الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

16 نجمة تغيرت إطلالاتهن كلياً بفضل خبراء أزياء محترفين

على مر السنين، تتطور أذواق المشاهير وأساليبهم في العيش ومظاهرهم، لتصبح أكثر جاذبية وأناقة. ولكن معظم هذه التغييرات ستكون مستحيلة من دون خبراء أزياء محترفين. وليس سراً أن فرق عمل احترافية بأكملها، يشتغل ليل نهار من أجل تحسين إطلالات المغنيات والممثلات التي تشغل أفرادها. وهذا ما يجعلنا في كثير من الأحيان، لا نصدق أعيننا ونحن نقارن بين مظهر إحدى النجمات الشهيرات قبل لمسة “المعلم” وبعدها.

قررنا اليوم، في الجانب المشرق، تتبع بعض التغيرات التي طرأت على ملابس شخصيات شهيرة، منذ أول ظهور علني لهن إلى يومنا هذا، وقد كانت المقارنات مثيرة للإعجاب حقاً.

سيلين ديون

وجدت سيلين أسلوبها الخاص في اللباس، والمتميز بالأناقة والأنوثة، بعد أن أصبحت نجمة من نجوم الصف الأول (الصورة الوسطى). في عام 2016، عاشت سيلين مأساة شخصية كبرى، فقد فارق زوجها الحياة بعد صراع طويل مع المرض، وبعد يومين على تلك المصيبة، توفي شقيقها بسبب ورم على مستوى الدماغ والحلق واللسان. وفي محاولة منها لتخفيف الآلام بعد كل تانك المصيبتين، غيرت سيلين أسلوبها في اللباس بالكامل.

وفي عام 2019، وبمناسبة أسبوع الموضة في باريس، منح الناس سيلين لقب نجمة أزياء الشارع. فبفضل حنكة مصمم ملابسها الجديد لاو روش، بدأت المغنية الشهيرة ترتدي السترات والأحذية الرياضية العصرية، مازجة بين الملابس الباذخة والألوان الزاهية.

جينيفير لاورنس

تحولت جنيفر من فتاة جميلة في بساطتها إلى “نجمة فاتنة” ذائعة الصيت. وهي الآن تتعامل مع اثنين من أكثر المصممين تأثيراً في هوليود، جيل لينكولن وجوردان جونسون. ودائماً ما يعجب الجمهور ونقاد الموضة بإطلالاتها البهية، والتي تختارها للبساط الأحمر أو للباس اليومي.

إيما ستون

لا يخفى التطور المستمر الذي يطال أسلوب إيما ستون على أحد، وهي واحدة من أفضل الممثلات في هوليوود وأكثرهن دخلاً، حين يتعلق الأمر بالأزياء. فمظهر إيما الأنثوي ما يزال طاغياً، بل لا ينفك يزداد أناقة وفخامة. حيث بدأت تستبدل الملابس القصيرة ببدلات بنطلون ساحرة أو فساتين فاخرة طويلة.

آن هاثاواي

تشتهر آن هاثاواي بكونها تغير مصممي أزيائها باستمرار. وهي الآن تعمل مع لاو روتش، الذي جعلها تبدو فريدة، دون التخلي عن صفات الأنوثة والجاذبية التي تميزها في الوقت نفسه.

ميلا كونيس

مع مرور الوقت، تحول مظهر ميلا إلى أسلوب أكثر أنوثة وجاذبية. وقد أضحت ملابسها الآن تليق بجسمها أكثر وتبرز بعض مفاتنها بشكل مناسب. ويبدو أن مشيتها الساحرة على البساط الأحمر تثبت أن مصممي أزيائها يقومون بعملهم باقتدار.

ساندرا بولوك

في بداية حياتها المهنية، لم تكن ساندرا بولوك بالتأكيد أيقونة أزياء. أما اليوم، فتفضل هذه الممثلة فساتين السهرة الطويلة التي تستلهم نمط هوليوود الكلاسيكي. وعلينا أن نعترف أنها تبدو رائعة ومناسبة لها.

رييز ويذيرسبون

يبدو أن لا شيء قد تغير، فما تزال هذه الممثلة الشابة تظهر بنفس الشعر الأشقر المتموج، ونفس وضعية الجسم عند التقاط الصور، وإلى جانب هذا، ما يزال الأحمر لونها المفضل. إنها فنانة صادقة مع نفسها وواضحة في قناعاتها، رغم أنها لم تعد مجرد فتاة عادية، بل صارت نجمة هوليودية وملكة تسير على بساط المشاهير. كل التحية لمصممي أزيائها!

كيت ميدلتون

اعتادت كيت أن تبدو فتاة بريطانية عادية، ولكنها أصبحت أيقونة للأزياء يتطلع إليها الناس من جميع أنحاء العالم. فالملابس التي لا تشوبها أية عيوب، والتي تعبر عن البساطة والأنوثة والأصالة، هي ما يختاره مصمموها من أجلها في كل الأوقات.

