الطبيب النفسي الإيطالي أندريا دوتي في عام 1969. كان الفستان وردياً فاتحاً بأكمام طويلة من دار جيفينشي. وارتدت بدلاً من طرحة الفستان غطاءً للرأس بدا كإضافة رائعة. أصبحت فساتين أودري هيبورن رائجة بين العرائس في السبعينات، وارتدت الفتيات فساتين قصيرة شبيهة في حفلات زفافهن.

بيانكا جاغر

قامت بيانكا عام 1971باختيار بدلة بيضاء من قطعتين بدلاً من فستان عادي، وكانت مكونة من فستان طويل وسترة ذات فتحة صدر طويلة. بدت العروس متهورة جداً آنذاك لأنها ظهرت بدون أي ملابس تحت سترتها، ولكنها في الحقيقة كانت ترتدي صدرية غير واضحة. كان الطقم من أكثر الأطقم رقياً في القرن العشرين، ومن تصميم إيف سان لوران، الذي نجح في التعبير عن شخصية بيانكا من خلال الفستان.

ماريا كاري

بدأ زواج المغنية من تومي موتولا عام 1993 واستمر لأربع سنوات فقط، ولكن الفستان اشتهر جداً بسبب ذيله الطويل (8.23 م). لم تبع ماريا كاري الفستان ولم تمنحه لأيّ متحف، ولكنها قررت أن تحرقه خلال تصوير فيديو موسيقي رغم أن كلفته بلغت 25 ألف دولار.

سيلين ديون

ما يزال هذا الفستان يثير الجدل والنقاش بين المصممين حول العالم رغم مرور 26 عاماً على زواج سيلين. يعتقد بعض الناس أنه من أفضل الفساتين على مر التاريخ، فيما يعتقد آخرون أنه مبالغ فيه. ما يميز هذا الفستان هو كمية إكسسوارات الرأس التي ارتدتها سيلين، حيث بلغ عددها أكثر من 2000 كريستالة بوزن 3 كغم من ماركة شواروفسكي.

كيت موس

كان فستان كيت موس في حفل زفافها من عازف غيتار فرقة The Kills جيمي هاينز من تصميم صديقها القديم جون غاليانو. كان الفستان الكريمي مزيناً بالكريستال وأحجار الراين. واستلهم غاليانو فكرة الفستان من صورة لزيلدا فتزجيرالد، وحتى أن خاتم كيت بدا شبيهاً بخاتم زيلدا.

ميراندا كير

صرحت ميراندا في مقابلة أنها حلمت بفستان زفافها من يوم خطوبتها. وقالت في النهاية أن اطلالة غريس كيلي هي ما ألهمها. وقد جعلت المديرة الإبداعية لدار أزياء ديور، ماريا غرازيا، الفكرة التي تخيلتها ميراندا حقيقة، وبدا الفستان تماماً كما أرادته العروس، وأكثر إبهاراً حتى.

ميغان ماركل

اختارت ميغان فستاناً بسيطًا وأنيقاً مع فتحة رقبة بشكل قارب، وأكمام طويلة. في إحدى المقابلات التي أجرتها، كشفت عن سر صغير: كان الفستان يحتوي على قطعة صغيرة من الفستان الأزرق الذي ارتدته في أول موعد لها مع هاري. وكانت طرحة العروس مطرزة بالورود التي تمثل دول الكومنولث.

المكافأة: الملكة فيكتوريا

اعتادت النسوة على الزواج دون ارتداء فساتين بيضاء. وكانت بداية هذا التقليد عندما تزوجت الملكة فكتوريا عام 1840 بفستان أبيض، ومنذ ذلك الوقت أصبح الأمر رائجاً، وسيبقى على ما يبدو. كان فستان فكتوريا من الحرير والدانتيل، ومن المثير للاهتمام أن نعرف أن فستانها تم تدميره حتى لا يتمكن أيّ أحد من تقليد نقوش الدانتيل التي ارتدتها الملكة.

هل حلمتِ بارتداء إحدى فساتين الزفاف هذه؟ أم أنك تفضلين فستاناً آخر لم تتضمنه القائمة؟

مصدر صورة المعاينة Laurence Labat / Contributor / Gettyimages
شارك هذا المقال