الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 نجمة جميلة تخلين عن مسيرتهن المهنية من أجل عائلاتهن

عادة ما تقضي الممثلات والمطربات وعارضات الأزياء وغيرهن ممن يعملن في المجالات الإبداعية وقتاً طويلاً في السفر والتصوير والبروفات والتسجيلات. لذا تصبح مفاهيم الحياة الأسرية العادية وتربية الأطفال حلماً صعباً. لكن بعض النساء الشهيرات لم يوافقن على هذا.

قررنا في الجانب المُشرق أن نعرف عن النجمات الشهيرات اللاتي تركن حيواتهن المهنية من أجل تكريس أوقاتهن لعائلاتهن.

درو باريمور

لا تخطط نجمة فيلم Charlie’s Angels للظهور على الشاشة الكبيرة مرة أخرى. جاء هذا القرار بعد إنجابها لابنتيها أوليف وفرانكي. إذ تريد تربية أطفالها من دون مربية. لكن قالت درو إن هذا الوضع قد يتغير حين تكبر البنتان.

إليزابيث هيرلي

في 2005، أخذت إليزابيث هيرلي إجازة مفتوحة من التمثيل للتركيز على تربية ابنها. لم تشارك نجمة فيلم أوستن باورز أو Austin Powers في أي فيلم في الفترة من 2004 حتى 2010.

كاثرين هيغل

شعرت كاثرين هيغل “بالغضب والإحباط” لأنها لم تقض مع أطفالها سوى وقت قليل للغاية بسبب انشغال جدول أعمالها بتصوير دورها في مسلسل Grey’s Anatomy. قررت كاثرين في النهاية أخذ إجازة من العمل وتركت المسلسل نهائياً.

ليلي سوبيسكي

انقطعت الممثلة التي شاركت درو باريمور في فيلم Never Been Kissed عن مجال التمثيل بعد إنجاب طفلها الثاني. تمارس ليلي هواية الرسم بكثرة حالياً وتعيش حياتها كأي أم عادية: فهي تشتري الحليب وتنظف المنزل وتقرأ مدونات الطفولة والأمومة وتنشغل بالأسلوب الأمثل لفرض الانضباط وما إلى ذلك.

جيزيل بوندشين

في 2015، أنهت جيزيل بوندشين مسيرة عمرها 20 عاماً في مجال الموضة والأزياء. أكدت عارضة الأزياء الشهيرة أنها لم تعتزل، لكنها تريد قضاء المزيد من الوقت مع عائلتها.

جوينيث بالترو

قررت جوينيث بالترو تقليل عدد الأفلام التي تشارك فيها بعد أن أصبحت أماً لأول مرة في 2004. فضلت جوينيث المشاركة بأدوار صغيرة في أفلام مثل Contagion وسلسلة أفلام الرجل الحديدي أو Iron Man.

كاميرون دياز

أعلنت كاميرون دياز في يوليو 2017 أنها صارت مرهقة من كثرة الترحال من أجل تصوير الأفلام، وفي مارس 2018، أكدت خبر اعتزالها عالم صناعة السينما. وصارت عائلتها هي أولويتها حالياً. قررت كاميرون تكريس كل وقتها لأطفالها ولحياتها الأسرية.

إيفا مينديز

لم تشارك إيفا منديز في أي فيلم منذ 2014 لأنها قررت تكريس وقتها لعائلتها. كما أنها تعمل حالياً في خط أزياء لمتاجر New York & Co.

سارة ميشيل غيلار

انقطعت سارة ميشيل غيلار عن التمثيل بعد إنجاب طفلها الأول في 2009. قررت سارة التركيز على التمثيل الصوتي فحسب كي تقضي وقتاً أطول مع أطفالها.

جيسيكا ألبا

تركت جيسكيا ألبا مجال التمثيل في عز نجاحها. ربطت جيسيكا هذا التغيير في طريقة تفكيرها بميلاد ابنتها أونور في 2008. بعدها أنجبت طفلين آخرين هما ابنتها هافين وابنها هايز.

كريستينا أغيليرا

أبناء كريستينا أغيليرا هم أولويتها. أوقفت المطربة الشهيرة جولاتها الدعائية لمدة 10 سنوات كي تقضي مزيداً من الوقت مع أطفالها. وقالت إن الموازنة بين الأمومة والعمل ليست أمراً سهلاً. لكنها وافقت على أن تكون حكمة في برنامج The Voice لأن هذا المشروع يمنحها الوقت الذي يساعدها في ترسيخ علاقتها بأطفالها.

روبين رايت

لم تتردد نجمة مسلسل House of Cards في أخذ إجازة من التمثيل كي تقضي مزيداً من الوقت مع أطفالها في حين واصل شون بين زوجها في ذلك الوقت مسيرته الناجحة. فسرت ذلك بقولها إنها لطالما أرادت أن تكون أماً وأن أطفالها هم الأهم في حياتها. لذا، حين يكون أحد الأبوين بعيداً في عمله، يجب على الطرف الآخر البقاء مع الأطفال.

هل يمكن أن توقفي حياتك المهنية من أجل قضاء المزيد من الوقت مع عائلتك؟ شاركننا آراءكن في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة drewbarrymore / Instagram, jessicaalba / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/12 نجمة جميلة تخلين عن مسيرتهن المهنية من أجل عائلاتهن
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك