الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

11 رجلاً أثبتوا أن سنّ الخمسين يمكن أن يكون أروع وأكثر تألّقاً من سنّ العشرين

غالباً ما يعتقد الناس أن التقدم في السّنّ يمكن أن يكون عائقاً أمام تحقيق أحلامهم، لكن هذا بعيد كل البعد عن الصحّة. فحتى في صناعات مثل الموضة، حيث تبدو اللياقة البدنية والمظاهر الشبابية في غاية الأهمية، ثبُت مراراً وتكراراً أن الجمال لا يعرف عمراً محدّداً وأنه في بعض الأحيان، يمكنك أن تبدو في غاية الأناقة وتشعر بطاقة كبيرة مع تقدّمك في العمر.

1. فيليب دوماس، الفرنسي الوسيم البالغ من العمر 68 عاماً

اكتسح الفرنسي صناعة الأزياء بفضل إيمانه بأن الأسلوب الأنيق في اللباس غالباً ما يكون أكثر أهمية من الجمال. ووفقاً لفيليب، كان دائماً ما يتلقّى المدح والثناء على مظهره الرائع، وهذا ما جعله يأخذ بنصيحة الناس ويدخل مجال عروض الأزياء في سن الستّين. لحسن الحظ، تم الترحيب به بأذرع مفتوحة وأصبح الآن الوجه الرسمي لماركات عطور ومجوهرات وملابس مشهورة.

2. في سن الـ 62، يواصل نيكلسون ووستر التأثير على مجال الموضة

عمل نيك في صناعة الأزياء منذ أن كان في السادسة عشرة من عمره. كان دائماً شغوفاً بالملابس، حتى أنه اشتغل في متجر ملابس عندما كان مراهقاً. وفي وقت لاحق، تخرج من الكلية بدرجة البكالوريوس في الصحافة والإعلان. ومع ذلك، فقد قام بتصميم وبيع الملابس للعلامات التجارية الكبرى مثل كالفن كلاين إلى أن أسّس شركة استشارات في مجال الأزياء. واليوم، هو مؤثّر هام في مجال الأزياء، ويستمر في إبهار مستعملي الإنترنت بأسلوبه الرائع في اللباس وجاذبيته.

3. يوضّح رون جاك فولي أنّ الشعر الرمادي يمكن أن يكون أفضل إكسسوار بعد سنّ الخمسين

حقق هذا الرجل الكندي في الـ 50 من عمره شعبية كبيرة بفضل جسمه المنحوت وشعره الطويل ولحيته الفضية المشذّبة بشكل مثالي. رون هو لاعب كمال أجسام وممثل وعارض أزياء، وقد ظهر في حملات إعلانية متعددة على مدار السنوات القليلة الماضية. ومن الواضح أنه لا يستحق أي مجهود إضافي ليبدو رائعاً في الصور.

4. أندرياس فون تمبلهوف هو دليل على أن الأسلوب الأنيق في اللباس لا يعرف عمراً محدّداً

لا تبدو خصلات الشعر الرمادية والتجاعيد سيئة دائماً، بل يمكن أن تجعلك أكثر جاذبية، وإليك الدليل. تعتبر الوكالات الأوروبية المرموقة العارض الألماني أندرياس من بين أوسم الرجال الموهوبين، الأمر الذي زاد من شغفه تجاه عالم الجمال وعروض الأزياء، وجعله يشتغل في مجال التصوير الفوتوغرافي أيضاً.

5. يواصل إريك روثرفورد اكتشاف قدراته ومواهبه في سن الـ 55

إريك هو عارض أزياء وممثل، وقد أصبح أيضاً من أبرز الوجوه على وسائل التواصل الاجتماعي بفضل أيديولوجيته المتمثلة في عيش الحياة بشكل كامل والتخلّص من الخوف من الشيخوخة. في الواقع، أكّد الأمريكي البالغ من العمر 55 عاماً على أن الأحلام يمكن أن تتحقق في أي عمر، وكشف أن التقدّم في السنّ علّمه الاستفادة من الوقت والاستمتاع بكل لحظة. يُذكر أن إريك نشط جداً على وسائل التواصل الاجتماعي ولديه بودكاست خاص به.

6. بول ماسون هو سانتا كلوز الأكثر أناقة في سن الـ 58

يُعرف هذا الرجل باسمه المسرحي “سانتا الأنيق” بسبب لحيته البيضاء الطويلة، وقد وصل إلى ذروة حياته المهنية في منتصف العمر وبعد أن عاش مأساة شخصية. انخرط بول في صناعة الأزياء عندما كان يبلغ من العمر 20 عاماً وحقق بعض الإنجازات المهمة؛ ومع ذلك، تغيرت حياته تماماً في عام 2008.