ميغان ماركل

قبل اعتزالها التمثيل، كانت ميغان ترتدي فساتين قصيرة لامعة ذات فتحة عنق واسعة. وقد تتجاهل الفكرة التي يقترحها المصممون عادة، والتي تقضي بكشف الجزء العلوي أو الجزء السفلي من الجسم فقط. غير أن ما كان مقبولاً من نجمة تلفزيونية قبل فترة، لم يعد كذلك منذ أن أصبحت زوجة الأمير هاري سليل الأسرة المالكة في بريطانيا.

بعد هذا التغير في وضعيتها الاجتماعية، أصبحت الدوقة ترتدي في غالب الأحيان ملابس تمزج بين الأنوثة والأناقة. وقد تمكن خبراء الأزياء من إيجاد توازن بين المتطلبات الملكية الصارمة واتجاهات الموضة الحديثة. ولهذا السبب يطلق الناس على ميغان أيقونة الموضة. حتى إن هناك صفحة على الإنترنت متخصصة في رصد إطلالاتها.

لكن، كيف سيصبح أسلوبها في الأزياء بعد أن تنحت هي والأمير زوجها عن مهامهما الملكية؟ سننتظر ونرى.

كايلي مينوغ

قامت كايلي مينوغ بالتخلي عن فساتينها المبهرجة وكثيرة الإكسسوارات، لتختار ملابس عصرية وأكثر أناقة. وعلينا أن نعترف بأن مظهرها تحسن كثيراً بعد قرارها هذا.

بريانكا تشوبرا

في عام 2018 تم الاعتراف بالممثلة والمغنية والعارضة الهندية بريانكا تشوبرا كواحدة من رائدات الأزياء العصرية. فقد ظهرت صورها على أغلفة مجلات الموضة الشهيرة، وحضرت جميع الفعاليات الثقافية والاجتماعية الهامة، بما في ذلك حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل. وبفضل تعاونها مع المصممة ميمي كاتريل، أصبح مظهر بريانكا يمازج بين الحداثة والفخامة، مع أنه مازال يتضمن بعض الميزات الثقافية لوطنها الأم.

جيجي حديد

دخلت جيجي عالم المشاهير منذ أن كانت في سن المراهقة. في ذلك الوقت، لم تكن تبدي اهتماماً كبيراً بمظهرها، مكتفية باختيار ما يريحها من الملابس، مثل القمصان وسراويل الجينز والأحذية المسطحة.

وعندما بدأت المصممة ميمي كاتريل تعمل مع عارضة الأزياء الشابة، أصبح مظهرها أكثر بريقاً. والآن، ترتدي جيجي الكثير من الفساتين والحلل الأنيقة، وحتى الإطلالات التي تظهر بها مع الجينز أصبحت مثالاً على أسلوب وذوق رفيعين.

ميشيل ويليامز

تحولت ميشيل ويليامز إلى شقراء ساحرة، بمظهر عصري في غاية الأناقة وقصة شعر قصيرة. بعد هذه التغييرات الجلية، ضمنت الممثلة وجود اسمها باستمرار في لوائح المشاهير الأكثر متابعة. وبالتالي، فإن العمل مع مصممين محترفين جلب لها بالتأكيد عدداً من الفوائد.

كريستينا أغيليرا

تبدو التغييرات التي تطرأ على مظهر كريستينا أغيليرا جلية بكل وضوح. لقد جربت على الدوام أسلوبها الخاص، وشاهدناها وهي ترتدي أزياء متنوعة طوال حياتها المهنية. غير أن اللباس الذي اختارته للظهور على البساط الأحمر عام 2018 كان مذهلاً يفوق الوصف.

كيرا نايتلي

جاكيت عشاء مخملي وأحمر شفاه فاقع! يوحي هذا المظهر وغيره من الإطلالات الحديثة بارتباط كبير مع سحر الأناقة الفرنسية. ولهذا فليس من قبيل الصدفة أن كيرا نايتلي هي الوجه الإعلاني لمنتجات عطر كوكو مادموزيل من شركة شانيل. كما أن مصممي أزياء الممثلة الشهيرة يستحقون المبالغ التي يحصلون عليها عن جدارة.

كيت هودسون

يمكن لابتسامة ساحرة أن تضفي رونقاً على أي إطلالة، حتى لو كان الزي فاشلاً بكل المقاييس. لكن فستاناً انسيابياً ينسدل حتى الأرضية، أفضل في كل الأحوال من فستان قصير. تتعاون المصممة الشهيرة راشيل زوي مع كيت منذ مدة، ويبدو أن تعاونهما ناجح جداً.

هل فكرت يوماً في استشارة أحد خبراء الأزياء المحترفين بشأن مظهرك؟ أو ربما حصلت بالفعل على نصائح مفيدة من أحدهم؟ لا تبخلي علينا بتجربتك في قسم التعليقات!