لقد أُجبر على العودة إلى موطنه كندا لرعاية والدته المصابة بالسرطان إلى أن توفّيت عام 2013. وبسبب ذلك، استسلم بول لحزن عميق لدرجة أنه توقف عن تشذيب لحيته. وبعد عدة أشهر، رأى أن مظهره الجديد يناسبه، وتمكّن من الترويج لفكرة سانتا كلوز العصري والأنيق. وبعد فترة وجيزة، بدأت مراكز التسوق في البحث عنه لتعرض عليه فرص عمل، الأمر الذي حوّله إلى شخص مشهور.

7. إيرفين راندل هو أستاذ يبلغ من العمر 61 عاماً، وقد فاجأ الإنترنت بالكامل بمظهره

لم يتوقّع إيرفين، هو أستاذ وجَدّ من تكساس، أن يصبح مشهوراً على نطاق واسع أبداً. لطالما استمتع هذا الأمريكي بارتداء الملابس الأنيقة واتباع اتجاهات الموضة الحديثة. وبفضل ذوقه الرفيع في الملابس، لفت انتباه بعض الأشخاص عبر الإنترنت، الذين أعادوا نشر صوره. ونتيجة لذلك، أصبح مشهوراً في وقت قياسي وتمكّن من تصميم مجموعة أحذية خاصة به. كذلك، يروّج إيرفين لماركات الملابس الرجالية على صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي.

8. يبدو أن شاندو تان قد اكتشف سر الشباب الأبدي

عمل عارض الأزياء والمصور السنغافوري مع بعض الشركات المرموقة دولياً مثل ليفايس ولوريال ولوي فيتون. ومع ذلك، حقق شاندو شعبية كبيرة بفضل صوره المنشورة على إنستغرام، ولكن بشكل أساسي لأنه من الصعب تصديق أن هذا الرجل يبلغ من العمر 56 عاماً. لقد أكسبته ملامح وجهه الشبابية وبنيته العضلية أكثر من مليون متابع. والآن، يمتلك شاندو وكالة عرض أزياء.

9. شان مايكل هيفلي يحفّز معجبيه ومتابعيه في سن الـ 59

شان هو من عشاق اللياقة البدنية ونمط الحياة الصحي، وقد سعى جاهداً لإثبات أن العمر ليس أكثر من مجرد رقم وأنه يمكنك أن تكون في جالة أفضل بعد سن الخمسين مما كنت عليه في شبابك. لقد ألهمت رسائل النمو والتحسين الذاتي التي شاركها شان آلاف الأشخاص وجعلته نجماً على وسائل التواصل الاجتماعي. وقد تم اختياره للترويج لمنتجات العناية الشخصية.

10. يعمل أنطون نيلسون مع أفضل وكالات عرض الأزياء

كان العارض السويدي البالغ من العمر 56 عاماً يعمل في هذه الصناعة منذ أكثر من عقدين، وقد اعترف بأن البقاء نشطاً هو سرّ مظهره الجيد. يحافظ الرجل ذو الشعر الفضي على لياقته البدنية من أجل عمله، ولكنه يستمتع أيضاً بلعب التنس أو ركوب الدراجات أو المشي في الطبيعة لتجنب الشيخوخة المبكرة.

11. كان مارك راي بلا مأوى وتمكّن من إعادة حياته إلى المسار الصحيح بعد سنّ الـ 50

هذا الرجل البالغ من العمر 63 عاماً هو أفضل مثال على أن المظاهر قد تكون خادعة في بعض الأحيان. بعد أن فقد كل مدخراته لتحقيق حلمه في أن يصبح مصوراً في أوروبا، عاد إلى الولايات المتحدة وعاش لعدة سنوات بدون منزل، حيث أقام في علية أحد الأصدقاء. وعلى الرغم من أنه استمر في العمل كعارض أزياء، إلا أنه لم يتمكّن من استئجار شقّة إلا بعد مرور وقت طويل. وفي عام 2014، قرر أن يروي قصته في الفيلم الوثائقي Homme Less؛ واليوم، يعمل مارك في مجاليْ التصوير الفوتوغرافي وعروض الأزياء.

هل ترى أن بعض الأشياء تصبح غير مناسبة مع التقدم في السنّ أو العكس؟ هل تعتقد أن العمر لا يجب أن يؤثر على قراراتنا؟

مصدر صورة المعاينة mr.rutherford / Instagram, dumphil / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/11 رجلاً أثبتوا أن سنّ الخمسين يمكن أن يكون أروع وأكثر تألّقاً من سنّ العشرين
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك